رياضة

تقليص عدد أندية “ليغ1” اعتباراً من موسم 2023-2024

سينخفض عدد الأندية المشاركة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، من عشرين إلى ثمانية عشر نادياً، بداية ً من موسم 2023-2024 وفقاً لممثل أندية الدرجة الأولى جان بيير كايو.

سيتم تخفيض عدد الأندية في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم من 20 إلى 18 اعتبارًا من موسم 2023-2024، وفق ما أفاده جان بيار كايو، ممثل أندية درجة النخبة، خلال اجتماع الجمعية العمومية لرابطة الدوري الفرنسي للمحترفين الخميس.

تم التصويت على القرار تقريبًا بالإجماع (97,2%) حيث تهبط بموجبه أربعة أندية إلى الدرجة الثانية مع نهاية موسم 2022-2023 ويصعد ناديان إلى دوري الأضواء.

في البداية، لم تكن أندية الدرجة الثانية والبعض من الأولى مؤيدة للقرار، ولكن تم التوصّل إلى حل وسط بتأجيل القرار لمدة عام مقارنة بالخطة الأولية للمؤيدين لفكرة خفض العدد إلى 18، والتي كانت ستدخل حيّز التنفيذ بدءا من 2022.

اقرأ أيضاً: المعلّق الرياضي.. الرجل الذي يخاطبنا أكثر من الرئيس الأمريكي!

وستلتحق بطولة فرنسا بنموذج الدوري الألماني، علمًا أنها سبق واعتمدت 18 فريقًا بين عامي 1997 و2002.

واقترح فانسان لابرون هذا النظام بتقليص عدد مباريات كل فريق من 38 إلى 34 عندما وصل إلى رئاسة رابطة الدوري الفرنسي للمحترفين في الخريف الماضي.

هذا الإصلاح من شأنه أن يخفف الضغط على الأندية الفرنسية المشاركة في المسابقات الأوروبية، وسيسمح أيضًا في تقاسم الأرباح من حقوق البث التلفزيوني بين عدد أقل من الأندية.

كما سيسمح تخفيض عدد المباريات إلى جدولة أفضل، في وقت يعمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) على إصلاح دوري أبطال أوروبا بحلول عام 2024، حيث سيشهد الشكل الجديد تقسيم الفرق العشرين إلى مجموعتين من عشرة، بدلا ثماني مجموعات من أربعة فرق وبالتالي مباريات أكثر لكل فريق أي عائدات مالية أكثر.

اقرأ ايضاً: سيموني إنزاغي مدرباً لإنتر

أعلن نادي إنتر الإيطالي رسمياً اليوم الخميس عن تعيين سيموني إنزاغي مدرباً للفريق خلفاً لأنطونيو كونتي.

ووقع إنزاغي (45 عاما) عقدا لمدة سنتين مع إنتر، بحسب ما ذكر في بيان. وسيخوض تجربته الأولى بعيدا عن فريق لاتسيو الذي أشرف عليه منذ العام 2016.

وترك سيموني، الشقيق الأصغر لفيليبو المهاجم الدولي السابق مع يوفنتوس وميلان، فريقه العاصمي الأسبوع الماضي بعد خمس سنوات في صفوفه، رافضا تمديد عقده ومفضلا خيار الانتقال إلى إنتر.

اقرأ أيضاً: أسباب الانفصال والصراع بين أقاليم إسبانيا، وعلاقة المنافسة الشرسة على بطولة كأس الملك!

وكان كونتي قد تخلى عن عقده مع إنتر برغم تبقي موسم واحد حتى نهايته، وذلك بعد صراعه مع المالكين الصينيين للنادي الغارقين في مشكلاتهم المالية والراغبين بتقليص النفقات في فترة الانتقالات الصيفية.

ورفض كونتي، مدرب يوفنتوس وتشيلسي الإنكليزي السابق، تقليص النفقات في فريقه والذي سيحرمه من أن يكون منافسا على الصعيدين المحلي والقاري.

برغم ذلك، قاده إلى لقبه الأول في الدوري منذ تتويجه مع البرتغالي جوزيه مورينيو بثلاثية تاريخية في 2010.

وسيتقاضى إنزاغي بحسب تقارير 4 ملايين يورو (4,9 ملايين دولار) سنويا، أي أقل بنحو ثلاثة أضعاف مما كان يتقاضاه كونتي.

اقرأ أيضاً: الدوري الأميركي للمحترفين: فينيكس صنز يُقصي حامل اللقب لوس أنجليس ليكرز من الدور الأول للبلاي أوف

أقصي حامل اللقب لوس أنجليس ليكرز ونجمه ليبرون جيمس من الدور الأول للمراحل الإقصائية (بلاي أوف) في الدوري الأميركي للمحترفين بكرة السلة، بعد خسارته أمام فينيكس صنز 113-100، الرابعة له في سلسلة المواجهات بينهما.

وكان ديفين بوكر رجل المباراة بتسجيله 47 نقطة لصنز، فيما قاد جيمس ليكرز مع 29 نقطة، لكن حامل لقب الموسم الماضي لم يستطع تعويض فارق الـ22 نقطة في الربع الأول من المباراة، وخسر مباراته الرابعة في مقابل انتصارين في سلسلة مواجهات المنطقة الغربية.

وقال بوكر بعد المباراة “لأكون صريحاً، هذه هي الطريقة التي أردناها”.

وأضاف “كنا نعلم أننا لن نصل إلى حيث نريد دون المرور بهم (ليكرز)، وحدث ذلك في الدور الأول. لقد كانت مواجهة صعبة على طول الطريق. بمجرّد أن تقدموا علينا 2-1، كان علينا إعادة رصّ صفوفنا والقيام بكل شيء بالشكل الصحيح، ودخلنا وكافحنا”.

اقرأ أيضاً: كيف أوقف دروغبا حرب أهلية كانت تعصف في بلاده؟

ومن الواضح أن ليكرز تأثر بغياب أنتوني ديفيس، الذي تقررت مشاركته في المباراة في اللحظات الأخيرة، بعد غيابه منذ الشوط الثاني للمباراة الرابعة وكل المباراة الخامسة، بسبب إجهاد في عضلة الفخذ.

لكن الإصابة كانت واضحة في مباراة اليوم، ولم يكمل ست دقائق في المباراة من دون تسجيل أي نقطة، لينتزع صنز التقدم بفارق واسع في الربع الأول.

وقال مدرب ليكرز فرانك فوغل عن ديفيس “إنه محارب. كان صعباً عليه التحرك. لقد فعلنا كل ما في وسعنا من وجهة نظر علاجية لتخفيف الأمر، وكنا نأمل أن يساعده بعض الأدرينالين في المباراة، لكنه بالتأكيد لم يكن يتحرك بشكل جيد على الإطلاق لبدء المباراة”.

من جهته، قال ديفيس “أردت أن أفعل ما بوسعي. لم أشعر أبداً بالرضا، لكن الطبيعة التنافسية بداخلي أرادت الخروج ومساعدة الفريق بأفضل ما أستطيع. لكن جسدي لم يساعدني على ذلك”.

اقرأ أيضاً: لماذا مُنعت تايوان من المشاركة في المحافل الرياضية؟

وأكد ديفيس وجيمس أن سلسلة الإصابات إلى جانب الغيابات بسبب بروتوكولات كوفيد-19 الصحية في الدوري حالت دون أن يتمكن أبطال الموسم الماضي من فرض إمكانياتهم والدفاع عن اللقب.

واعتبر جيمس أنه “من الواضح أننا فشلنا في تحقيق هدفنا، لكننا حاولنا أن نفعل كل ما في وسعنا لنكون بأفضل ما يمكن”. وسجل بوكر ثماني من تسع محاولات في الربع الأول، بينها ست ثلاثيات.

وتقدم صنز 36-14 في الربع الأول، ليصعب المهمة على ليكرز.

وفاز صنز بثلاث مباريات متتالية للوصول إلى الدور الثاني للمرة الأولى منذ العام 2010، عندما سقط أمام ليكرز نفسه في نهائي المنطقة الغربية في آخر ظهور له في الملحق.

وقال بوكر “كنت أعمل طوال حياتي من أجل هذه اللحظة، لذا لم يكن هذا هو الوقت للتخلي عنها”.

وأضاف “ساعات طويلة من التضحية بالكثير في الحياة من أجل هذه اللعبة. لذلك أردت الرهان بكل شيء الليلة”.
                  
يوكيتش يعبر بناغتس 
               
وضرب صنز موعدا في الدور المقبل مع دنفر ناغتس الذي أطاح ببورتلاند ترايل بلايزرز عندما حسم المباراة السادسة بينهما في صالحه 126-115.

شاهد أيضاً: تعرف على جاسوس كرة القدم!

وسجل الصربي نيكولا يوكيتش 36 نقطة لناغتس إلى جانب 8 متابعات وست تمريرات حاسمة.

وأحرز مايكل بورتر جونيور 22 نقطة من نقاطه الـ26 في الربع الأول، وأضاف مونتي موريس 22 نقطة بعد دخوله بديلاً. وسجل يوكيتش 20 نقطة في الربع الثالث ساهمت في الانتصار.

وقال الصربي بعد المباراة “سجلنا بعض النقاط في أوقات حاسمة. كان جهداً جماعياً”.

وانتزع ترايل بلايزرز تقدماً بفارق 14 نقطة في وقت مبكر من الربع الثالث، لكن ناغتس انتفض في نهايته بتسجيله 14 نقطة مقابل 4 لمضيفه مقلصا الفارق إلى ثلاث نقاط (98-101)، ثم بدأ الشوط الرابع 8-2 لينتزع التقدم ويحافظ عليه حتى أنهاه في صالحه بفارق 14 نقطة (28-14) وبالتالي المباراة بفارق 11 نقطة.

شاهد أيضاً: ما لا تعرفه عن النجم المعتقل باولو روسي

واعتبر يوكيتش أن “لا أحد يستطيع استئصال روحنا القتالية. نلعب ونقاتل. هذا ما نفعله. لن نستسلم أبداً”.
وسجل داميان ليلارد 28 نقطة لصالح بلايزرز إلى جانب 13 تمريرة حاسمة، وأضاف سي جيه ماكولوم 21 نقطة، ونورمان باول 17 نقطة، وكارميلو أنتوني 14 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى