رياضةفيديو

ثورة يقودها كرستيانو رونالدو داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد

يعيش النرويجي أولي جونار سولشاير أصعب أوقاته في مانشستر يونايتد بعد أن فقد ثقة غرفة الملابس بشكل شبه كامل، وفقد دعم نجم الفريق الأول كريستيانو رونالدو رغم أن مجلس إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي كان يفكر جديًا في الإبقاء على النرويجي أولي جونار سولشاير على رأس القيادة الفنية للفريق حتى نهاية الموسم، إلا أن نتائج الفريق الأخيرة وضعته في موقف محرج للغاية فنادي مانشستر يونايتد تلقى هزيمتين قاسيتين في الدوري الإنجليزي، الأولى أمام غريمه التقليدي ليفربول بنتيجة 5-0 في الجولة التاسعة، ثم أمام جاره مانشستر سيتي بنتيجة 2-0 في الجولة 11 من المسابقة، ويواجه سولشاير حاليًا ما يشبه الثورة داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد، إلى جانب أن البرتغالي كريستيانو رونالدو يشعر بالانزعاج من تغيير مسار الفريق في الآونة الأخيرة.

صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية تؤكد أن الأجواء اشتعلت داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد لعدة أسباب  وتشير الصحيفة إلى أن البرتغالي برونو فيرنانديش يشعر إلى جانب عدد من اللاعبين أنهم لا يتلقون تعليمات كافية من سولشاير والطاقم التدريبي، ويعتقد البرتغالي وعدد آخر من زملائه بأنه لا يوجد خطة لعب واضحة، رغم أن المدرب يحاول التعلم من الأخطاء التي حدثت في مباريات سابقة، فخلال مواجهة ليفربول فشل يونايتد في الضغط، ولتجنب ذلك أمام سيتي، استخدم يونايتد طريقة 3-4-1-2 في النهج الدفاعي، لكنها لم تفلح، وبالإضافة إلى ذلك لم تكن متناسقة مع فلسفة النادي.

اقرأ أيضاً: حصدوا الميداليات الذهبية في أولمبياد طوكيو 2020.. تعرف على إنجازات التي حققها العرب عبر التاريخ!

وسلطت الصحيفة الضوء على سبب آخر وهو دور رونالدو في الأزمة، فمع تراجع معايير مانشستر يونايتد في الآونة الأخيرة، أصبح البرتغالي كريستيانو رونالدو في حالة تأهب المهاجم البرتغالي، الذي كان في الأزمة السابقة الحليف الأكبر للمدرب النرويجي، يشعر بالقلق من تراجع أداء الفريق لأن بالفعل في العديد من المباريات أنقذ رونالدو وجه مانشستر يونايتد ومدربه سولشاير الذي كان على حافة الإقالة في العديد من المواجهات أبرزها مباراة دوري الأبطال التي جمعته مع ضيفه أتالانتا الإيطالي و التي إنتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما حيث سجل الهدفين البرتغالي كرستيانو رونالدو، وكان الأخير يشعر بالإحباط الشديد بعد مباراتي ليفربول ومانشستر سيتي بالتحديد، وبعيدًا عن طريقة اللعب والأداء على أرض الملعب، و يعد السبب الذي يؤجج النار داخل غرفة ملابس مانشستر يونايتد هو التعاطف مع الهولندي دوني فان دي بيك الذي لا يعول عليه سولشاير الهولندي أراد المغادرة في الصيف الماضي، لكن سولشاير أوقف العملية بحجة أنه سيكون مهمًا في خططه، ومع ذلك فإن اللاعب لا يشارك بشكل منتظم، والغريب أن الجماهير استقبلته بحرارة عندما دخل الملعب في الشوط الثاني ضد مانشستر سيتي وتضيف صحيفة ديلي ميل بأن هناك شعورًا بالمحسوبية في اختيار التشكيل الأساسي ويرى اللاعبون أن اختيار هاري ماجواير بصورة مستمرة في التشكيل الأساسي رغم انخفاض مستواه في الآونة الأخيرة، وتجاهل لاعبين مثل فان دي بيك أو لينجارد، الذين يقدمون أداءً ممتازًا عندما يلعبان، هو دليل واضح على المحاباة، كما أن ماركوس راشفورد شارك لمدة نصف ساعة ضد مانشستر سيتي، رغم أنه لم يتدرب مع الفريق يومي الخميس والجمعة بسبب نزلة برد، وهو ما أثار حفيظة اللاعبين أيضًا.

اقرأ أيضاً: برشلونة يقدم نجمه السابق تشافي رسمياً في النيو كامب

عقد تشافي هيرنانديز المدير الفني الجديد لنادي برشلونة الإسباني المؤتمر الصحفي الأول له في قيادة “البلوجرانا” تشافي الذي وصل إلى ملعب “كامب نو” وسط حضور جماهيري محدود في المدرجات للترحيب به، وذلك في حفل تقديمه مدربًا جديدًا للنادي الكتالوني بعد رحيله عن تدريب نادي السد القطري بعد عمل رائع قام به مع “الزعيم”، وتمكن خلال فترة عمله كمدرب بين 2019 و2021، محققًا سبعة ألقاب بداية تشافي مع برشلونة لن تكون نزهة، حيث ينطلق عمله بمواجهة إسبانيول في ديربي كتالونيا، لحساب الجولة 13 من الدوري الإسباني، ثم يواجه بنفيكا البرتغالي في مواجهة حاسمة في الجولة الخامسة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا ويعود تشافي إلى برشلونة بعد ست سنوات ونصف من رحيله، حيث قضى أربع مواسم مع السد لاعبًا ثم موسمين ونصف مدربًا تشافي، وقبل المؤتمر الصحفي الرسمي لتقديمه، أجرى مقابلة مع قناة برشلونة للحديث عن طموحه مع النادي الكتالوني.

وقال تشافي: “أشعر بالفخر، الأمور كانت سريعة للغاية، الحياة تغيرت بالكامل في ثلاثة أو أربعة أيام، سأعطي حياتي لإنجاح هذا الأمر”، وأضاف عن المفاوضات مع برشلونة: “الرئيس، جوان لابورتا، اتصل بي وأخبرني بأنني المختار للعمل، كان لدي شرط جزائي، لكن عملنا جميعًا لحل الأمور” وتابع: “الطموحات عالية للغاية، يجب أن نحصل على نتائج فورية”.

اقرأ أيضاً: المعلّق الرياضي.. الرجل الذي يخاطبنا أكثر من الرئيس الأمريكي!

وأكمل: “لدينا فريق يملك الموهبة، وسأحاول أن أنقل خبرتي إلى اللاعبين للحصول على الألقاب، أول شيء سأقوله هو أنني هنا لمساعدتهم” وأضاف: “بالنسبة لي أمتلك أفضلية معرفة بوسكيتس وبيكيه وألبا وسيرجي روبيرتو وتير شتيجن، لقد كانوا زملائي، وأعرف مميزاتهم وعيوبهم”

وقال في رسالة إلى الجماهير: “هدفي هو مساعدة النادي على إعادة السفينة إلى الإبحار، الاستمتاع والفوز، أنا ممتن لكل الجماهير على حبها وعاطفتها، وأتمنى إعادة النادي إلى الألقاب، أو على الأقل تحسين الأمور في السنة الأولى” وتحدث تشافي إلى الجماهير المتواجدة في ملعب برشلونة قائلا: “شكرًا جزيلًا لكم، أشكر النادي والجماهير التي رحبت بي بهذه الطريقة، نحن في أفضل نادي في العالم” وأضاف: “سأعمل بجهد كبير لتحقيق النجاحات، بكل تأكيد برشلونة لا يمكن له أن يقبل بالتعادل والخسارة، يجب أن نفوز في كل مباراة”.

واختتم تشافي: “هذه لحظة عاطفية لي، شكرا لكم جميعًا على هذا الترحيب الكبير”.

اقرأ أيضاً: الصحافة الإسبانية تشكف سر إبتعاد ناتشو عن لاروخا لمدة ثلاثة سنوات

غاب ناتشو مدافع ريال مدريد عن منتخب إسبانيا منذ ثلاث سنوات، لم يحصل خلالها على أي استدعاء من لويس إنريكي ويبدو أن عودة ناتشو فرنانديز مدافع نادي ريال مدريد إلى قائمة منتخب إسبانيا في ولاية لويس إنريكي كمدير فني تبدو مستحيلة، ناتشو لم يدخل قائمة منتخب إسبانيا المستدعاة من قبل إنريكي لخوض مباراتي اليونان والسويد، في آخر جولتين من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2022.

اقرأ أيضاً: أسباب الانفصال والصراع بين أقاليم إسبانيا، وعلاقة المنافسة الشرسة على بطولة كأس الملك!

قائمة منتخب إسبانيا في التوقف الدولي لشهر نوفمبر الجاري شهدت عودة ريال مدريد ممثلًا في الظهير الأيمن داني كارباخال، بعد أن غاب النادي الملكي عن قائمة “لا روخا” بداية من بطولة أمم أوروبا الماضية وعبر ميكروفونات شبكة “كادينا سير” الإسبانية، تم تحليل الوضع الحالي بين لويس إنريكي وناتشو، والذي يبدو فيه أن المدرب قرر استبعاد مدافع ريال مدريد تمامًا من خططه كانت مباراة دوري الأمم الأوروبية بين إسبانيا وإنجلترا في أكتوبر 2018 آخر مباراة يلعبها ناتشو مع “لا روخا” وقال الصحفي خافيير هيرايز لتحليل وضع ناتشو: “لم يعتقد أنه سيحصل على الاستدعاء، السبب كان مباراة دوري الأمم الأوروبية التي أقيمت في إشبيلية ضد إنجلترا”.

وأضاف: “ناتشو توجه لمراقبة هاري كين، وتسبب في الهدف الذي سجله ستيرلينج، رغم أن راموس ومدافعين آخرين كانوا متواجدين، لكن ناتشو تلقى اللوم وحده” الصحفي أنطون مينا كشف في تحليله لمباراة ريال مدريد ضد رايو فاييكانو في الدوري الإسباني أن لويس إنريكي كان يخطط لاستدعاء ناتشو في أول فترة توقف دولي في الموسم الحالي، في سبتمبر الماضي لكن ناتشو تعرض لإصابة، حيث كان يعاني من حمل عضلي زائد، قبل أيام قليلة من إعلان القائمة، ما أدى إلى تجاهل لويس إنريكي له ناتشو ظهر لأول مرة مع منتخب إسبانيا تحت قيادة فيسنتي ديل بوسكي، في سبتمبر 2013 ضد منتخب تشيلي ومنذ ذلك الحين، دافع ناتشو عن قميص إسبانيا في 22 مباراة، وخاض منافسات بطولة كأس العالم 2018، ولعب فيها مباراتين.

شاهد أيضاً: مالا تعرفه عن فيلسوف كرة القدم سقراط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى