أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

مالي: نرغب بتعزيز التعاون الأمني مع تركيا

قال رئيس وزراء مالي، شوجويل كوكالا مايغا، إنه يخطط لإجراء زيارة عمل إلى أنقرة من أجل تعزيز التعاون مع تركيا في مجال الأمن على وجه الخصوص.

وذكر مايغا أن تركيا بلد يحظى بأهمية خاصة بالنسبة لمالي، لكونه دولة إسلامية كبيرة.

وأشار الى أن مالي دولة علمانية، وأن المسلمين فيها يشكلون 95 بالمئة من السكان، موضحًا أن العلاقات الثنائية مع تركيا، لاسيما في المجالات الاقتصادية، تطورت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة.

ووصف تركيا بالدولة الشقيقة، مضيفا: “تريد حكومتنا إعطاء دفعة جديدة وقوية للعلاقات مع تركيا، وفي كافة المجالات، وخاصة في المجالات الأمنية”.

وأضاف مايغا أن مالي حكومة وشعبًا، تنظر بإيجابية وامتنان إلى يد التعاون التي تمدها تركيا، كما أن بلاده تراقب عن كثب التطورات الجيوسياسية التي تشهدها القارة الأفريقية، وتطور الدور التركي وتناميه في القارة السمراء.

وأكد أنهم مطلعون على الجهود التي بذلتها تركيا في المجالات الاقتصادية والدبلوماسية خلال السنوات الأخيرة، للوصول إلى المكانة التي تستحقها في إفريقيا.

ولفت إلى حقيقة أن إفريقيا تعتبر ساحة صراع للقوى الأجنبية، وأن هذا الصراع لا يتم بواسطة البنادق والمدافع، بل يستخدم المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

وأردف: “نرحب بتركيا وبالأخوة الأتراك الذين نتقاسم معهم نفس القيم الدينية وندعوهم إلى مشاركتنا في تنمية مالي، لاسيما وأن السلطة في مالي، قد آلت لأول مرة منذ سنوات، لأشخاص وطنيين يسعون وبقوة لاستعادة شرف وسيادة الشعب والبلاد”.

وتابع: “أدرك الماليون حجم تأثير القوى الأجنبية على المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (الإيكواس)، التي دأبت على النيل من شرعيتنا وفرضت علينا عقوبات. لقد واجه الماليون هذه العقوبات بمظاهرات حاشدة على مدار 4 أيام (10-14 يناير/ كانون الثاني)، نددوا من خلالها بالعقوبات وأعربوا عن دعمهم لحكومة بلادهم”.

نرغب في إجراء زيارة عمل إلى تركيا

وأوضح مايغا أن الرئيس المالي أسيمي غويتا، الذي يرأس الحكومة الانتقالية، هو عسكري شاب يبلغ من العمر 38 عامًا.

وأفاد أن غويتا اكتسب ثقة الجمهور بسبب خبرته البالغة 18 عامًا في مكافحة الإرهاب، وقال: نود أن يعلم أصدقاؤنا، بمن فيهم الأتراك، أن السلطة في مالي قد آلت لشخصيات وطنية على استعداد للتعاون مع أي دولة تريد أن تمد يد المساعدة لشعب مالي”.

كما شكر رئيس وزراء مالي الجهود التي تبذلها تركيا من أجل الدفع بعجلة التنمية في بلاده قدمًا نحو الأمام، وقال: “نثق في تركيا كدولة مسلمة وشقيقة وشريكة. إن شراكتنا مع أنقرة تقوم على الربح المتبادل. أعتقد أن العديد من الشركات التركية تحظى بمكانة مرموقة في مالي”.

وأضاف قائلًا: “نرغب بإجراء زيارة إلى تركيا مع مجموعة من الوزراء من أجل استكشاف آفاق التعاون وتعزيز العمل المشترك مع تركيا، التي تعتبر واحدة من أهم الدول الصاعدة في أفريقيا”.

اقرأ أيضاً: وزير الداخلية التركي يزور مركزا تعليميا للأطفال السوريين بهطاي

أجرى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، زيارة إلى مركز في ولاية هطاي جنوبي البلاد، مخصص لتدريس الأطفال السوريين المتضررين من الحرب.

وجرى استقبال صويلو من قبل أطفال مركز “قرية ريحانلي التعليمية” والمبني من قبل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH).

والتقط الوزير التركي صورًا تذكارية مع الأطفال، ولعب معهم كرة السلة وقدم لهم مجموعة من الهدايا بعد اطلاعه على رسومهم وفنونهم اليدوية.

ورافق صويلو في الزيارة، والي هطاي رحمي دوغان، ورئيس إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد) يونس سيزار، وعدد من الشخصيات البرلمانية.

اقرأ أيضاً: تركيا.. توقيف 8 إرهابيين على الحدود مع اليونان وسوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، توقيف 18 شخصا بينهم 8 أعضاء في تنظيمات إرهابية حاولوا عبور حدود البلاد بطريقة غير شرعية.

وذكرت الوزارة في بيان أن قواتها قبضت على 18 شخصا، قسم منهم حاول اجتياز الحدود من تركيا إلى اليونان، والقسم الآخر حاول الدخول إلى تركيا من الجانب السوري بطريقة غير شرعية.

وأوضحت أن من بين المقبوض عليهم 8 أفراد أعضاء في تنظيمات “غولن” و”بي كا كا” و”داعش” الإرهابية.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى