طب وصيدليةعالم حواءفيديومقالات

أسباب ظهور شعر الشارب لدى النساء

في أغلب الأحيان، يكون شعر الشارب ظاهرةً وراثيةً لدى النساء، لكن من الممكن أيضاً أن يَحدث نتيجة اضطرابات على مستوى الغدد

يمكن أن تعاني المرأة من العديد من المشاكل في كافة المراحل العمرية التي تمر بها. كما يمكن أن تشهد خلالها تطورات وتغيرات عديدة في حياتها الجنسية والجسدية والنفسية.

اقرأ أيضا: أمهات يتركن أطفالهن متصلين بالمشيمة بعد الولادة.. ماذا تعرفين عن ولادة اللوتس؟

ووفقاً لدراسات طبية حديثة، فإن قرابة 5% من النساء يعانين من مرض الشعرانية، وهو مرض يتسبب في نمو الشعر الزائد لدى النساء في مناطق عديدة من الجسم والوجه.

شعر الشارب لدى المرأة قد يكون خطيراً

في أغلب الأحيان، يكون شعر الشارب ظاهرةً وراثيةً لدى النساء، لكن من الممكن أيضاً أن يَحدث نتيجة اضطرابات على مستوى الغدد الصماء.

عندما ينمو الشعر بصفة زائدة في أماكن غير مرغوب فيها، فوق الشفاه، وفي الذقن، أو على مستوى الثديين، فمن الضروري أن تستشير المرأة طبيباً مختصاً.

اقرأ أيضا: 20 طريقة خاطئة في استخدام السدادات القطنية خلال فترة الدورة الشهرية

سيقوم الطبيب بإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، والتحقق من مستوى الهرمونات في الدم للتثبت من عدم وجود اضطرابات خطيرة.

الأسباب المباشرة للإصابة بالشعرانية

أمراض الغدد الكظرية

قد يكون نمو الشعر الزائد في أماكن مختلفة من جسد المرأة نتيجة مباشرة للإصابة بأحد هذه الأمراض.

مشاكل المبيض

قد تكون الإصابة بالشعرانية نتيجة لارتفاع مستوى الهرمونات الذكرية الجنسية في جسم المرأة، التي غالباً ما ترتبط بأمراض المبيض والأورام  المختلفة.

أورام الغدة النخامية

يتمثل هذا المرض في التحفيز المفرط للهرمونات الذكرية، ويصاحبه اضطراب الدورة الشهرية.

استعمال الدواء بطرق غير منتظمة

يؤثر سوء استعمال الأدوية على التوازن الهرموني، لذلك من الضروري اتباع النصائح الطبية بدقة.

اقرأ أيضا: أسباب النزيف الخفيف أثناء الحمل.. ومتى يشكل خطراً عليك وعلى حياة الجنين؟

وفي حال عدم ملاءمة الأدوية المستعملة مع جسم المرأة، يمكن استبدالها بعد الاستشارة الطبية.

علاج الشعرانية لدى النساء

كلما تم الكشف عن السبب الحقيقي للمرض بصفة مبكرة، كان العلاج أسهل.

عند الكشف عن وجود أورام المبيض أو مرض الغدد الكظرية، فإن التدخل الجراحي يعد أمراً ضرورياً، لكن بعض الحالات الأخرى يمكن شفاؤُها عن طريق العلاج الطبيعي.

اقرأ أيضا: الرضاعة الطبيعية مفيدة للأم وليس للطفل فقط، ولكن على النساء الالتزام بهذا الشرط!

ليس من السهل علاج هذه الأمراض، لكن تجاوز الاضطرابات الناجمة عنها قد يستغرق 6 أشهر، لذلك فإن المبادرة بمعالجة المرض منذ ظهور العلامات الأولى يساعد حتماً على الشفاء منه.

شاهد أيضاً: 6 خرافات عن مناعة الجسم لاتصدقها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى