طب وصيدليةفيديومقالات

ما هو مرض التقرن الشعري؟

نتوءات جلدية صغيرة غير مضرة لكن مظهرها قد يكون مزعجاً للغاية خاصة إن تواجدت بكثرة في منطقة ما، سنحدثكم عن التقرن الشعري المعروف أيضاً باسم مرض “جلد الدجاجة” ما هي أسبابه، وهل يمكن التخلص منه؟

ما هو التقرن الشعري أو “جلد الدجاجة”؟

التقرن الشعري هو حالة جلدية شائعة تؤدي إلى ظهور بقع من النتوءات الخشنة على الجلد والتي تشبه في الواقع النتوءات الموجودة على بشرة الدجاج، ومن هنا اتخذت اسمها “جلد الدجاجة”.

هذه النتوءات أو البثور الصغيرة ما هي في الواقع إلا خلايا جلد ميتة تسد بصيلات الشعر، وتظهر أحياناً باللون الأحمر أو البني أو تكون نفس لون البشرة.

اقرأ أيضاً: طرق يمكنك من خلالها التحكم في الألم!

وتنتشر هذه الحالة الجلدية بشكل شائع في الذراعين أو الفخذين أو الخدين أو الأرداف، وهي ليست حالة معدية ولا تسبب أي ألم أو حكة كل ما هنالك أن مظهرها قد يكون مزعجاً فحسب.

ومن المعروف أن هذه الحالة تزداد سوءاً في أشهر الشتاء عندما يميل الجلد إلى الجفاف، وقد تتفاقم أيضاً أثناء الحمل.

أسباب التقرن الشعري

تنتج هذه الحالة الجلدية عن تراكم الكيراتين، وهو بروتين للشعر، في المسام، مما يؤدي بدوره إلى سد فتحات بصيلات لشعر النامية.

ونتيجة لذلك، يتشكل نتوء صغير مكان الشعر.

ومن غير المعروف تماماً لماذا يتراكم الكيراتين في المسام أساساً، لكن الأطباء يعتقدون أن ذلك قد يكون مرتبطاً بأمراض جلدية مثل التهاب الجلد التأتبي والأمراض الوراثية.

من يمكن أن يصاب بالتقرن الشعري؟

جلد الدجاج شائع عند الأشخاص الذين يعانون من:

كما أنه شائع إجمالاً لدى النساء والأطفال والمراهقين.

مع ذلك يمكن أن يكون أي شخص عرضة لهذه الحالة الجلدية، ولكنها أكثر شيوعاً عند الأطفال والمراهقين كما أنها أكثر شيوعاً لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة.

اقرأ أيضاً: تعرَّف على اضطراب القلق وأنواعه المختلفة!

غالباً ما يبدأ التقرن الشعري في أواخر الطفولة أو خلال فترة المراهقة، وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه في منتصف العشرينات من العمر أو مع حلول سن الثلاثين.

ويمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أو أثناء البلوغ ظهور تلك النتوءات.

كيفية التخلص من جلد الدجاجة

لا يوجد علاج معروف للتقرن الشعري أو “جلد الدجاجة”. وعادة ما يزول من تلقاء نفسه مع تقدم العمر.

مع ذلك هناك بعض العلاجات التي يمكنك تجربتها لتخفيف حدة النتوءات وزيادة نعومتها، مع ملاحظة أن تحسن الحالة قد يستغرق التحسن شهوراً.

العلاجات الطبية

في حال تطورت حالة التقرن الشعري وبدأت تشعر بالحكة أو ظهور الطفح الجلدي فقد يوصي الطبيب في هذه الحالة بعض الكريمات الموضعية المرطبة.

كذلك توجد كريمات تصرف دون وصفة طبية يمكن أن تزيل خلايا الجلد الميتة أو تمنع انسداد بصيلات الشعر وبالتالي تساهم في تحسين مظهر النتوءات الناتجة عن جلد الدجاجة، وفقاً لما ورد في موقع Healthline.

اقرأ أيضاً: طرق لدعم شريك يعاني من مشاكل في الصحة النفسية

ومن الشائع استخدام الكريمات الحاوية على اليوريا وحمض اللبنيك، إذ تساعد هذه المكونات معاً على تخفيف وإزالة خلايا الجلد الميتة وتنعيم البشرة الجافة.

قد يقترح طبيب الأمراض الجلدية أيضاً أحد العلاجات التالية:

  • علاج تقشير مكثف microdermabrasion
  • التقشير الكيميائي
  • كريمات الريتينول

لكن كوني حذرة من المكونات الموجودة في هذه الكريمات، وتحدثي مع طبيبك قبل استخدامها، فبعضها من الممكن أن يسبب آثاراً سلبية تتضمن الاحمرار والتهيج.

العلاجات المنزلية

إذا كنت منزعجة من مظهر جلد الدجاجة فهناك بعض الأساليب المنزلية التي تساعد في تنعيمها:

التقشير

يمكن أن يساعد التقشير اليومي في تحسين مظهر الجلد. يوصي أطباء الجلدية بإزالة الجلد الميت بلطف باستخدام حجر الخفاف أو السكرابات المخصصة لتقشير الجلد.

اقرأ أيضاً: للرجال: لهذه الأسباب لا يجب تجاهل استبدال السن المفقودة

الحمامات الدافئة

يمكن أن يساعد أخذ حمامات قصيرة ودافئة في فتح المسام وتخفيف انسدادها.

بعد الاسترخاء لفترة في حوض الاستحمام الدافئ افركي بشرتك بفرشاة لإزالة النتوءات.

تجنب الملابس الضيقة

قد يؤدي ارتداء الملابس الضيقة إلى الاحتكاك الذي قد يزيد من تهيج الجلد، لذا حاولي تجنب ارتداء الملايبس الضيقة.

الترطيب

استخدمي اللوشن المرطب بانتظام. يمكن للمستحضرات التي تحتوي على حمض ألفا هيدروكسي (AHAs) مثل أحماض اللبنيك أن ترطب البشرة الجافة وتشجع على تجدد الخلايا. يمكن للجلسرين الموجود في معظم متاجر مستحضرات التجميل أن يخفف النتوءات كذلك، بينما يمكن لماء الورد أن يهدئ التهاب الجلد.

شاهد أيضاً: العلاج بالضوء الأحمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى