تكنولوجيافيديو

عبر هواتف أندرويد .. جوجل تعلن بدء عملية لإصلاح تتبع الإعلانات

أعلنت شركة جوجل عن بدء عملية متعددة السنوات لإصلاح تتبع الإعلانات عبر هواتف أندرويد، ونقل منصة الأجهزة المحمولة عبر مسار مماثل لتلك التي رسمتها شركة آبل في حظر التعقب عبر iOS في العام الماضي.

ويتم حاليًا تعيين معرّف فريد لكل من أجهزة أندرويد يعرف باسم معرف الإعلان، الذي يستخدم لإنشاء حساب لمستخدم أندرويد يسمح للمطورين باستخدامه لاستهداف الإعلانات داخل التطبيق.

ولكن عند تنفيذ التغييرات الجديدة، فإنه يتم إلغاء معرف الإعلان تدريجياً لصالح آليات الاستهداف البديلة التي تقول جوجل إنها أكثر ملاءمة لخصوصية المستخدم.

وكتبت الشركة: نعلن عن مبادرة متعددة السنوات لبناء حماية الخصوصية عبر أندرويد بهدف تقديم حلول إعلانية جديدة أكثر خصوصية.

وأضافت: تحد هذه الحلول من مشاركة بيانات المستخدم مع جهات خارجية وتعمل دون معرفات عبر التطبيقات. بما في ذلك معرّف الإعلانات. نحن نستكشف أيضًا التقنيات التي تقلل من إمكانية جمع البيانات السرية. بما في ذلك طرق أكثر أمانًا للتكامل مع التطبيقات مع حزم SDK الإعلانية.

وبدأت جوجل بإضافة إجراءات الخصوصية حول معرّف الإعلانات في العام الماضي. وطرحت تغييرات تسمح للمستخدمين بإزالة المعرّف الفريد من النظام  بمجرد اختيار عدم التعقب.

اقرأ أيضاً: تطبيق تيليجرام المنافس لتطبيق واتس آب

ولكن أحدث الخطوات تشير إلى أنه يتعين على المطورين في السنوات القادمة استخدام نظام مختلف تمامًا للاستفادة من البيانات حول تفضيلات المستخدم.

وقالت جوجل إنها تعمل مع المطورين لمعرفة أفضل نهج. وتسرد صفحة معلومات مطور أندرويد حول حماية الخصوصية حاليًا أربعة مقترحات تصميم. بما في ذلك نظام إعلان قائم على الموضوع والاهتمامات وتنفيذ واجهة برمجة تطبيقات FLEDGE للسماح للمطورين باستهداف الجماهير المخصصة دون الحاجة إلى مشاركة بيانات المستخدم مع جهات خارجية.

وبالرغم من أن المقارنات مع حظر تعقب iOS من آبل واضحة. ولكن إستراتيجية جوجل مختلفة أيضًا بشكل كبير. وتتشكل من خلال الأولويات التي تمليها كل من نموذج أعمالها والمخاوف من إثارة دعاوى قضائية لمكافحة الاحتكار.

جوجل تعلن عن وضع الحماية لخصوصية أندرويد

يعد مصدر الدخل الأساسي لشركة جوجل هو نشاطها الإعلاني الرقمي الذي جلب لها 61 مليار دولار في الربع الأخير من عام 2021.

وتواجه الشركة حاليًا دعوى قضائية ضد الاحتكار تزعم وجود ممارسات غير عادلة في الطريقة التي تدير بها مزادات الإعلانات الرقمية.

ومع وجود اتهامات باحتكار الإعلانات، فإنه من غير المرجح أن توقف جوجل قدرة المنافسين على تشغيل إعلانات عبر أندرويد. ومن المؤكد أنها قد تتعرض لمزيد من دعاوى مكافحة الاحتكار إذا فعلت ذلك.

اقرأ أيضاً: تطبيقات تعالج التوتر والقلق المزمن

وتضيف حقيقة أنها تمتلك موقع يوتيوب، الذي يعمل على نموذج مدعوم بالإعلانات، مشكلة محتملة أخرى إذا اتخذت الشركة خطوات يبدو أنها تضر بالمنافسة.

وتقدم جوجل التغييرات كطريقة للحفاظ على الأجزاء المفيدة من الإعلان الرقمي مع إزالة بعض العناصر غير المفيدة.

وتعتقد الشركة أن حظر الإعلانات دون تخطيط مدروس يمكن أن يؤدي إلى نتائج أسوأ للخصوصية. وذلك لأن المعلنين يلجأون إلى أشكال أكثر خداعًا للتتبع مثل بصمات المتصفح.

ومن خلال تحديد أشكال الإعلانات الآمنة والمسموح بها بشكل استباقي، فإن الشركة تضمن تدفقات إيرادات قوية للمطورين وخصوصية قوية لمستخدمي أندرويد.

اقرأ أيضاً: جوجل وموزيلا جاهزتان لمشاكل الإصدار 100 من المتصفحات

نظرًا لأن كلا من جوجل كروم وموزيلا فايرفوكس ومايكروسوفت إيدج على وشك الوصول إلى الإصدار 100، فإن هذا الأمر قد يؤدي إلى تعطيل بعض مواقع الويب.

وقد يؤدي الانتقال إلى الإصدار 100 في الأسابيع المقبلة إلى حدوث أخطاء أو مشكلات في التوافق عبر بعض مواقع الويب غير الجاهزة لقراءة سلاسل وكيل المستخدم المكونة من ثلاثة أرقام.

وتنشغل شركات جوجل وموزيلا ومايكروسوفت بمحاولة استباق أي مشكلات كبيرة. وحذرت الشركات من الإصدار 100 القادم منذ أشهر، الذي على وشك الوصول في شهر مارس لكل من جوجل كروم ومايكروسوفت إيدج، يليه موزيلا فايرفوكس في شهر مايو.

وتجري كل من موزيلا وجوجل تجارب لاختبار مواقع الويب والإبلاغ عن الأعطال. وهناك قائمة من المشكلات، وهي صغيرة إلى حد ما في الوقت الحالي، وتشمل المواقع البارزة المتأثرة HBO Go و Bethesda و Yahoo.

وتتضمن الأخطاء رسائل “المتصفح غير مدعوم” ومشكلات عرض الموقع وفشل التحليل وأخطاء 403 وما إلى ذلك.

ويوضح فريق من مطوري الويب في تدوينة موزيلا: عندما وصلت المتصفحات لأول مرة إلى الإصدار 10 منذ ما يزيد قليلاً عن 12 عامًا، تم اكتشاف العديد من المشكلات مع مكتبات تحليل وكيل المستخدم حيث انتقل رقم الإصدار الرئيسي من رقم واحد إلى رقمين.

اقرأ أيضاً: بوابة العالم جوجل

وبشكل يشابه إلى حد كبير خطأ Y2K الشهير الذي جعل عام 2000 غير قابل للتمييز عن عام 1900 بالنسبة لبعض الحواسيب، فإن المتصفحات لها تنسيقات مختلفة لسلاسل وكيل المستخدم.

جوجل كروم وموزيلا فايرفوكس قد يعطلان بعض مواقع الويب

من الممكن أن تحتوي بعض مكتبات التحليل على أخطاء لا تأخذ في الاعتبار أرقام الإصدارات الرئيسية المكونة من ثلاثة أرقام.

وبالرغم من وجود مخاوف بشأن تعطل بعض مواقع الويب. ولكن هناك الكثير من العمل الذي يجري خلف الكواليس لجعل الانتقال إلى الإصدار 100 يسير بسلاسة. بشكل يشبه إلى حد كبير ما حدث لتجنب المشكلة مع خطأ Y2K قبل 22 عامًا.

ويمكن للمطورين تمكين علامة خاصة في الإصدارات الحالية من جوجل كروم ومايكروسوفت إيدج وموزيلا فايرفوكس. وذلك للمساعدة في اختبار المواقع.

وهناك أيضًا خطط مطبقة إذا كانت هناك مشكلات منتشرة. وتقول موزيلا إنها تعمل إما على إصلاح مواقع الويب المعطلة أو تجميد إصدار فايرفوكس الرئيسي مؤقتًا عند 99. وذلك في حال كانت الأعطال منتشرة ولا يمكن التحكم فيها.

وتتمثل الخطة الاحتياطية لجوجل في استخدام علامة لتجميد الإصدار الرئيسي عند 99. ولم تفصل مايكروسوفت خطتها الاحتياطية.

اقرأ أيضاً: جوجل تضيف أدوات جديدة إلى منصتها للتعاون Smart Canvas

كشفت شركة جوجل عن مجموعة من التحديثات لمحرّر المستندات وجداول البيانات و Workspace التي تسهل عليك وعلى زملائك في الفريق العمل على نفس الملفات معًا عبر منصتها للتعاون المسماة اللوحة الذكية Smart Canvas.

وخلال حدث I/O في العام الماضي، وضعت الشركة خططًا لتجديد شكل وأسلوب تطبيقات Workspace السحابية بشكل كبير (أطلق عليها اسم G Suite حتى تغيير الاسم في عام 2020).

ويتضمن ذلك مظهرًا جديدًا لخدمة جيميل الذي بدأ طرحه هذا الشهر، وشرائح البحث (عوامل التصفية) لخدمة Google Drive، ومجموعة من التغييرات التي توشك على الوصول لمحرّر المستندات وجداول البيانات.

اقرأ أيضاً: دقة الخوارزميات في اكتشاف والتعليقات المزيفة والخداع عبر الإنترنت

وتمنحك Smart Canvas المزيد من الخيارات لدمج ميزات الأدوات المتعددة في شاشة واحدة ولتعزيز الطرق التي يمكنك من خلالها التعاون عن بعد مع زملاء العمل، بدعم من الذكاء الاصطناعي من جوجل.

ويعد دمج تطبيقات المكتب المختلفة نهجًا يساعد عملاقة البحث بشكل ملائم على زيادة تأمين الشركة لخدماتها.

وأضافت الشركة في الخريف الماضي اقتراحات الصيغة التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي. وتقول الشركة الآن إن خطوتها التالية أقرب إلى التصحيح التلقائي.

وتتوفر هذه الميزة قريبًا عبر جداول البيانات، مع وعود بمساعدة المستخدمين على استكشاف أخطاء الصيغ وإصلاحها والتقاط الأخطاء.

ويتم طرح الميزات الموضحة خلال عرض I/O لشهر مايو في حسابات Workspace تدريجيًا على مدار الأسبوعين المقبلين، بما في ذلك تنسيق دون صفحات لمحرر المستندات.

وبدلاً من التنسيق الافتراضي لطريقة عرض صفحة مطبوعة ذات حجم قياسي، فإن محتوى محرر المستندات يصبح دون حدود. وتقول الشركة إنها تجعله يتوسع أو يتقلص ليلائم أي نوع من الشاشات التي تستخدمها.

جوجل تجدد شكل وأسلوب تطبيقات Workspace

وفقًا لوثيقة الدعم بشأن الميزة: عند عرض مستند دون صفحات، فإن بإمكانك تحديد عرض نصي ضيق أو متوسط ​​أو عريض. وترى نفس عرض النص في جميع المستندات غير ذات الصفحات التي تشاهدها. لن يؤثر اختيار عرض النص في كيفية رؤية المتعاونين لمستنداتك.

ويمكنك التبديل إلى طريقة العرض مع فواصل الصفحات إذا كنت بحاجة إلى طباعة شيء ما أو تحويله إلى ملف PDF. ولكن تراهن الشركة على أن ذلك لن يكون ذلك ضروريًا في المستقبل في أماكن العمل المتصلة والبعيدة.

شاهد أيضاً: تطبيقات يجب استخدامها عند سفرك إلى تركيا

المصدر: البوابة التقنية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى