أخبارأخبار العالمتاريخحوادث و منوعات

مناسبة ذكرى وفاة أرطغرل غازي.. الرئيس أردوغان: سنحافظ على الأناضول وطناً للأتراك إلى الأبد

قال الرئيس رجب طيب أردوغان“سنحافظ على الأناضول وطناً للأتراك إلى الأبد، وسنواصل العمل بكل قوتنا لضمان أن يعيش شعبنا في ازدهار وأمن”.

جاء ذلك في رسالة نشرها الرئيس أردوغان، الجمعة، بمناسبة الذكرى الـ 740 لوفاة أرطغرل غازي (والد مؤسس الدولة العثمانية) ومهرجانات اليوروك (الأتراك الرحّل)، بحسب بيان عن دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية.

وترحّم أردوغان على أرطغرل غازي الذي وضع بشجاعته وحكمته أسس دولة عالمية وجهت التاريخ، انطلاقا من منطقة سوغوت بولاية بيلاجك.

وأضاف أن أرطغرل غازي واحد من الشخصيات العظيمة التي قادت الأمة التركية في مسيرة الانطلاق من إمارة صغيرة بمنطقة الأناضول (إمارة قبيلة قايي التركية) إلى دولة عالمية (الدولة العثمانية).

وأوضح أن شجرة الدلب (يقصد الدولة العثمانية) التي زرعها أرطغرل غازي وولده عثمان باي (مؤسس الدولة) عاشت في ظلها مجتمعات ذات انتماءات مختلفة في سلام وأمن لقرون طويلة تحت مظلة يسودها العدل.

وأكد أردوغان أن نظام الدولة الذي بناه أسلافه وشكّل قدوة للعالم عبر التاريخ ووحدة أمته وتضامنه أثمن تراث لبلاده، مبينا أن تركيا تسير بخطى واثقة نحو أهدافها المستقبلية من خلال صون حضارتها المتجذرة وتاريخها المجيد.

وقال “سنحافظ على الأناضول وطناً للأتراك إلى الأبد، وسنواصل العمل بكل قوتنا لضمان أن يعيش شعبنا في ازدهار وأمن”.

وختم أردوغان رسالته بالترحم على الشخصيات التركية العظيمة التي وضعت بصمتها في البلاد وفي مقدمتهم السلطان ألب أرسلان، وأرطغرل غازي، والسلطان محمد الفاتح، والغازي مصطفى كمال أتاتورك، وجميع الأبطال الذين ناضلوا من أجل وحدة وتضامن الشعب التركي.

وأرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة قايي، من أتراك الأوغوز المسلمين (التركمان)، ووالد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية (656هـ ـ 1258م/ 726هـ ـ 1326م).

اقرأ أيضاً: نائب أردوغان يلتقي رئيس وزراء قرغيزيا في بيشكك

التقى فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي، الجمعة، رئيس الوزراء القرغيزي أولوقبك ماريبوف في العاصمة بيشكك.

وجاء لقاء أوقطاي وماريبوف في القصر الحكومي “ألا-أرتشا” الذي سيشهد في وقت لاحق اليوم الاجتماع الـ 10 للجنة الاقتصادية التركية-القرغيزية المشتركة.

وحضر اللقاء مسؤولون في وزارة التجارة والشؤون الخارجية القرغيزية، وسفير تركيا لدى بيشكك أحمد صادق دوغان.

اقرأ أيضاً: تركيا تتبرع بـ 150 ألف جرعة لقاح كورونا إلى قرغيزيا

وصلت 150 ألف جرعة من لقاح “سينوفاك”، مساء الخميس، العاصمة القرغيزية بيشكك، تبرعت بها تركيا لمكافحة جائحة كورونا.

وحطت الطائرة التي تقل اللقاحات في مطار ماناس الدولي، وكان في استقبالها وزير الصحة والتنمية الاجتماعية القرغيزي عالم قادر بيشنالييف وسفير أنقرة، أحمد صادق دوغان.

وخلال استقبال الشحنة، شكر وزير الصحة القرغيزي تركيا على تضامنها مع بلاده في مكافحة وباء كورونا.

وأوضح بيشنالييف أن الدفعة التي تبرعت بها تركيا، سيتم تطعيمها على الفئة العمرية فوق 18 عاما.

يذكر أن قرغيزيا البالغ عدد سكانها 6.5 ملايين نسمة، تأخرت في جهود التطعيم الجماعي، وتم حتى الآن تطعيم أكثر من 700 ألف شخص فقط.

وحسب معطيات وزارة الصحة القرغيزية، تم تسجيل 104 إصابات ووفاة شخصين بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

اقرأ أيضاً: نائب أردوغان يلتقي الشركات التركية العاملة في قرغيزيا

التقى فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي، الجمعة، الشركات التركية العاملة في قرغيزيا، وعقد اجتماعا مع رجال الأعمال.

وذكرت الأناضول، أن أوقطاي شارك مع رئيس الوزراء القرغيزي أولوقبك ماريبوف، في الاجتماع التنسيقي لتوسيع التعاون متعدد الأوجه بين القطاعين العام والخاص في البلدين.

وأضافت أن الاجتماع ناقش استثمارات رجال الأعمال الأتراك في قرغيزيا، وفرص العمل الجديدة، ومطالب الشركات التركية في سبيل تذليل التحديات والعقبات التي تواجهها في هذا البلد.

وحضر الاجتماع من الجانب التركي، نواب وزراء البيئة والتخطيط العمراني محمد أمين بيربينار، والطاقة والموارد الطبيعية شرف كلايجي، والصحة تولغا تولوناي، والتجارة سيزائي أوتشارماك، والنقل والبنية التحتية سليم دورسون، فضلا عن رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية نائل أولباك، إضافة إلى وزراء من البلد المضيف.

ووصل أوقطاي قرغيزيا الخميس، للمشاركة في مراسم توقيع اتفاقيات تعاون في مجالات التجارة والصناعة والطاقة والصحة والزراعة والغابات والسياحة، وافتتاح مجمع “وقف المعارف التركي”.

ومن المقرر أن يلتقي أوقطاي بالرئيس القرغيزي صدر جباروف، الذي سيقيم مأدبة عشاء على شرفه.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى