أخبار العالم

في مقدمتهم أردوغان.. انطلاق قمة المناخ الخميس بمشاركة زعماء 40 دولة

تنطلق قمة المناخ، الخميس، بمشاركة قادة 40 دولة، بينهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، أن “القمة التي ستعقد افتراضيا، ستركّز على مناقشة سبل الحد من انبعاثات الكربون، وحشد تمويل القطاعَين العام والخاص لدفع التحوّل إلى صافي الانبعاث الصفري ومساعدة البلدان الضعيفة على التعامل مع تأثيرات المناخ، خلال العقد المقبل”.

وأضاف البيان أن الهدف الرئيسي للقمة، هي “حشد الجهود التي تبذلها الاقتصادات الكبرى للحدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتحقيق أهداف اتفاق باريس للمناخ (2015) الرامية إلى الإبقاء على ارتفاع متوسط درجة الحرارة العالمية أقلّ من درجتَين مئويتَين فوق المستويات المسجلة قبل الحقبة الصناعية، بحلول نهاية القرن”.

كما ستناقش القمة الفوائد الاقتصادية للعمل المناخي، بحسب البيان.

وفي 26 مارس / آذار الماضي، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن، دعا 40 زعيما من حول العالم للمشاركة عبر اتصال مرئي في “قمة المناخ” يومي 22 و23 أبريل/ نيسان الجاري.

ومن قائمة الرؤساء الذين دعاهم بايدن، التركي رجب طيب أردوغان والروسي، فلاديمير بوتين، والصيني شي جين بينغ والفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيسا الوزراء الكندي جاستن ترودو والبريطاني بوريس جونسون، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

ومن المقرر أن “يشارك الرئيس أردوغان في كلمة بالقمة، خلال جلسة تعقد صباحا، عقب الجلسة الافتتاحية التي يشارك فيه بايدن ونائبته، كاملا هاريس”.

اقرأ أيضاً: رئيس وزراء ألبانيا يشيد بالنظام الصحي في تركيا كنموذج يحتذى به

قال رئيس الوزراء الألباني إيدي راما، إن نموذج نظام الرعاية الصحية الناجح في تركيا سيشكل مثالا يحتذى به للنظامي الصحي في بلاده مستقبلا.

جاء ذلك في كلمة خلال مراسم افتتاح مستشفى الصداقة التركي الألباني في مقاطعة “فيير” جنوب غربي ألبانيا.

ولفت أن المستشفى له قيمة استثنائية بالإضافة إلى الخدمات التي سيقدمها.

واعتبر راما المستشفى مركزا لنقل تركيا الصديقة خبراتها لبلاده، مؤكدا أن تركيا ستشارك خبراتها بسخاء.

وبين أن أكبر تنمية استراتيجية لتركيا تحت قيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تتمثل بالمعرفة المتنامية والمتراكمة.

وتابع: “نحن محظوظون لأن لدينا دولة صديقة مستعدة لمشاركة هذه المعرفة معنا”.

من جهتها، قالت وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية الألبانية أوجيرتا ماناستيرليو، إنه بفضل سخاء تركيا تمكنت بلادها من استكمال بناء المستشفى.

وإلى جانب راما، حضر الافتتاح وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، وماناستيرليو.

وشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عبر اتصال مرئي، في مراسم افتتاح المستشفى.

وفي 2 فبراير/شباط الماضي، وقع نائب وزير الصحة التركي خليل الدمير مع السفير الألباني لدى أنقرة كاستريوت روبو، اتفاقية بناء مستشفى في “فيير” بسعة 150 سريرا والتبرع بالأثاث والمعدات الطبية.

وأوضح أردوغان خلال مشاركته في المراسم مرئيا في وقت سابق، أن تكلفة المستشفى بلغت 70 مليون يورو، وأن مساحة القسم المغلق منه تبلغ 17 ألفا و425 مترا مربعا، من أصل 50 ألف متر مربع إجمالي مساحة المشروع.

وأردف أن المستشفى يحتوي على 6 غرف عمليات و6 عيادات و20 وحدة عناية مشددة و130 سريرا، موضحا أن عدد العاملين في المستشفى 387، بينهم 56 تركيا و331 ألبانيا.

اقرأ أيضاً: خفر السواحل التركي ينقذ 101 مهاجرا أجبرتهم اليونان على العودة

أنقذت فرق خفر السواحل التركية، الأربعاء، 101 مهاجرا غير نظامي قبالة السواحل الغربية للبلاد، بعدما أرغمتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية لتركيا.

وذكر بيان صادر عن قيادة خفر السواحل التركية، أن فرقها تلقت معلومات تفيد بوجود مجموعتين من المهاجرين غير النظاميين أعادتهم فرق خفر السواحل اليونانية إلى المياه الإقليمية التركية قبالة قضاء “آيفاجيك”.

وأضاف البيان أن الفرق تحركت على الفور وتمكنت من إنقاذهم جميعًا وعددهم 101 شخصا، كانوا على متن قاربين مطاطين.

وعقب ذلك نقلت فرق خفر السواحل من تم إنقاذهم إلى مديرية الهجرة في قصاء أيفاجيك التابع لولاية جناق قلعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى