تكنولوجيافيديو

شركة ميتا تطور قفازات الواقع الافتراضي

كشفت شركة ميتا عن نموذج جديد من نماذج الواقع الافتراضي المستقبلية. وهذه المرة هو قفاز لمسي مصمم لمنح مرتديه أحاسيس تحاكي شعور الأشياء الحقيقية عند التعامل معها في الفضاء الافتراضي.

وعند ارتداء هذا القفاز، فإنك تكون مقتنعًا بأنك تمسك الشيء الحقيقي (أو شيء قريب منه)، حتى عندما يكون العنصر رقميًا بالكامل.

وقبل وقت طويل من إعادة تسمية فيسبوك رسميًا باسم ميتا – في إشارة إلى العالم بأنه أصبح أكثر جدية بشأن تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز – بدأت الشركة بالكشف عن أجزاء رئيسية من ميتافيرس المتصورة.

وتم اعتبار Meta Quest 2، أو Oculus Quest 2 سابقًا، واحدة من أفضل نظارات الرأس اللاسلكية المتوفرة للواقع الافتراضي.

وفي الآونة الأخيرة، كشف Meta Reality Labs، ذراع البحث والتطوير للشركة، عن جهاز يمكن ارتداؤه على المعصم يترجم إشارات أعصاب المحرك الكهربائي إلى أوامر رقمية.

اقرأ أيضاً: يحرم الأطفال من النضج معك ويهدِّد علاقتك الزوجية.. هكذا يؤثر الاستخدام المفرط للهواتف على الأسرة!

كما كشف عن نظارة رأس قادمة من Project Cambria التي من المفترض أن تدعم الصور الرمزية الواقعية وتتبع العين المتقدم.

ويقول مايكل أبراش، كبير العلماء في Meta Reality Labs، وشون كيلر، مدير علوم البحث في Meta Reality Labs، إن القفاز اللمسي ظل قيد التطوير منذ عدة سنوات ولا يزال قريبًا من إطلاقه للجمهور.

ولكن هذا القفاز يمثل جزء آخر من صورة الواقع الافتراضي والواقع المعزز الكبيرة للشركة. ويندمج المشهد والصوت واللمس معًا لجعل العالم الرقمي المعزز أكثر واقعية.

ويقول أبراش: ما نحاول القيام به هو معرفة كيفية إعطائك ردود فعل غنية حتى تصبح يديك مفيدة. هذه نقطة جوهرية وواحدة من أصعب النقاط وأكثرها خطورة على المدى الطويل. ولكن بمجرد أن يتم حلها، يمكن أن يصبح الواقع الافتراضي بيئة يكون فيها كل شيء تقريبًا ممكنًا وتكون قادرًا على فعله.

قفاز ميتا يتيح لك الشعور بأشياء الواقع الافتراضي

المشكلة التي تحاول ميتا حلها هي مشكلة حقيقية في الواقع الافتراضي، وقد حاولت شركات أخرى حلها أيضًا. وعند ارتداء نظارة الواقع الافتراضي، فإنك تصبح معزولًا عن العالم الحقيقي.

بينما يصبح التنقل في الواقع الافتراضي أكثر سهولة عند ارتداء نظارة واقع افتراضي مع تقنية التتبع من الداخل إلى الخارج – وهو المصطلح الذي يستخدم غالبًا لوصف أجهزة الاستشعار والكاميرات التي تلتقط البيئة من حولك.

اقرأ أيضاً: تعرف على قصة اختراع الإنترنت

ولكن عندما تحاول استخدام يديك المادية لالتقاط أشياء افتراضية، فإن فكرة الواقع الافتراضي تصبح مشكلة مرة أخرى.

وتعتبر أدوات التحكم عنصرًا مناسبًا للأيدي وتتيح لك التنقل في القوائم أو ممارسة الألعاب أثناء ارتداء نظارة الرأس. ومع ذلك، فإن هذه العناصر في الغالب هي عبارة عن أجهزة إدخال. ولا تمنحك ردود الفعل اللمسية التي تحصل عليها بيديك الفعلية.

وقضى قسم Meta Reality Labs الآن سبع سنوات في العمل على هذا النموذج الأولي الحالي. والتزم بإنفاق ما لا يقل عن 10 مليارات دولار هذا العام وحده على أجهزة وبرامج وتطبيقات ميتافيرس.

اقرأ أيضاً: ميتا تؤخر الرسائل المشفرة عبر فيس بوك وإنستغرام

أجلت شركة ميتا المالكة لمنصات فيسبوك وإنستاجرام خطط تشفير رسائل المستخدمين حتى عام 2023 وسط تحذيرات من نشطاء سلامة الأطفال من أن مقترحاتها تحمي المعتدين من الكشف.

وتعرضت إمبراطورية وسائل الإعلام الاجتماعية لمارك زوكربيرج لضغوط للتخلي عن خطط التشفير الخاصة بها، التي وصفتها وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، بأنها غير مقبولة.

وقالت الجمعية الوطنية لمنع القسوة على الأطفال إن الرسائل الخاصة هي الخط الأمامي للاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت لأنها تمنع تطبيق القانون ومنصات التكنولوجيا من رؤية الرسائل من خلال ضمان أن المرسل والمتلقي فقط هم من يمكنهم عرض المحتوى الخاص بهم.

اقرأ أيضاً: تقليل استخدام الهاتف الذكي يساعدنا على العيش حياة أطول فعلاً!

وأعلنت رئيسة قسم السلامة في شركة ميتا أن عملية التشفير تتم في عام 2023. وكانت الشركة قد قالت سابقًا إن التغيير يحدث في عام 2022 على أقرب تقدير.

وكتبت أنتيجون ديفيس في صحيفة صنداي تلغراف: إننا نأخذ وقتنا في جعل هذا الأمر يسير بالشكل الصحيح. لا نخطط للإطلاق العالمي للتشفير من طرف إلى طرف افتراضيًا عبر جميع خدمات المراسلة لدينا حتى وقت ما في عام 2023.

وأضافت: بصفتنا شركة تربط بين مليارات الأشخاص حول العالم وقد قامت ببناء تقنية رائدة في الصناعة، فإننا مصممون على حماية الاتصالات الخاصة للأفراد والحفاظ على أمانهم عبر الإنترنت.

وتستخدم الشركة التشفير من طرف إلى طرف عبر خدمة المراسلة واتساب. وكانت تخطط لتوسيع ذلك ليشمل تطبيقات ماسنجر وإنستاجرام في عام 2022. وذلك بعد أن جعلت مكالمات الصوت والفيديو مشفرة عبر ماسنجر.

وقال زوكربيرغ في عام 2019: يتوقع الناس أن تكون اتصالاتهم الخاصة آمنة. وأن لا يراها إلا الأشخاص الذين أرسلوها إليهم وليس المتسللين أو المجرمين أو الحكومات أو حتى الأشخاص الذين يقومون بتشغيل الخدمات التي يستخدمونها.

2.8 مليار شخص يستخدمون تطبيقات ميتا كل يوم

يستخدم 2.8 مليار شخص تطبيقات الشركة كل يوم. وقامت صناعة التكنولوجيا بأكثر من 21 مليون إحالة عن الاعتداء الجنسي على الأطفال التي تم تحديدها عبر منصاتها على مستوى العالم إلى المركز الوطني الأمريكي للأطفال المفقودين والمستغلين في عام 2020. وكان أكثر من 20 مليون من هذه التقارير من فيس بوك.

وقالت ديفيس إن ميتا قادرة على اكتشاف إساءة الاستخدام بموجب خطط التشفير. وذلك باستخدام البيانات غير المشفرة ومعلومات الحساب والتقارير الواردة من المستخدمين.

وسمح نهج مماثل عبر واتس آب بتقديم تقارير إلى سلطات سلامة الأطفال، وقالت: أظهرت مراجعتنا الأخيرة لبعض الحالات التاريخية أننا ما زلنا قادرين على توفير معلومات مهمة للسلطات. حتى لو كانت هذه الخدمات مشفرة من طرف إلى طرف.

اقرأ أيضاً: جوجل.. كيف تفعّل الوضع الليلي على محرك البحث؟

وكانت باتيل معارضًا صريحًا لخطط ميتا. نتيجة لذلك قالت في شهر أبريل: لا يمكن السماح بوضع تكون فيه القدرة على معالجة الأعمال الإجرامية وحماية الضحايا معاقة.

علاوة على ذلك رحب رئيس سياسة سلامة الأطفال في الجمعية الوطنية لمنع القسوة على الأطفال بالخطوة. وقال: فيس بوك محقة في عدم المضي قدمًا في التشفير من طرف إلى طرف. وذلك حتى يكون لديها خطة مناسبة لمنع إساءة معاملة الأطفال دون أن يتم اكتشافها عبر منصاتها.

اقرأ أيضاً: فيس بوك تدفع لك مقابل استخدام Live Audio Rooms

تواصل شركة ميتا – الشركة الأم لمنصة فيس بوك – تكتيكها المتمثل في تسخير الأموال للقضاء على المنافسين، وذلك بعد أن وعد الرئيس التنفيذي، مارك زوكربيرج، في شهر يوليو بأن الشركة تدفع مليار دولار لصناع المحتوى.

ويوضح تقرير جديد بالتفصيل كيف يتم إنفاق بعض هذه الأموال. وتعرض فيسبوك دفع عشرات الآلاف من الدولارات للموسيقيين والمشاهير لاستضافة جلسات عبر ميزة Live Audio Rooms الجديدة، حيث تعزز الشبكة الاجتماعية جهودها لجذب صناع المحتوى والشباب الذين يتابعونهم.

واتصلت شركات الإنتاج التي تعمل لصالح فيس بوك بفنانين وموسيقيين ونجوم وسائل التواصل الاجتماعي في الأسابيع الأخيرة لتقديم حزم دفع لاستضافة Live Audio Rooms.

وتعد الدفعات المقترحة أكثر مما قدمه تطبيق الصوت الاجتماعي كلوب هاوس لصناع المحتوى عبر برنامج الدفع.

ويعكس هذا الأمر قدرة فيسبوك في استخدام قوتها المالية لاقتحام مجال الصوت المباشر، وهو سوق مزدحم بالشركات الناشئة بما في ذلك كلوب هاوس وديسكورد جنبًا إلى جنب مع شركات التكنولوجيا الكبرى مثل تويتر وسبويتفاي.

وتدفع فيس بوك لصناع المحتوى ما يصل إلى 50000 دولار مقابل استخدام ميزة Live Audio Rooms في المنصة، وهي ميزة مخصصة لمنافسة منصة الصوت الاجتماعي كلوب هاوس.

اقرأ أيضاً: كيف يتم تعيين محرك بحث جوجل “كصفحتك الرئيسية” في أي متصفح ويب

وعندما تجني الكثير من المال كما تفعل ميتا، فإن شراء النجاح هو تكتيك معقول، على الأقل على المدى القصير.

على سبيل المثال، كانت إنستغرام المملوكة لشركة ميتا تفعل الشيء نفسه لتعزيز ميزة Reels المنافسة لمنصة تيك توك. ودفعت لصناع المحتوى ما يصل إلى 35000 دولار للنشر عبر المنصة.

ووفقًا للتقرير، فإن شروط استخدام Live Audio Rooms سخية بالمثل. إذ تعرض فيس بوك دفع ما بين 10000 دولار إلى 50000 دولار للموسيقيين وصناع المحتوى الآخرين لكل جلسة عبر منتجها للصوت المباشر الذي يبلغ عمره خمسة أشهر، بالإضافة إلى رسوم للضيوف تبلغ 10000 دولار أو أكثر.

وتريد فيس بوك مقابل هذه الأموال من صناع المحتوى استضافة أربع إلى ست جلسات على الأقل لمدة 30 دقيقة.

فيس بوك تواصل شراء المواهب

تم إطلاق Live Audio Rooms في الولايات المتحدة في شهر يونيو، مع وجود الميزة جنبًا إلى جنب مع المنتجات الأخرى التي تركز على الصوت مثل البودكاست والموسيقى ومقاطع الصوت القصيرة.

ومن بين الأسماء المعروفة التي ظهرت عبر Live Audio Rooms المغنية مايلي سايروس والكوميدية شيري كولا. ولكن ليس هناك تقارير تفيد بأن هؤلاء الأفراد قد حصلوا على أموال مقابل الظهور.

وقد يكون لديك انطباع بأن ميتا هي الوحيدة التي تدفع لصناع المحتوى مقابل استخدام منصاتها. ولكن هذا السلوك شائع في جميع أنحاء الصناعة.

اقرأ أيضاً: تويتر تتيح التقدم للحصول على شارة التحقق الزرقاء

وتمتلك تيك توك صندوقها الخاص للدفع لصناع المحتوى. بينما لدى سناب شات ميزة Spotlight. في حين لدى تويتر برنامج تسريع مدفوع مقابل ميزة Spaces.

وتقدم كل منصة رئيسية إلى حد كبير حوافز مالية من نوع ما لجذب المواهب والاحتفاظ بها. ولكن السؤال الوحيد هو من يبقى عندما ينفد المال.

شاهد أيضاً: تطبيقات يجب استخدامها عند سفرك إلى تركيا

المصدر: البوابة التقنية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى