أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

“مطار إسطنبول” أكثر المطارات ازدحاما في أوروبا

حلّ مطار إسطنبول الدولي في المركز الأول بين المطارات الأكثر ازدحامًا على مستوى أوروبا من حيث عدد المسافرين خلال أول 8 شهور من العام الجاري.

وأفادت وكالة الأناضول، أنه و بحسب بيانات نشرتها المديرية العامة لتشغيل المطارات الحكومية في تركيا، الأحد، فإن 20 مليونًا و972 ألفًا و497 مسافرا استخدموا مطار إسطنبول في الفترة المذكورة.

وبلغ عدد المسافرين عبر الخطوط الدولية في مطار إسطنبول خلال نفس الفترة 14 مليونًا و680 ألفًا و714، في حين سافر 6 ملايين و291 ألفًا و783 شخصًا عبر الخطوط الداخلية.

أمّا عدد الطائرات، فقد بلغ العدد الإجمالي للرحلات في المطار 163 ألفًا و635 رحلة، بينها 47 ألفًا و538 داخلية و116 ألفًا و97 خارجية، وفق نفس البيانات.

إقرأ أيضا : تركيا.. خفر السواحل ينقذ 48 مهاجرا أعادتهم اليونان

أنقذ خفر السواحل التركي 48 مهاجرا غير نظامي أرغمهم الجانب اليوناني على العودة إلى المياه الإقليمية لتركيا.

وأفادت وكالة الأناضول، الأحد، أن فرق خفر السواحل هرعت لإنقاذ المهاجرين الذين كانوا على متن طوافات نجاة، قبالة سواحل قضاء مرمريس بولاية موغلا (جنوب غرب).

وعقب نقلهم إلى اليابسة، أحيل المهاجرون إلى مديرية الهجرة في الولاية.

إقرأ أيضا: أنقرة تتفق مع أربيل على إزالة عقبات توسيع العلاقات التجارية

اتفق وزير التجارة التركي محمد موش مع مسؤولي إقليم كردستان شمالي العراق، الأحد، على إزالة العقبات أمام توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين.

ووفقا لوكالة الأناضول، جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين مع رئيس إقليم كردستان شمالي العراق نيجيرفان بارزاني ورئيس الحكومة مسرور بارزاني في أربيل.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الإقليم أن بارزاني وموش أبديا رغبتهما “في تقوية العلاقات التجارية لإقليم كردستان والعراق مع تركيا، واتفقا على ضرورة إزالة كل المعوقات التي تعترض سبيل توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين وحلها”.

ونقل البيان عن بارزاني قوله إن “فرص تشغيل رؤوس الأموال والاستثمار التركي في إقليم كردستان ملائمة جدا وواسعة، وإن طريق التجارة التركية إلى السوق العراقي الكبير يمر بإقليم كردستان”.

ووصف بارزاني العلاقات الاقتصادية والتجارية لإقليم كردستان مع تركيا بأنها “مهمة واستراتيجية”، معبرا عن استعداد الإقليم لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتشغيل رؤوس الأموال والتجارة التركية مع إقليم كردستان والعراق.

من جانبه، أكد موش رغبة بلاده في “تطوير العلاقات التجارية وتوسيع النشاطات الاقتصادية” في إقليم كردستان، مشيرا إلى “نماذج ناجحة من الاستثمارات وتشغيل رؤوس الأموال التركية في دول المنطقة يمكن تكرارها في إقليم كردستان، وتوسيعها لتمتد إلى جميع مناطق العراق الأخرى”، وفق بيان رئاسة الإقليم.

من جانبها، أفادت حكومة الإقليم في بيان، بأن رئيس الحكومة مسرور بارزاني أجرى مباحثات مع موش والوفد التجاري الرفيع المرافق له، الذي ضم عددا من رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك.

وأكد رئيس حكومة الإقليم على “أهمية تعزيز آفاق العلاقات والتعاون والتنسيق مع تركيا باعتبارها جارة مهمة لإقليم كردستان والعراق وبوابة الإقليم إلى أوروبا والعالم”، مشيرا إلى أن “زيارة الوفد التجاري الكبير ستعزز العلاقة الراسخة التي تجمع بين إقليم كردستان وتركيا”.

وأشار إلى أن “إقليم كردستان يسعى دوما إلى توطيد علاقاته الشاملة مع تركيا على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وحسن الجوار”.

وقال بارزاني إن “الإقليم سيوفر كل التسهيلات اللازمة بالنسبة للمستثمرين المحليين والأجانب من أجل الارتقاء بالأعمال الاستثمارية والتجارية”.

من جانبه، أبدى وزير التجارة التركي رغبة بلاده في “توثيق العلاقات مع إقليم كوردستان في شتى المجالات، ولا سيما في الحركة التجارية والاستثمارات”، كما عبّر عن أمله أن “تزداد التعاملات التجارية والاستثمارية بين تركيا وإقليم كردستان في المستقبل المنظور”، وفق بيان حكومة الإقليم.

ووصل موش إلى العراق، السبت، في زيارة رسمية تستغرق يومين، هي الثانية خلال شهرين.

وبلغت الصادرات التركية إلى العراق 9.1 مليارات دولار في العام 2020، في حين بلغ حجمها في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 6.6 مليارات دولار.

إقرأ أيضا: تشاووش أوغلو: سنعمل مع أوزبكستان بشأن أفغانستان

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده ستعمل مع أوزبكستان فيما يتعلق بالتطورات في أفغانستان.

جاء ذلك في تغريدة على تويتر الأحد، رحب فيها بوصول وزير خارجية أوزبكستان عبد العزيز كاملوف إلى إسطنبول لحضور الاجتماع الطارئ لمجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي) لمناقشة الأوضاع في أفغانستان.

وأوضح تشاووش أوغلو، أن تركيا وأوزبكستان ستزيدان حجم التبادل التجاري بينهما بفضل اتفاقية التجارة التفضيلية بينهما.

ويعقد مجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي)، الإثنين، اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية لمناقشة الأوضاع في أفغانستان.

وذكرت وزارة الخارجية التركية في بيان، أن الاجتماع الطارئ يعقد في إسطنبول بدعوة من الوزير مولود تشاووش أوغلو. وأضافت أن تشاووش أوغلو، سيجري مباحثات ثنائية مع نظرائه على هامش الاجتماع.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى