طب وصيدليةفيديومقالات

لتجنب أمراض الضغط والجلطات.. نصائح للحفاظ على صحة قلبك في أفضل حال

ساعات العمل الطويلة مرهقة للجميع وبالتأكيد لا أحد يستطيع العمل طيلة اليوم، حتى أجسامنا تحتاج للراحة والنوم ما لا يقل عن ست أو ثماني ساعات يومياً.

لكن بالنسبة للقلب فهو يعمل 24 ساعة يومياً دون توقف. وكونه يضخ الدم والأوكسجين إلى جميع أعضائك فهو يعتبر أهم عضلة في جسمك والحفاظ على صحته مهم جداً لضمان عمله بشكل فعّال.

وفي المقابل عندما نهمل العناية به، يمكن أن تحدث مشاكل صحية خطيرة مثل انسداد الشرايين والنوبات القلبية والجلطات.

اقرأ أيضاً: علاجات سهلة تُخلصك من الضغط العصبي والتوتر

تعرف معنا في هذا التقرير على 6 نصائح مهمة للعناية بقلبك والحفاظ على صحته وتجنب الأمراض التي قد تصيبه.

تخلص من الوزن الزائد في محيط الخصر

صحيح أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بحالات صحية معينة، بما في ذلك أمراض القلب، أكثر من غيرهم. لكن الأرقام على الميزان ليست دقيقة دائماً.

مكان الوزن الزائد أكثر أهمية من كميته أحياناً، خاصة دهون البطن التي تهدد الصحة أكثر من غيرها. لذا من الجيد أن تقيس محيط خصرك باستخدام شريط قياس إذا كنت تعاني من دهون في هذه المنطقة.

يعتبر الرجال الذين يقيس خصرهم 101 سم أو أكثر، والنساء ذوات الخصر 88.9 سم أو أكثر، أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع 2 من أولئك الذين لديهم خصر أصغر.

لذا، إذا كنت تعاني من الوزن الزائد، من الأفضل مراجعة الطبيب بشأن صحتك بشكل عام ومعرفة مكان كتل الدهون في جسمك.

بعد ذلك يمكنك العمل بنصائح الطبيب المتعلقة باللياقة البدنية والنظام الغذائي للتخلص من هذه الدهون. 

لياقتك البدنية تجنِّبك الكثير من أمراض القلب

تعد ممارسة النشاط البدني خطوة مهمة للحفاظ على صحة القلب وتقوية عضلته ولها فوائد عظيمة على أدائه.

تساهم التمارين الرياضية في الحفاظ على وزنك تحت السيطرة ودرء تلف الشرايين الناتج عن ارتفاع الكولسترول وارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم الذي يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

اقرأ أيضاً: هل شعر الأنف يحمينا فعلاً من العدوى الفيروسية والبكتيرية؟

وفقاً لموقع Hopkin Medicine، تعتبر التمارين الهوائية وتمارين المقاومة والتمدد هي الأكثر أهمية لصحة القلب.

التمارين الهوائية (الآيروبيك)

تعمل التمارين الهوائية على تحسين الدورة الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. بالإضافة إلى ذلك فهي تزيد من لياقتك بشكل عام وتحسن جودة ضخ قلبك للدم.

تقلل التمارين الرياضية أيضاً من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وإذا كنت تعاني بالفعل من مرض السكري، ستساعدك على التحكم في نسبة الغلوكوز في الدم.

يمكنك تجربة المشي السريع والركض والسباحة وركوب الدراجات ولعب التنس والقفز على الحبل أو مشاهدة فيديو على اليوتيوب لحركات يمكنك القيام بها في المنزل لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً، خمسة أيام في الأسبوع.

تدريبات المقاومة/ القوة

إن تدريب المقاومة له تأثير أكبر على الأشخاص الذين لديهم الكثير من الدهون في الجسم، كما يمكن أن يساعد في تقليل الدهون وإنشاء كتلة عضلية أكبر.

اقرأ أيضاً: ماهي الأجسام المضادة، وما علاقتها بفيروس كورونا؟

بالنسبة لأنواع التمرين، فيمكنك التمرن بإستخدام الأوزان الحرة (مثل الأوزان اليدوية أو الدمبل أو الحديد) أو على آلات الأوزان باستخدام أشرطة المقاومة أو من خلال تمارين مقاومة الجسم، مثل تمارين الضغط.

يمكنك القيام بهذه التمارين يومين غير متتاليين في الأسبوع.

تمارين التمدد والمرونة 

التدريبات المرنة، مثل تمارين الإطالة والتمدد، لا تساهم بشكل مباشر في صحة القلب. لكنها تمكِّنك من البقاء مرناً وتجنبك التهاب المفاصل والتشنجات ومشاكل العضلات الأخرى.

كما أن هذه المرونة جزء مهم من القدرة على القيام بالتمارين الهوائية وتمارين المقاومة بشكل صحيح وفعال.

توقف عن التدخين لتجنب الجلطات

على الرغم من التحذيرات المنتشرة في كل مكان، إلا أن العديد من الناس يجهلون مدى خطورة التدخين على صحتهم.

يشير موقع Better Health، إلى أن دخان التبغ يضر بالقلب فهو يرفع ضغط الدم ويمكن أن يزيد احتمالية حدوث جلطات الدم. ويمكن أن تؤدي بعض الجلطات إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

تعامل بحكمة مع القلق والتوتر 

بعض التوتر قد يكون جيداً كدافع ومحفز للعمل بجد قبل تسليم مشروع ما. ولكن إذا كنت تحت ضغط  شديد لفترة طويلة، فقد يؤثر التوتر على جسمك وقلبك.

اقرأ أيضاً: هل تسبب الحساسية الموسمية النعاس؟

عندما نشعر بالضغط والتوتر والقلق لمدة طويلة، غالباً ما نلجأ إلى التدخين أو تناول الأطعمة غير الصحية وقد نتوقف عن ممارسة الرياضة أو النوم بشكل جيد. كل ما سبق له تأثير كبير على صحة القلب وأدائه الصحيح.

للتخفيف من التوتر ومنعه من التفاقم، حاول أن تخصص وقتاً للاسترخاء والتأمل والتواصل الاجتماعي أو القيام بشيء ممتع أو هواية تحبها.

قم بالفحوصات الدورية للكشف المبكر

قد لا تظهر أعراض بعض أمراض القلب بشكل مباشر، لذلك من الأفضل القيام بالفحوصات الدورية للتأكد أن كل شيء على ما يرام والتدخل المبكر في حال وجود مشكلة، كما يشير موقع WebMD الطبي.

تناول طعاماً صحياً منوعاً

تنوع الأطعمة ونوعها يلعب دوراً هاماً في صحة الجسم عامة والقلب خاصةً.

احرص على تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والفاصوليا واللحوم الخالية من الدهون والأسماك الدهنية مثل السلمون.

كما أنه من المهم أن تقلل من الدهون المشبعة والمتحولة والملح والسكر المضاف. وحاول أن تتجنب الأطعمة المعلبة والمجهزة لأنها مليئة بالملح والسكر.

اقرأ أيضاً: هل تختلف أعراض الإيدز بين النساء والرجال؟

لا تنسَ تناول الألياف بانتظام لأنها تساعد على خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وكذلك خفض ضغط الدم وخفض الكوليسترول السيئ وتخفض نسبة السكر في الدم.

يحتاج معظم البالغين إلى 20-30 غراماً يومياً يمكنك الحصول عليها من الفواكه والخضراوات الكاملة والحبوب الكاملة والبقوليات.

فحص معدل ضغط الدم

إذا لم يكن لديك ارتفاع في ضغط الدم، فيجب عليك القيام بفحص معدل الضغط كل عامين بعد سن العشرين للكشف إن كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو كنت معرضاً لخطر الإصابة به.

فحص نسبة الكوليسترول

إذا كان عمرك يزيد عن 20 عاماً ولا تعاني من أمراض القلب، فيجب فحص مستويات الكوليسترول لديك كل 4 إلى 6 سنوات.

لكن إذا كنت معرضاً لخطر الإصابة بأمراض القلب أو لديك ارتفاع في نسبة الكوليسترول، أو كنت تتناول أدوية تعالج ارتفاع الكوليسترول فسوف تحتاج لفحصه بشكل متكرر.

شاهد أيضاً: ماهي أسباب آلام الظهر وماهي طرق التخلص منه؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى