أخبارأخبار العالمثقافة عامةحوادث و منوعات

كتاب لأردوغان بعنوان “من الممكن إنشاء عالم أعدل” يصدر الإثنين

ينتظر عشاق القراءة والمطالعة، بشغف الكتاب الذي ألفه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعنوان “من الممكن إنشاء عالم أعدل”.

وسيكون الكتاب الذي يروي فيه أردوغان تفاصيل مساعي بلاده لتحقيق العدالة للبشرية جمعاء، في متناول القراء، غدا الاثنين.

ويشير أردوغان في كتابه إلى المعضلات السياسة العالمية لا سيما الظلم وأزمة اللاجئين والإرهاب الدولي ومعاداة الإسلام والتمييز العنصري وازدواجية المعايير.

ويؤكد أردوغان في كتابه على الحاجة إلى إصلاح شامل، خاصة في مجلس الأمن الدولي، ويلفت إلى مشاكل الشرعية والوظيفة والشمولية والتمثيل في الأمم المتحدة.

ويشدد أردوغان في كتابه على إمكانية إنشاء عالم أعدل، من خلال اقتراح نموذجي ومبدئي وشامل واستراتيجي وقابل للتطبيق من أجل الأمم المتحدة، حيث يتم فيه ضمان العدالة في التمثيل وإلغاء امتياز حق النقض.

ويتضمن كتاب الرئيس أردوغان الرسائل التالية:

“لا أحد بريء في عالم يموت فيه الأطفال”.

“العدالة هي واحدة من أكثر القضايا المطلوبة في جميع أنحاء العالم اليوم. المؤسسات المسؤولة عن إقامة العدل العالمي هي للأسف في حالة جمود كبير”.

“في عصر فقد الرحمة، تقع على عاتقنا مسؤولية أن نكون ممثلين للعدالة وصوت الضمير”.

“سنستمر في القول إن “العالم أكبر من خمسة” حتى يتم إنشاء نظام يكون فيه المحق قويًا، وليس القوي هو المحق”.

“مشاكل اليوم لا يمكن حلها بمؤسسات تتشكل وفقا لاحتياجات الماضي. ومن الواضح أيضا أن هذه المؤسسات تنتج مشاكل جديدة.”

“وفقًا لمفهومنا، فإن العدالة هي التي ستكفل الخلاص والسعادة في العالم، وإننا بحاجة إلى نظام عالمي يمنح الثقة والأمل، من أجل إنشاء عالم أعدل”.

وسيتم التبرع بجميع عائدات الكتاب الذي تجري ترجمته إلى لغات عالمية عدة مثل الإنكليزية والعربية والألمانية والفرنسية والروسية والإسبانية، إلى إدارة الطوارئ والكوارث التركية (آفاد).

اقرأ أيضاً: أردوغان يبحث مع رئيس مالي العلاقات وقضايا إقليمية

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع الرئيس الانتقالي في مالي أسيمي غويتا، العلاقات بين البلدين وقضايا إقليمية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينهما الأحد، بحسب بيان نشرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأكد أردوغان لغويتا أن تركيا ستقف دائمًا إلى جانب شعب مالي الصديق والشقيق.

وذكر الرئيس التركي أن بلاده ترغب في ضمان الاستقرار والأمن والتنمية الاقتصادية في مالي.

وشدد على الأهمية البالغة لإقامة نظام دستوري وإجراء انتخابات ديمقراطية في أقرب وقت ممكن بمالي.

وعبر عن رغبته في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية وتطوير التعاون، لا سيما في مجالات الصناعة العسكرية والدفاعية.

وأوضح أن تركيا مستعدة لمشاركة خبراتها في مكافحة الإرهاب مع الصديقة والشقيقة مالي.

وصرح أن بلاده عازمة على تعزيز ومواصلة تعاونها في هذا المجال مع مالي ودول المنطقة، سواء من خلال الآليات الثنائية أو متعددة الأطراف.

اقرأ أيضاً: “الإغاثة التركية” تقدم مساعدات نقدية لطلبة جامعيين في غزة

قدمت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية “IHH”، الأحد، مساعدات مالية لطلبة جامعات يعانون أوضاعا اقتصادية صعبة في قطاع غزة.

وقال محمود الشرفا، مسؤول الإعلام في فرع الهيئة بغزة، للأناضول، إن “الهيئة قدمت تبرعات مالية لـ200 طالب وطالبة جامعيين يعانون ظروفا صعبة في القطاع”.

وأوضح أن “كل طالب وطالبة حصل على مبلغ 170 يورو (حوالي 200 دولار)، بهدف التخفيف عن كاهله”.

ولفت الشرفا إلى أن “الطلبة الحاصلين على المساعدات لا يملكون مصدر دخل ويحتاجون للمساعدة”.

ويعيش في غزة أكثر من مليوني فلسطيني، يعانون أوضاعاً معيشية مُتردية للغاية، جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ أن فازت “حماس” بالانتخابات التشريعية، في 2006.

اقرأ أيضاً: رئيس قبرص التركية يزور ضريح والدة “أرطغرل غازي”

أجرى أرسين تتار، رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، زيارة إلى ضريح “هايما خاتون”، والدة أرطغرل غازي، جدة عثمان مؤسس الدولة العثمانية.

جاء ذلك في إطار مشاركته بفعالية لإحياء الذكرى الـ 740 لـ “هايما خاتون”، في ولاية كوتاهية، غربي تركيا.

كما دوّن تتار، على دفتر الشرف في ضريح “هايما خاتون”، حيث عبر فيه عن سعادته إزاء زيارته الضريح.

كما تجول تتار في الخيم التي نصبت في المكان المخصص للفعالية.

ورافق تتار خلال زيارته هذه، والي كوتاهية، علي جليك، ونائب مدير الثقافة والسياحة في الولاية، أحمد مصباح، فضلاً عن نواب بالبرلمان.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى