طب وصيدليةفيديومقالات

الفرق بين ضربة الشمس والضربة الحرارية!

لا شكَّ أنَّ التعرض لأشعة الشمس مباشرة خلال فصل الصيف قد يؤدي إلى الإصابة بمتاعب صحيّة خطيرة قد تودي بالحياة، مثل ضربة الشمس والضربة الحرارية.

إذا كنت لا تعرف ما الفرق بين ضربة الشمس والضربة الحرارية، تابع القراءة للتعرف على علامات وأعراض كل منها وكيفية علاجها بسرعة.

ما الفرق بين ضربة الشمس والضربة الحرارية؟

ضربة الشمس هي حالة ناتجة عن ارتفاع درجة حرارة الجسم، وعادة ما تكون نتيجة التعرض مباشرة لأشعة الشمس، أو أداء مجهود بدني كبير في درجات الحرارة المرتفعة. 

ويحدث هذا النوع من الإصابات الحرارية الخطيرة عندما ترتفع درجة حرارة الشمس إلى أكثر من 40 درجة مئوية، وفقاً لما ذكره موقع Mayo Clinic الطبي.

اقرأ أيضاً: سرطان الدم اللوكيميا.. ما هي أسبابه وهل هو وراثي أم لا؟

وتتطلب ضربة الشمس علاجاً طارئاً، إذ يمكن أن تؤدي ضربة الشمس غير المعالجة إلى إتلاف الدماغ والقلب والكليتين والعضلات بسرعة، بينما يزداد الضرر سوءاً كلما طال تأخر العلاج، مما يزيد من خطر حدوث مضاعفات خطيرة أو الوفاة.

أما الضربة الحرارية تحدث عندما يسخن جسمك أكثر من اللازم ويصبح شديد السخونة ولا يستطيع تبريد نفسه، إذ يمكن أن يسخن جسمك أكثر من اللازم أثناء ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني، خاصة في الطقس الحار الرطب.

أثناء ممارسة النشاط البدني، يفقد جسمك السوائل من خلال العرق، وإذا لم تستبدل هذه السوائل بشرب الماء أو السوائل الأخرى، فقد تصاب بالجفاف الذي يعرضك للضربة الحرارية.

وكما الحال مع ضربة الشمس، فإن الضربة الحرارية تتطلب زيارة الطبيب في حال لم يبد المريض أي علامات تحسن في غضون ساعة من الإصابة بها أو في حال تعرضه للإغماء.

اقرأ أيضاً: كل ما تريدون معرفته عن أسباب حساسية اللثة وطرق علاجها!

ضربة الشمس هي حالة ناتجة عن ارتفاع درجة حرارة الجسم، وعادة ما تكون نتيجة التعرض مباشرة لأشعة الشمس، أو أداء مجهود بدني كبير في درجات الحرارة المرتفعة.

أعراض ضربة الشمس

تتضمن علامات ضربة الشمس، وفقاً لما ذكره مركز Comanche County Memorial الطبي، ما يلي:

درجة الحرارةارتفاع درجة حرارة الجسم ووصولها إلى أكثر من 39 مئوية.

صداع شديد مفاجئسوء أكان صداع نصفي أو صداع آخر، فإنه علامة من علامات الإصابة بضربة شمس.

ارتباك غير مبرر أو سلوك غريبإذا أظهر شخص ما فجأة علامات الدوخة أو الارتباك أو فقدان الوعي أو الارتباك، فهذه كلها علامات بداية لضربة الشمس.

شعور مفاجئ بالبرد والقشعريرة أثناء التعرقعندما لا يتمكن جسمك من تنظيم درجة حرارتك، فقد يؤدي ذلك إلى قشعريرة أسفل عمودك الفقري ينتشر إلى جميع أنحاء جسمك. 

جفاف الجسمستشعر بشرتك بالحرارة والجفاف عند لمسها.

ضربات القلبتسارع معدل ضربات القلب وسرعة التنفس بسرعة دون القيام بأي نشاط شاق والمسبب هو ضربة الشمس.

اقرأ أيضاً: طهِّر حلقك وتخلص من البلغم المزعج باتباع هذه الطرق الفعالة

الغثيان والقيءقد تبدأ في الشعور بـالغثيان في معدتك أو حتى تبدأ بالتقيؤ.

التهاب الجلد: تحول لون البشرة إلى الأحمر.

أسباب ضربة الشمس

يمكن أن تحدث ضربة الشمس نتيجة الأسباب التالية:

العيش في الأماكن الحارةيؤدي التواجد في بيئة حارة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية، ويحدث هذا النوع من ضربة الشمس عادة بعد التعرض لطقس حار ورطب، خاصة لفترات طويلة، كما يحدث غالباً عند كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.

نشاط متعبتحدث ضربة الشمس بسبب زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية الناتجة عن النشاط البدني المكثف في الطقس الحار، ويمكن لأي شخص يمارس الرياضة أو يعمل في الطقس الحار أن يصاب بضربة شمس، ولكن من المرجح أن تحدث إذا لم تكن معتاداً على درجات الحرارة المرتفعة.

ملابس غير مناسبة للجوارتداء ملابس زائدة تمنع العرق من التبخر بسهولة وتبريد جسمك.

اقرأ أيضاً: طرق يمكنك من خلالها التحكم في الألم!

الكحولياتشرب الكحول يمكن أن يؤثر على قدرة جسمك على تنظيم درجة حرارتك.

عدم شرب الماءالإصابة بالجفاف بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء لتعويض السوائل المفقودة من خلال التعرق الضربة الحرارية تحدث عندما يسخن جسمك أكثر من اللازم ويصبح شديد السخونة ولا يستطيع تبريد نفسه، إذ يمكن أن يسخن جسمك أكثر من اللازم أثناء ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني، خاصة في الطقس الحار الرطب

أعراض الضربة الحرارية

قد تظهر علامات وأعراض الإنهاك الحراري بشكل مفاجئ أو تزيد بمرور الوقت، خاصة مع فترات التمرين الطويلة.

وتتضمن الأعراض، وفقاً لما ذكره موقع Cleveland Clinic ما يلي:

  • طفح جلدي أحمر أو تقلصات حرارية
  • تشنجات عضلية مؤلمة تحدث عادة في الذراعين أو الساقين.
  • دوخة
  • خفة في الرأس
  • تشوش الرؤية
  • صداع مستمر
  • درجة حرارة الجسم الطبيعية تزيد عن 39 مئوية
  • التعب أو الضعف أو الإغماء
  • استفراغ وغثيان
  • أنفاس سريعة ضحلة
  • تعرق شديد وبرودة الجلد
  • تورم الكاحلين أو تورم القدمين واليدين (وذمة حرارية)
  • ضعف وسرعة ضربات القلب
  • انخفاض ضغط الدم عند الوقوف

أسباب الضربة الحرارية

فشل جسمك في تبريد نفسه: في الطقس الحار، يبرد جسمك نفسه عن طريق التعرق، إذ ينظم تبخر العرق درجة حرارة الجسم، ولذلك عند ممارسة الرياضة بشكل شاق أو الإرهاق في الطقس الحار والرطب، يكون جسمك أقل قدرة على تبريد نفسه بكفاءة.

اقرأ أيضاً: تعرَّف على اضطراب القلق وأنواعه المختلفة!

نتيجة لذلك، قد يصاب جسمك بتشنجات حرارية، وهي أخف أشكال الأمراض المرتبطة بالحرارة، وعادةً ما تتضمن علامات وأعراض تقلصات الحرارة التعرق الشديد والإرهاق والعطش وتشنجات العضلات.

أسباب أخرى

الجفاف الذي يقلل من قدرة الجسم على التعرق والحفاظ على درجة حرارة طبيعية. 

تناول الكحوليات، مما قد يؤثر على قدرة جسمك على تنظيم درجة حرارتك. 

المبالغة في ارتداء الملابس، خاصة الملابس التي لا تسمح للعرق بالتبخر بسهولة.

الوقاية من ضربة الشمس والضربة الحرارية

  • ارتدِ ملابس فضفاضة وخفيفة الوزن، لأنّ ارتداء الملابس الزائدة أو الملابس الضيقة لن يسمح لجسدك أن يبرد بشكل صحيح.
  • احمِ نفسك من أشعة الشمس المباشرة عن طريق ارتداء نظارات شمسية وقبعات واسعة الحواف.

اقرأ أيضاً: تمارين تساعد على الاسترخاء وإزالة التوتر فوراً

  • اشرب الكثير من السوائل، فالبقاء رطباً سيساعد جسمك على التعرق والحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • لا تترك أي شخص في سيارة متوقفة، إذ يعتبر هذا السبب شائعاً لوفيات الأطفال، سيما في الدول الخليجية، فعند وقوف السيارة في الشمس يمكن أن ترتفع درجة الحرارة أكثر من 11 درجة مئوية في غضون 10 دقائق فقط.
  • قلل من الوقت الذي تقضيه في العمل أو التمرين في الجو الحار حتى تتكيف معه.

شاهد أيضاً: ماهي أسباب آلام الظهر وماهي طرق التخلص منه؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى