طب وصيدليةفيديومقالات

ما هو ضبابية الدماغ، وما علاقته بسن اليأس؟

هناك الكثير من الاضطرابات التي ترافق انقطاع الطمث عادة؛ ابتداء من التعرق الليلي مروراً بزيادة الوزن وانتهاء بترقق الشعر وتساقطه، لكن هل سمعت مسبقاً عن “ضبابية الدماغ” التي ترافق سن اليأس في بعض الحالات؟

يعتبر الضباب الدماغي المتمثل بفقدان القدرة على التركيز والنسيان أحد الاضطرابات التي تصاب بها النساء في مرحلة انقطاع الطمث، ويتم تشخيصه خطأ في بعض الأحيان على أنه “الزهايمر”.

ضبابية الدماغ في سن اليأس

تعرف ضبابية الدماغ على أنها حالة تفقد فيها المريضة القدرة على التركيز وتعاني من مشاكل في الذاكرة، وقد ارتبطت هذه الحالة في كثير من الأحيان مع فترة انقطاع الطمث.

كشفت إحدى الدراسات أن حوالي 60% من النساء في منتصف العمر أبلغن عن صعوبة في التركيز وقضايا أخرى تتعلق بالإدراك، وقد ارتفعت هذه المشاكل مع بداية انقطاع الطمث.

اقرأ أيضاً: ما هو مرض التقرن الشعري؟

ويرجح الباحثون أن المزاج السلبي الذي يرافق هذه المرحلة قد يؤثر على الذاكرة، وأوضحوا أن ضبابية الدماغ قد تكون مرتبطة أيضاً بمشاكل النوم وأعراض الأوعية الدموية المرتبطة بانقطاع الطمث.

وفيما عدا مشاكل الذاكرة، سجلت العديد من النساء المشاركات في الدراسة أدنى درجات في اختبارات تقييم التعلم اللفظي والانتباه، وذلك خلال السنة الأولى من آخر دورة شهرية لهن.  

لكن من حسن الحظ، فقد تحسنت ذاكرة النساء بمرور الوقت، وهو عكس ما افترضه الباحثون في البداية.

ما الذي يسبب هذا التفكير الضبابي؟

يعتقد العلماء أن لهذه الضبابية في الدماغ علاقة بالتغيرات الهرمونية.

الإستروجين والبروجيسترون والهرمون المنبه للجريب والهرمون اللوتيني كلها مسؤولة عن عمليات مختلفة في الجسم، بما في ذلك الإدراك.

تستمر فترة ما قبل انقطاع الطمث لمدة 4 سنوات في المتوسط، وخلال هذه الفترة قد تتقلب مستويات الهرمونات بشكل كبير وتتسبب في مجموعة من الأعراض التي تؤثر على الجسم والعقل معاً.

متى تلجئين إلى الطبيب؟

يمكن أن تكون مشاكل الذاكرة أثناء انقطاع الطمث طبيعية تماماً. قد تنسين المكان الذي وضعت فيه هاتفك المحمول أو تجدين صعوبة في تذكر أسماء البعض.

اقرأ أيضاً: التعرُّق الليلي.. الأسباب ومتى ينبغي زيارة الطبيب؟

لكن إذا بدأ هذا النوع من المشاكل بالتأثير سلباً على حياتك اليومية، فقد يكون الوقت قد حان لرؤية طبيبك.

هل تعاني كل النساء من ضبابية الدماغ في سن اليأس؟

كلا؛ وذلك لأن لأن حساسية كل امرأة واستجابتها لتغيرات هرمون الإستروجين مختلفة وفقاً لما ورد في BBC.

ما الفرق بين ضبابية الدماغ والزهايمر؟

تم تشخيص بعض حالات ضبابية الدماغ خطأ على أنها حالات زهايمر، لكن يوجد فرق واضح بين الحالتين:

إذ يعتبر مرض الزهايمر السبب الأكثر شيوعاً للخرف الذي يسبب بدوره تفكيراً ضبابياً، لكن على عكس ضبابية الدماغ المرتبطة بانقطاع الطمث فإن الزهايمر مرض تقدمي يزداد سوءاً بمرور الوقت.

وتشمل الأعراض الأخرى لمرض الزهايمر ما يلي:

  • إعادة الأسئلة أو العبارات مراراً وتكراراً.
  • الضياع حتى في الأماكن المألوفة.
  • مشكلة في العثور على الكلمات الصحيحة لتحديد الأشياء المختلفة.
  • صعوبة أداء المهام اليومية.
  • صعوبة اتخاذ القرارات.
  • تغيرات في الحالة المزاجية أو الشخصية أو السلوك.

أما ضبابية الدماغ فهي حالة قد تنتهي بمجرد استقرار الهرمونات ثانية في الجسم.

علاج ضبابية الدماغ

في كثير من الحالات، تكون ضبابية الدماغ حالة خفيفة في سن اليأس تزول من تلقاء نفسها مع مرور الوقت.

اقرأ أيضاً: دون داعٍ.. أضرار إزالة الجلد الميت حول الأظافر

وبمجرد أن يستبعد الطبيب احتمالية الإصابة بمشاكل أخرى مثل الخرف، فإنه يصف للمريضة علاجاً هرمونياً لحل مشكلة ضبابية الدماغ.

يتضمن هذا العلاج تناول جرعة منخفضة من الإستروجين أو مزيج من الإستروجين والبروجستين. قد تساعد هذه الهرمونات في علاج العديد من الأعراض التي قد تعاني منها النساء أثناء انقطاع الطمث، وليس فقدان الذاكرة فقط.

لكن يجب التنبه إلى أن الاستخدام طويل الأمد لهذه الهرمونات قد يزيد من خطر الإصابة بـسرطان الثدي، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وغيرها، وفقاً لما ورد في موقع Healthline.

الوقاية من ضبابية الدماغ

قد لا تتمكنين من منع ” ضبابية الدماغ” المرتبط بانقطاع الطمث. ومع ذلك، هناك بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكنك إجراؤها والتي قد تخفف الأعراض وتحسن ذاكرتك بشكل عام، أبرزها:

احصلي على قسط كافٍ من الراحة

إذا كنت لا تنالين قسطاً كافياً من النوم قد تكونين أكثر عرضة للإصابة بضبابية الدماغ.

النظام الغذائي المتوازن

النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)  والدهون قد يكون ضاراً بقلبك وعقلك. بدلًا من ذلك، حاولي التركيز على الأطعمة الغنية بالدهون الصحية.

اقرأ أيضاً: الاستيقاظ بمزاج سيئ.. نصائح للتخلص من الإحساس بالضيق

قد تساعد الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية وغيرها من الدهون غير المشبعة على تحسين صحة الدماغ كذلك.

وتشمل خيارات الطعام الجيدة ما يلي:

مرني عقلك

يحتاج عقلك إلى تدريبات منتظمة أيضاً مع التقدم في العمر.

جربي حل الكلمات المتقاطعة أو بدء هواية جديدة، مثل العزف على البيانو.

قد يلعب النشاط الاجتماعي أيضاً دوراً في تنشيط ذهنك.

التمارين الرياضية

حاولي ممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية لمدة 30 دقيقة على الأقل خمسة أيام في الأسبوع.

تشمل الأنشطة التي يجب تجربتها المشي والركض وركوب الدراجات والتمارين الرياضية المائية.

اقرأ أيضاً: كل ما تريد أن تعرفه عن جراحات علاج السِّمنة

جربي كذلك رفع الأوزان أو استخدام آلات الأثقال في صالة الألعاب الرياضية مرتين على الأقل في الأسبوع.

شاهد أيضاً: ماهي أسباب آلام الظهر وماهي طرق التخلص منه؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى