أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

شنطوب: اعتصام أمهات ديار بكر أكبر عمل حضاري في العالم

زار رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الخميس، مجموعة من الأمهات المعتصمات أمام مبنى حزب الشعوب الديمقراطي بولاية ديار بكر (جنوب شرق)، مبينا أن اعتصام الأمهات يعد العمل الأكثر حضارة، والأكثر طبيعية، والأقوى في العالم.

ومنذ 3 سبتمبر/ أيلول من عام 2019 تواصل الأمهات اعتصامهن أمام مقر الحزب الذي يتهمنه بمساعدة تنظيم “بي كا كا” الإرهابي على اختطاف الأطفال والشباب إلى الجبال والتغرير بهم للقتال في صفوفه ضد تركيا.

وأفادت الأناضول، خلال لقائه الأسر المعتصمة، أعرب شنطوب عن دعمه الأمهات المطالبات باسترداد أبنائهن المختطفين لدى التنظيم، مشددا أن اعتصام الأمهات يعد العمل الأكثر حضارية، والأكثر طبيعية، والأقوى في العالم.

وأوضح أن الأمهات يواصلن اعتصامهن منذ 800 يوما، مشيرا إلى أن عددا من العائلات تمكنت من استراد أبنائها من براثن الإرهاب نتيجة صمود وحزم الأمهات المعتصمات.

وبدأ اعتصام الأمهات في 3 سبتمبر/ أيلول 2019، وأعرب الرئيس رجب طيب أردوغان عن دعمه لهن، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين وكافة فئات المجتمع.

ويحظى الاعتصام أيضا بدعم “جمعية أمهات سريبرينيتسا” في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا المعتصمات.

إقرأ أيضا: تركيا: تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر قارب مستويات ما قبل كورونا

قال رئيس مكتب الاستثمار التابع للرئاسة التركية أحمد بوراك داغلي أوغلو، إن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى البلاد اقتربت من مستويات ما قبل جائحة كورونا.

وأفادت الأناضول، أوضح داغلي أوغلو، الخميس، أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتراكمة في الأشهر الـ12 الماضية بلغت 12.1 مليار دولار.

وأضاف قائلًا: “يمكننا القول إن التدفقات الاستثمارية الأجنبية المباشرة إلى بلدنا زادت بسرعة بعد الوباء واقتربت إلى مستويات ما قبل كورونا”.

وذكر أن حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في تركيا خلال 9 أشهر ماضية بلغ 9 مليارات و828 مليون دولار، مؤكدا أن حجم الاستثمار الأجنبي المباشر زاد 89 بالمئة على أساس سنوي.

ولفت إلى أن أهم مصادر الاستثمار الأجنبي المباشر في تركيا كان من بريطانيا والولايات المتحدة وهولندا والإمارات وسويسرا ولوكسمبورغ وكوريا الجنوبية وألمانيا واليابان وقطر.

وأشار أن تركيا هي محور اهتمام الشركات العالمية العاملة في العديد من القطاعات المختلفة مثل تقنية المعلومات والسيارات والطاقة والكيمياء والميكانيك والآلات والخدمات المالية.

إقرأ أيضا: ألطون: المساحات الخضراء في تركيا زادت 2.1 مليون هكتار

قال فخر الدين ألطون، رئيس دائرة الاتصال لدى الرئاسة التركية، إن بلاده أضافت على المساحات الخضراء الموجودة في البلاد، 2.1 مليون هكتار أخرى، خلال الأعوام الـ 20 الماضية.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر، الخميس، بمناسبة يوم التشجير الوطني الموافق 11 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام.

وأكد ألطون على أن الشتلات التي تزرع في كل عام بيوم التشجير الوطني، ستتحول إلى أمل لمستقبل تركيا.

وأضاف أن تركيا شهدت خلال السنوات الـ 210 الأخيرة، إضافة 2.1 مليون هكتار إلى المساحات الخضراء السابقة.

وأوضح أن 252 مليون شتلة أعدت هذا العام لزراعتها في مختلف مناطق البلاد، وبالأخص تلك التي شهدت فيضانات وحرائق.

إقرأ أيضا: “توبيتاك” التركية تشارك في “ساها إكسبو إسطنبول” للصناعات الدفاعية

تشارك مؤسسة البحث العلمي والتكنولوجي التركية “توبيتاك”، منتجاتها المستخدمة في الصناعات الدفاعية، في معرض “ساها إكسبو إسطنبول” للصناعات الدفاعية والجوية والفضائية، الذي انطلق الأربعاء ويستمر حتى السبت.

وأفادت الأناضول، قال رئيس “توبيتاك” حسن ماندال، إن أهم عوامل تحول تركيا إلى قوة إقليمية في المنطقة، هو النجاح الكبير الذي حققته في مجال الصناعات الدفاعية، في السنوات الأخيرة.

وأوضح أن توبيتاك تشارك بأحدث منتجاتها التكنولوجية المحلية في المعرض الذي يحظى بمشاركة واسعة من أكثر من 30 دولة، من زوار مختصين ومسؤولين عسكريين ومنتجين وعملاء.

وأشار إلى أن المعرض يعتبر فرصة مهمة للقاء الكثير من الشركاء المحليين والدوليين.

ووفقا للاناضول، تعرض توبيتاك عددا كبيرا من منتجاتها التكنولوجية في المعرض، مثل “إمتا” وهو جهاز لكشف الألغام والمتفجرات عن بعد، وأنظمة رادار واتصال وتعقب، فضلا عن صواريخ متنوعة مثل “نيب 84″، و”سوم”، وسارب 83”.

إقرأ أيضا: النشاط التجاري لأعضاء “المجلس التركي” يتضاعف 5 مرات بأوزبكستان

قال سردار أومورزاكوف، وزير الاستثمارات والتجارة الخارجية الأوزبكي، إن عدد شركات بلدان مجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي)، في بلاده، تضاعفت 5 مرات خلال الأعوام الخمسة الماضية.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في كلمة ألقاها، الخميس، خلال مشاركته في المؤتمر التجاري والاقتصادي بين تركيا وباقي الجمهوريات التركية بإسطنبول.

وأضاف أن علاقات أوزبكستان مع بلدان “المجلس التركي” تتواصل دون انقطاع.

وأوضح أن بلاده شهدت خلال الأعوام الخمسة الماضية تأسيس 3 آلاف شركة جديدة من بلدان “المجلس التركي.”

وأكد على أن هذه الأرقام مؤشرات جيدة بالنسبة لبلدان “المجلس التركي”، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة رفعها.

ويضم “المجلس التركي” الذي تأسس في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان، إضافة إلى المجر بصفة مراقب.

ويهدف المجلس (مقره إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى