طب وصيدليةعالم حواءفيديومقالات

أضرار مستحضرات التجميل على الحامل

تحب النساء الظهور بكامل أناقتهن وجمالهن، خاصة في هذه المرحلة المهمة والمميزة في حياتهن. لكنهن يواجهن تغيرات كبيرة في الهرمونات خلال فترة الحمل. إذ تعد هذه الهرمونات الأساس لدعم نمو الحمل وتطوره. وتأثيراتها عديدة على الجلد والبشرة.

فالبعض تبدو بشرتهن متألقة ومشرقة والبعض الآخر يعاني من الجفاف والكلف والبقع الداكنة والبثور.

من حسن الحظ أن هذه التغيرات مؤقتة ومن الممكن أن تزول بعد الحمل إذا اتبعت الحامل القواعد الصحية للعناية ببشرتها خلال فترة الحمل. نقدم في هذا المقال أهم مشاكل البشرة الشائعة خلال فترة الحمل وما هي مستحضرات التجميل الآمنة وغير الآمنة لعلاجها.

الكلف (Mask of pregnancy”Melasma”)

هو عبارة عن بقع بنية تصبغ البشرة على الجبين والخدين والعنق ويسمى أيضا “قناع الحمل”. والسبب هو زيادة إنتاج الهرمونات خلال فترة الحمل ومنها هرمون الميلانين المسؤول عن التصبغات في  البشرة. حوالي 50%من الحوامل يعانين من الكلف وفي الغالب يزول في غضون ثلاثة أشهر من ولادة الطفل.

اقرأ أيضاً: اختلالات في وظائف الجسم تحولت إلى علامات للجمال!
للوقاية من حدوث الكلف يجب استخدام واقي الشمس sunscreen بعامل (30 SPF) أو أكثر قبل الخروج. لأن أشعة الشمس تزيد من قتامة هذه البقع وتجعلها أوضح.
الحبوب (Acne)

هرمون الحمل تزيد من الإفرازات الزيتية لغدد الجلد. لذلك يجب على الحامل أن تقوم بغسل بشرتها بالماء الدافئ بطريقة بسيطة عدة مرات يوميا وأن تتجنب منظفات الوجه ذات المفعول العميق والمواد القابضة والأقنعة. وعدم المبالغة في غسل البشرة لأن هذا يؤدي إلى جفافها، وتجفيفها بالتربيت وليس الفرك واستخدام المرطب الخالي من العطور ومن الزيوت.

إذا كانت الحامل تعاني من الحبوب، فستجد الكثير من الكريمات والغسولات التي تصرف بدون وصفة طبية، لكن هذا لا يعني أنها آمنه خلال فترة الحمل؛ لذلك من الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدام أي مستحضر للبشرة.

اقرأ أيضاً: طرق سهلة لتبييض الأسنان منزلياً بشكل آمن وفعال

وحسب الكلية الأميركية لأطباء التوليد وأمراض النساء فمن الممكن استخدام المستحضرات التي تحتوي مادة البينزويل بيروكسيد (benzoyl peroxide) بتركيز5% أو أقل ومادة (Azelaic acid) ومادة (Glycolic acid) وحمض الساليسالك (Salicylic acid) لكن يجب الانتباه أن لا يتجاوز تريكزه 2%.

أما أدوية حبوب الشباب التي تصرف بوصفة طبية فهي ممنوعة على الحامل وتسبب مشاكل خطيرة للجنين كعلاج أكيوتان Accutane (إيزوتريتينوين)، علاج الريتن أ Retin-A (التريتينوين) وعلاج التيتراسايكلين Tetracycline.
تألق البشرة (Pregnancy Glow)
خلال فترة الحمل ينتج الجسم ضعف كمية الدم المعتادة. يؤدي ذلك إلى زيادة كمية الدم الذي يجري في الجسم. بالإضافة إلى أن هرمونات الحمل تزيد من الإفرازات الزيتية لغدد الجلد وهذا هو سبب التألق والإشراق في وجه الحامل.

اقرأ أيضاً: أسباب تلف الحاجز الواقي للبشرة وطرق الحفاظ عليه

لا تعد هذه الظاهرة مشكلة، بل إنها تبعث الفرح والسرور للحامل أما إذا زادت عن المعتاد يمكن استخدام غسول البشرة والمرطب الخالي من الزيوت.


شرايين العنكبوت (Spider Veins)

هي شرايين دم صغيرة تظهر على شكل العنكبوت على الخدين بسبب زيادة حجم جريان الدم خلال فترة الحمل وهي غير مؤذية وتزول بعد فترة الحمل. يمكن التقليل منها بتناول فيتامين سي وحماية الوجه من البرد أو الحر الشديدين.

علامات تمدد البشرة (Stretch Marks)

تعتبر من أكثر تغيرات الجلد خلال فترة الحمل، تُلاحظ علامات تمدد البشرة عند حوالي 90% من الحوامل. تظهر على شكل خطوط حمراء أو بنية على البطن والثديين.

اقرأ أيضاً: آثار جانبية محتملة لتبييض الأسنان عليك الاستعداد لها!

يمكن التقليل من ظهور هذه العلامات من خلال ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحمل واستخدام كريم غني بـ(vitaminE and alpha hydroxyl acids) واتباع نظام غذائي صحي غني بفيتامين “اي” و”ج” والزنك للمساعدة على الحفاظ على بشرة صحية.


خط طولي داكن في منطقة البطن (Linea Nigra)

هو خط طولي داكن يظهر تحت منتصف البطن، وغالبا ما يعبر سُرة البطن. يمكن أن يكون هذا الخط موجودا قبل الحمل لكن الاصطباغ اللوني يزداد خلال فترة الحمل، خاصة في المرحلة الثانية من الحمل ، ويُلاحظ الاصطباغ في أماكن أخرى مثل حلمة الثدي والشامة والنمش لكنه سيبهت مع مرور الوقت.


دوالي الأوردة (Varicose Veins)

هي عبارة عن عروق زرقاء بارزة نراها تحت الجلد في الساقين خلال الحمل. تحدث لأن جسم الحامل يتكيف مع كمية الدم الإضافية التي تصل إلى الجنين. يصاحبها أحيانا بعض الألم أو يمر الأمر دون أدنى أثر أو وجع. إذا كان لدى الحامل تاريخ عائلي للإصابة بدوالي الأوردة فستكون معرضة للإصابة به خلال حملها.

اقرأ أيضاً:  احذري تسمير البشرة سواء كان من الشمس أو في الصالونات، قد يسبب سرطان الجلد وأضراراً جسيمة لعينيك!
يمكن للحامل تجنب الإصابة أو تقليل الأعراض باتباع التعليمات التالية:
1- تجنب الوقوف مدة طويلة.
2- المواظبة على المشي قدر الإمكان للمساعدة على انتظام الدورة الدموية.
3- رفع القدمين على وسادة عند الاستلقاء نصف ساعة يوميا.
4- تجنب الجلوس لمدة طويلة.
5- ارتداء الجوارب المساندة الخاصة لفترات طويلة.
6- تناول الكمية الكافية من فيتامين C (يحافظ على مرونة الأوعية الدموية).
7- تجنب الزيادة في الوزن.
الجفاف والحكة في البشرة (Dry Itchy skin)

تصبح البشرة حساسة أكثر خلال فترة الحمل ليس بسبب ارتفاع مستوى الهرمونات فقط، أيضا بسبب التمدد المستمر والزيادة في الوزن، هذا يسبب تهيجاً وحكة في البشرة ويجب إبقاء البشرة رطبة للتقليل من هذه المشكلة.

اقرأ أيضاً: ما هي مخاطر مستحضرات التجميل؟ وكيف أنتقي المنتجات الآمنة؟

إن وعي الأم الحامل بكل ما هو مفيد وابتعادها عن كل ما هو ضار واستشارتها للطبيب قبل تناول أي دواء أو استخدام أي مستحضر للبشرة يمكِّنها من إتمام رحلة الحمل بأمن وسلام وولادة طفل بأفضل صحة وعافية.

شاهد أيضاً: البشرة الطبيعية المتوازنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى