أخبارأخبار العالماقتصادحوادث و منوعات

وزير الخارجية التركي: الأجندة الوحيدة لتركيا في لبنان هي إحلال السلام

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، إن بلاده تخصص 1 بالمئة من دخلها القومي للمساعدات الإنسانية، وإن أجندتها الوحيدة في لبنان هي إحلال السلام والأمن والاستقرار.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في مقال للوزير التركي نشرته صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، بالتزامن مع زيارة يجريها إلى بيروت، بدأت الإثنين وتستمر عدة أيام.

وأوضح تشاووش أوغلو أن “تركيا الأكثر سخاءً في العالم بتخصيص نحو 1 بالمئة من دخلها القومي للمساعدات الإنسانية في عام 2020”.

وأضاف: “أجندة تركيا الوحيدة في لبنان هي المساهمة في إحلال السلام والهدوء والرفاهية للشعب اللبناني الصديق والشقيق، ودعم أمن واستقرار وسيادة البلاد”.

وتابع: “في نطاق سياستنا الخارجية الريادية والإنسانية سنواصل وبكل الفرص المتاحة لنا توفير جميع إمكانياتنا وقدراتنا لأشقائنا اللبنانيين”.

ودلل الوزير على ذلك بمواصلة بلاده دعم الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية، قائلا: “وافق مجلس النواب التركي في أكتوبر/تشرين أول الماضي على مواصلة المساهمة في قوات حفظ السلام (يونيفيل) لعام آخر”.

وتابع: “نولي اهتماما بالغا باستقلال لبنان وسيادته وأمنه واستقراره، وتركيا تبرعت في الوقت الصعب بالمستلزمات الغذائية ومواد الوقاية الشخصية للجيش اللبناني وقوى الأمن”.

وأكد أن بلاده ستواصل بذل قصارى جهدها لنهوض لبنان من تحت الأنقاض، لا سيما وأنه يواجه واحدة من أكبر الأزمات الاقتصادية في العالم خلال الـ 150 عامًا الماضية، وفق تقديرات البنك الدولي.

وشدد تشاووش أوغلو، على أن “لبنان سيخرج أقوى من الأزمة التي يمر فيها”، وتمنى أن يستخدم لبنان طاقته وقوته ليس لدفع ثمن المفاوضات الإقليمية وعدم الاستقرار، بل ليقف شعبه على أقدامه ثابتا.

وأضاف: “تحطّمت قلوبنا عندما أُصيبت بيروت برصاصة في القلب في 4 أغسطس/ آب 2020 (انفجار المرفأ) وحشدت تركيا جميع مؤسساتها لإرسال فرق البحث والإنقاذ والمساعدات الإنسانية”.

ومضى قائلا: “عند وقوع الانفجار الأليم في عكار بأغسطس الماضي، كانت تركيا أوّل دولة تُسارع لمساعدة أشقائها اللبنانيين، كما أنها تولي اهتماما كبيرا بافتتاح مستشفى صيدا لتجاوز المشكلات الصحية القائمة”.

وأوضح أن الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا” دعمت لبنان منذ عام 2020 بـ 140 مشروعا في مجالات الصحة والتعليم والزراعة والثروة الحيوانية والطاقة المتجددة بقيمة ملايين الدولارات.

واختتم حديثه قائلا: “تركيا ولبنان تاريخ عريق وروابطَ ثقافية عميقة الجذور، وستظل تركيا تقف إلى جانب لبنان واللبنانيين أجمعين دون أي تمييز”.

ويعاني لبنان منذ نحو عامين أزمة اقتصادية حادة تسببت بانهيار مالي، وشح في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، فضلاً عن انقطاع الكهرباء عن المنازل والمؤسسات لساعات طويلة.

إقرأ أيضا: تشاووش أوغلو يلتقي وزير الاقتصاد اللبناني في بيروت

التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني أمين سلام في بيروت.

وأفادت الأناضول، قال تشاووش أوغلو الذي وصل بيروت الإثنين في تغريدة عبر تويتر، إنه استهل لقاءاته في لبنان بلقاء وزير الاقتصاد والتجارة أمين سلام.

وأردف: “سيتواصل تعاوننا مع لبنان من أجل استقراره الاقتصادي”.

وفي وقت سابق الإثنين، وصل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إلى بيروت للقاء مسؤولين لبنانيين.

وكان في استقبال تشاووش أوغلو في مطار رفيق الحريري الدولي، سفير أنقرة لدى بيروت، علي باريش أولوسوي.

ومن الجانب اللبناني، حضرت الاستقبال عبير علي، ممثلة وزير الخارجية عبد الله بو حبيب.

ومن المقرر أن يلتقي تشاووش أوغلو، الثلاثاء، كل من رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، ووزير الخارجية بو حبيب.

وحسب بيان للخارجية التركية، الإثنين، سيتم خلال المباحثات واللقاءات استعراض الخطوات التي يمكن اتخاذها لمواصلة تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وكذلك التطورات الإقليمية والدولية.

إقرأ أيضا: لاتفيا تشكر تركيا على إجراءاتها حيال الهجرة غير النظامية

أعرب وزير خارجية لاتفيا إدغارد رينكيفكش، عن شكره لنظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، على الإجراءات التي اتخذتها أنقرة حيال الهجرة غير النظامية.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في اتصال هاتفي جمع الوزيرين، الإثنين، بحسب وزارة الخارجية التركية.

وبحث الوزيران خلال الاتصال أزمة الهجرة التي تشهدها الحدود البيلاروسية البولندية.

وقدم رينكيفكش شكره لتشاووش أوغلو على الإجراءات التي اتخذتها أنقرة لمكافحة الهجرة غير النظامية.

إقرأ أيضا: السلطات التركية توقف المتهم باغتيال رئيس هايتي

أوقفت السلطات التركية، الاثنين، في مطار إسطنبول، شخصا مطلوب لدى الانتربول الدولي، بتهمة اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس.

ووفقا للأناضول، بحسب مصادر أمنية، فإن المدعو سمير هاندال المطلوب بمذكرة بحث حمراء من قِبل الانتربول الدولي، تم توقيفه في مطار إسطنبول.

وذكرت المصادر الأمنية أن هاندال كان ينتقل من الولايات المتحدة الأمريكية إلى الأردن مرورا بإسطنبول.

وأضافت المصادر أن عملية توقيف المتهم جرت في تمام الساعة 06:55 بالتوقيت المحلي لتركيا.

وسيتم إحالة المتهم إلى المحكمة الثلاثاء، بعد إتمام الإجراءات القانونية في فرع أمن المطار.

وتعاني هايتي من أزمة سياسية خلال الأشهر الأخيرة، حيث شارك المئات في مظاهرات في فبراير/ شباط الماضي في “بورت أو برانس”، للمطالبة بإنهاء الحكومة الحالية.

وفي فبراير، قال مويس، في خطاب وطني، إن الشرطة تمكنت من إحباط مؤامرة لاغتياله، مضيفا: “كانت هناك محاولة لاغتيالي، وأشكر رئيس الأمن في القصر، فقد تم إحباطها”.

ومطلع يوليو/تموز الماضي، اغتال مسلحون مجهولون مويس، داخل منزله، بحسب بيان لرئيس وزراء هايتي المؤقت، كلود جوزيف.

إقرأ أيضا: تركيا.. إطلاق عملية أمنية جديدة ضد تنظيم “بي كا كا”

أعلنت وزارة الداخلية التركية، الثلاثاء، إطلاق عملية أمنية جديدة ضد تنظيم “بي كا كا” الإرهابي، في ولاية هكاري جنوب شرقي البلاد.

ووفقا للأناضول، أضافت في بيان، أن العملية التي تحمل اسم “أرن الشتاء 4” يهدف للقضاء على آخر معاقل التنظيم الإرهابي داخل البلاد، وتدمير مستودعاته ومخازنه.

وأوضح البيان أن العملية يشارك فيها 1240 عنصراً من قوات حرس الحدود، والقوات الخاصة والكوماندوز.

وأكد على مواصلة مكافحة الإرهاب بعزيمة وإصرار وبدعم شعبي، حتى القضاء على مشكلة الإرهاب بشكل كامل داخل البلاد.

وبدأت وزارة الداخلية التركية سلسلة عمليات “أرن” ضد تنظيم “بي كا كا” الإرهابي، في 10 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأطلق اسم “أرن” على تلك العمليات نسبة إلى الفتى التركي “أرن بلبل”، الذي استشهد على يد إرهابيي “بي كا كا” في 11 أغسطس/ آب 2017.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى