ثقافة عامةفيديومقالات

جميلة لكن رائحتها كريهة.. أسوأ 8 أزهار رائحتها كريهة في العالم!

معظم الأشخاص يحبون الزهور والنباتات المزهرة لمظهرها الجميل ورائحتها اللطيفة، وعادة ما يضرب المثل برائحة الورود، لكنك حتما ستحبس أنفاسك عندالإقتراب من إحدى الزهور ذات الرائحة الكريهة.

إليك قائمة بـ8 نباتات زهورها مميزة ستفاجئ المعظم من كونها تمتلك رائحة كريهة.

1- ستابيليا أو صباع الكافر

ستابيليا هي نبات عصاري شهير بسبب أزهاره الشبيهة بنجوم البحر ذات الشكل الساحر، ولكن لها لقب غير لطيف وهو زهرة الجيف، كما يوحي هذا اللقب يمكن أن تتسبب أزهارها ذات اللون اللحمي في كثير من الأحيان في ظهور رائحة مثل رائحة اللحم الفاسد، ما يجذب الذباب الذي يحاول حتى وضع بيض اليرقات فيها في بعض الأحيان، موطنها الأصلي وسط إفريقيا.

2- دراق نطيون أو لوف الحية

هو نبات مثير للإعجاب يوجد في المناطق الصخرية والتلال، ويزرع بشكل أكثر شيوعا في أوروبا الشرقية، مثل البلقان واليونان.

ويمكن أن يتواجد في الجزء الغربي من الأناضول والجزء الجنوبي لأنه يعيش في مناخ البحر الأبيض المتوسط.

ويُعرف النبات أيضًا باسم الأروم الأسود، زنبق الأفعى، عشبة التنين، زنبق النتن، زنبق فوندو وينمو النبات على ارتفاع 1 متر وتظهر الزهرة الكبيرة المبهرجة والأرجوانية المارونية في أواخر الربيع. ويمكن أن يصل طول الزهرة إلى 80 سم، ولكن هذه الزهرة الجميلة تنبعث منها رائحة اللحم المتعفن وتجذب الحشرات الملقحة.

3- لوف ديوسقوريدس أو ميل الكحل

زهور مخملية ملونة يمكن أن تظهر بلون أصفر أو أخضر أو أرجواني، موطنها منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتشتهر الزهرة برائحتها الكريهة، وسمي هذا النبات على اسم عالم النبات اليوناني الشهير بيدانيو سديسقوريدس وتزهر في فصل الربيع وتجذب رائحتها القوية الحشرات الملقحة.

4– ليسيتشيتون أمريكانوس أو الظربان الغربي

ينمو هذا النبات في مستنقعات وغابات في ألاسكا وكاليفورنيا وايداهو وواشنطن ومونتانا وأوريغون، ويزهر في أوائل الربيع والشتاء، لها لون أصفر لامع وتنمو حتى ارتفاع 40 سم وتجذب الرائحة الكريهة لهذا النبات الحشرت والذباب.

5- الظربان الشرقي أو ملفوف المستنقع

ينمو هذا النبات في المستنقعات والأراضي الرطبة موطنه الأصلي، في أمريكا الشمالية والمناطق الآسيوية.

يظهر هذا النبات غالبا بلون بني أو أرجواني، على الرغم من أن رائحته سيئة للغاية بالنسبة للبشر، إلا أن هذه الرائحة قد تجذب العديد من الحشرات والذباب.

6- بلبوفيل ومفالاين وبسيس

نبات من فصيلة الأوركيد الذي يتشتهر بمنظره الخلاب ورائحته الجميلة، تنمو زهور هذا النبات بشكل طبيعي فقط في غينيا الجديدة، يمكن أن تنمو حتى 4 أمتار في الطول. كما أنها تزهر على مدار السنة، رائحتها سيئة لدرجة أنك تستطيع شمها من على بعد عشرات الأمتار.

7- رافليسيا أرنولدية

تتميز هذه الزهرة أنها من أكبر الأزهار في العالم، حيث يصل قطر الزهرة لمتر ووزنها لـ11 كغم.

وتنمو في غابات وأدغال جنوب شرق آسيا وخصوصا في إندونيسيا، وهي زهرة تنتج رائحة كريهة وقوية كرائحة اللحم الفاسد، تستوطن هذه النبتة الغابات المطيرة في سومطرة وبورنيو.

8- أمورفوفالس تيتانيوم أو زهرة الجئة

زهرة جميلة المنظر، ضخمة جدا، يعرف عنها أنها تستغرق ست سنوات للوصول إلى النمو الكامل، وهي من الزهور النادرة التي يصعب الاعتناء بها، ويصل ارتفاعها من 1.5 متر إلى 3 أمتار.

لا تلجأ زهرة الجثة إلى إخراج رائحة حلوة لجذب الفراشات والنحل لتلقيحها، بل يتم تلقيحها بواسطة الذباب والخنافس، لذلك فهي تخرج هذه الرائحة التي تجذب هذه الحشرات.

وتتميز الزهرة كذلك بميزة غريبة أخرى وهي الفترة الطويلة التي تستغرقها لتُزهر بتلاتها، حيثُ يُعرف عنها أنها تُزهر مرة كل مائة عام. ولا تتفتح بتلاتها سوى ليومين فقط (من 24 – 30 ساعة) ثم تذبل بتلاتها خلال 12 ساعة.

شاهد أيضاً: أنواع النباتات المنزلية سهلة العناية 

غزل سلّات

صحفية سورية، ولدت في مدينة إدلب، أقيم في تركيا منذ عام ٢٠١٢، تخرجت من جامعة سلجوق "كلية الإعلام قسم الصحافة" عام ٢٠٢١، في مدينة قونيا التركية، بدأت عملي الصحفي عبر كتابة المقالات في موقع جسور إسطنبول، وأعمل حالياً كمحررة أخبار في موقع مترو بوست. هواياتي التصوير الفوتوغرافي والقراءة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى