طب وصيدليةعالم حواء

لماذا تقص النساء شعرهن عند الشعور بالاكتئاب؟

اقرأ في هذا المقال
  • سيد نفسه من لا سيد له
  • نحن أحرار بمقدار ما يكون غيرنا أحرارا
  • ليس من المنطق أن تتباهى بالحرية و أنت مكبل بقيود المنطق
  • حيث تكون الحرية يكون الوطن
  • ليس من المنطق أن تتباهى بالحرية و أنت مكبل بقيود المنطق
  • إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها

مَن منا لم ترتكب جريمة بحق شعرها في وقت كانت فيه مكتئبة أو حزينة أو حتى ضجرة؟ غالباً في مثل هذه الحالات نلجأ إلى قص شعرنا أو تغيير لونه أو إجراء تغيير مجنون ما. لكن هل تساءلت مسبقاً عن سبب هذه الظاهرة؟ وهل هي ظاهرة طبيعية أم أمر يجب محاربته؟

لماذا تقص الفتيات شعرهن عند الشعور بالاكتئاب؟

تقول المعالجة النفسية كريستي بيك لـQuartz، إن تغيير المظهر عموماً يعتبر استجابة طبيعية وشائعة لدى الأشخاص الذين يتعافون من صدمة ما، مثل موت أحد الأحباء أو فقدان الوظيفة أو تدهور الصحة أو المرور بحالة نفسية سيئة.

شاهد أيضاً: حمية الكيتو.. من الألف إلى الياء!

وقد يكون لتغيير المظهر تفسيرات عديدة إليك أبرزها:

شكل من أشكال الإنكار

بالرغم من أن تغيير المظهر في وقت الأزمات قد يكون دليلاً على أننا نرغب بأن نتجاوز الأزمة وندلل أنفسنا قليلاً فإنه من الممكن أن يكون إحدى دلالات إنكار المشكلة التي نعاني منها في بعض الحالات.

بالنسبة للكثيرين، فإن التغييرات الخارجية قد تكون بمثابة حلول سريعة للمشكلة واستعاضة عن الحلول الفعلية التي قد تستغرق وقتاً أطول وتتطلب جهداً أكبر، كذلك فإن التغييرات التي نجريها في مظهرنا قد تكون بمثابة درع لإنكار المشكلة التي تجعلنا نشعر بالجرح أو الأذى أو الضعف.

تقول كريستي إن البعض قد يجبرون أنفسهم على اجتياز الفترات الصعبة بالتظاهر بأنهم بخير دون أن يحاولوا إيجاد حلول جذرية لمشاكلهم الحقيقية ويكتفون عوضاً عن ذلك بإجراء تغييرات في مظهرهم مثل قص الشعر أو صبغه أو الحصول على ثقب أذن جديد، وتضيف أن العديدين ممن يترددون على عيادتها يعانون من آثار صدمات قديمة مكبوتة، تجاهلوها وقت حدوثها لتظهر آثارها لاحقاً.

اقرأ أيضاً: أطعمة ستسبب لك الأرق وأخرى ستساعدك على النوم

وضربت كريستي مثلاً بحالة نجمة البوب الشهيرة بريتني سبيرز التي حلقت شعر رأسها بالكامل قبل سنوات ليتضح لاحقاً أنها تعاني من انهيار نفسي شديد.

شكل من أشكال الرعاية الذاتية

تضيف كريستي: “يمكنك اعتبارها شكلاً من أشكال الرعاية الذاتية، أنت تفعلين شيئًا لنفسك يجعلك تشعرين بالتحسن”.

قد يكون التغيير في المظهر الخارجي عموماً أمراً مفيداً يجعلنا نشعر بتحسن ويساعدنا على تجاوز المِحن التي نواجهها، وتقول كريستي إنه اعتماداً على نوع الصدمة قد يكون هذا التغيير هو كل ما نحتاجه في بعض الأحيان للشعور بالتحسن.

فالبعض يمتلكون القدرة على تجاوز المشاكل البسيطة إلى المتوسطة مثل مشاكل العمل أو الانفصال عبر إجراء تغيير في مظهرهم فحسب.

مجرد الشعور بالملل

مع ذلك، لا تعني الرغبة في التغيير الخارجي وجود مشكلة نفسية بالضرورة، ففي بعض الأحيان نرغب بذلك لمجرد شعورنا بالملل.

قد تشعرين بالملل من إطلالتك وترغبين بإجراء بعض التغييرات أحياناً فتلجئين إلى قص شعرك أو صبغه باعتباره التغيير الأسرع الممكن إجراؤه على مظهرنا الخارجي، ولا يعني ذلك بالضرورة أنك تعانين من مشكلة ما وتحاولين إيجاد طريقة سريعة للتعامل معها.

اقرأ أيضاً: تخلص من مشاكل الجهاز الهضمي باتباع نظام غذائي يضم هذه الأطعمة

بداية تغيير كبير

قد تشعرين في بعض الحالات بأنك بحاجة إلى إجراء تغييرات جذرية ومهمة في حياتك، وبالغالب تبدئين بتغيير مظهرك للدخول إلى عالم جديد بشكل جديد تماماً.

وكما تقول كوكو شانيل: “المرأة التي تقص شعرها على وشك أن تغير حياتها”.

ووفقاً لموقع Balance، يعتبر التغيير في مثل هذه الحالات بمثابة بيان تقومين بتقديمه لنفسك وللعالم، فعندما تجرين تغييرات جذرية في مظهرك قد يكون ذلك رسالة للآخرين تخبرينهم فيها أنك لستِ الشخص ذاته بدءاً من اليوم.

فقدان السيطرة

في بعض الحالات قد تشعرين أنك تفقدين السيطرة على مجريات حياتك، أو حتى على مشاعرك فتحاولين إيجاد شيء تستطيعين التحكم به لإعطائك جرعة من القوة.. وفي الغالب يكون شعرك هو الهدف.

في حالات فقدان السيطرة، يمنحك الحصول على مظهر جديد إحساساً بالتحكم والقوة، الأمر الذي قد يساعدك فعلياً في الشعور بشكل أفضل ويعطيك دفعة إيجابية لمواجهة مشاكلك.

اقرأ أيضاً: تقي من السكري وتعزز صحة القلب.. إليك أفضل الأطعمة التي تحتوي على مادة البوليفينول ذات الفوائد العديدة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى