أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

دون حدوث أزمات إنسانية.. تركيا تدعو المجتمع الدولي لمكافحة الهجرة

دعا المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، المجتمع الدولي لمكافحة الهجرة، خلال لقائه مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث.

وبحث قالن مع غريفيث، الأربعاء، بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، الأوضاع الإنسانية وقضايا المساعدات في سوريا وأفغانستان.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على أن التوصل إلى حل سياسي أمر ضروري لإنهاء الأزمة الإنسانية الحالية في سوريا.

وتم الترحيب بقرار مجلس الأمن رقم 2585 الذي يضمن استمرار المساعدات الإنسانية لسوريا، والتأكيد على أهمية ضمان الاستقرار وعملية الانتقال السلمي من أجل عدم تدهور الوضع الإنساني في أفغانستان.

كما تم التشديد على أن تركيا ليس لديها الإمكانيات للتعامل مع موجة هجرة جديدة، وأن على المجتمع الدولي تحمل المسؤولية بشكل عاجل وحاسم.

واتفق الجانبان على أن تركيا والأمم المتحدة يجب أن تحافظا على التنسيق والتعاون الوثيقين للحيلولة دون حدوث الأزمات الإنسانية.

اقرأ أيضاً: أردوغان يتسلّم أوراق اعتماد سفراء بوليفيا والفلبين وطاجيكستان

تسلم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أوراق اعتماد سفراء الفلبين وبوليفيا وطاجيكستان لدى أنقرة.

جاء ذلك في مراسم رسمية أقيمت بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

وفي هذا الإطار، تسلّم أردوغان أوراق اعتماد سفير بوليفيا لدى أنقرة، أدولفو وجوه فيرا.

كما تسلّم الرئيس التركي، أوراق اعتماد السفيرة الفلبينية لدى أنقرة، ماريا إيلينا بالو الغابري.

ورافق السفيرة خلال الزيارة عدد من موظفي السفارة، والتقطوا في نهاية اللقاء صورة تذكارية جماعية مع الرئيس التركي.

ولاحقا استلم أردوغان أوراق اعتماد سفير طاجيكستان لدى أنقرة أشرفغون غولوف.

ورافق السفير عقيلته وعدد من موظفي السفارة، والتقطوا في نهاية اللقاء صورة تذكارية جماعية مع الرئيس أردوغان.

اقرأ أيضاً: نائب الرئيس التركي يهنئ أوزبكستان بعيدها الوطني

هنأ نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، أوزبكستان بمناسبة عيدها الوطني الـ30.

ونشر أوقطاي رسالة تهنئة عبر تويتر، الأربعاء، أعرب فيها عن تهانيه إلى أوزبكستان “موطن الأجداد” بمناسبة الذكرى 30 لاستقلالها.

وأضاف: “أتقدم بالتهاني إلى أشقائنا الأوزبك الذين نمتلك معهم إرثا تاريخيا مشتركا”.

ونالت أوزبكستان استقلالها عن الاتحاد السوفييتي في 31 أغسطس/ آب 1991، وأعلنت 1 سبتمبر “عيد الاستقلال الوطني”.

اقرأ أيضاً.. أردوغان: قنصليتنا في “نوفي بازار” الصربية ستسهم بتطوير علاقاتنا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن افتتاح بلاده القنصلية العامة في مدينة نوفي بازار الصربية، سيسهم في تطوير العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في مقطع مصور نشره الرئيس التركي، الأربعاء، خلال حفل الافتتاح الرسمي لقنصلية بلاده في نوفي بازار.

وأكد أردوغان أن القنصلية التركية العامة لن تكون في خدمة مواطني بلاده فحسب، بل ستخدم أيضا أقلية البوشناق المسلمة بإقليم سنجاق.

وأضاف: “نعتبر إخواننا أهالي سنجاق، جسر صداقة بين تركيا وصربيا”.

وأفاد أردوغان بأن التعاون بين بلاده وصربيا يتطور يوما بعد يوم في كافة المجالات، وفق مبدأ “اربح – اربح”.

وأشار إلى أن رجال الأعمال الأتراك يوفرون فرص عمل في كافة مناطق صربيا، وينشئون استثمارات توفر قيمة مضافة للبلاد.

ولفت إلى أن جهود تطوير البنية التحتية لإقليم سنجاق تتواصل بأقصى سرعة.

وأوضح أن طريق بلغراد- سراييفو السريع ومشاريع المواصلات المزمع تنفيذها ستوفر التكامل لإقليم سنجاق مع المنطقة.

وتابع: “إخواني أهالي سنجاق، التضامن الذي أظهرتموه ليلة المحاولة الانقلابية الغادرة في 15 يوليو/ تموز (2016)، أبرزت مشاعر الأخوة بيننا”.

وأكد أردوغان أن بلاده لن تنسى الموقف الشجاع الذي أبداه الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش ليلة المحاولة الانقلابية، مشيرا إلى أنه كان من أوائل الرؤساء الداعمين لتركيا في 15 يوليو/تموز.

وشدد على أنهم سيقتلعون عصابة “غولن” الغادرة التي نفذت المحاولة الانقلابية، من البلقان من خلال العمل معا.

وأردف: “نرى الصرب والكروات والبوسنيين والألبان وجميع الفئات الأخرى الموجودة في البلقان كأصدقاء لنا عشنا معهم على مدى قرون وسنتعاون معهم في كافة المجالات مستقبلا”.

واستطرد: “نعتقد أن مستقبلا مشرقا ينتظر شعوب البلقان، إذا تصرفت بروح الصداقة والتضامن والتعاون”.

يذكر أن إقليم سنجاق قُسّم عام 1945 بعد الحرب العالمية الثانية بين صربيا والجبل الأسود، وكان يتبع للسلطنة العثمانية حتى عام 1878 ضمن البوسنة والهرسك.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى