أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

خلوصي أكار: سنقوم باللازم لوقف الهجمات الإرهابية شمالي سوريا

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن بلاده ستقوم باللازم في المكان والزمان المناسبين لوقف الهجمات الإرهابية شمالي سوريا.

جاء ذلك في كلمة له الخميس، خلال حفل افتتاح العام الدراسي 2021-2022، لجامعة الدفاع الوطني في إسطنبول.

وأوضح أكار أن بلاده ستقوم باللازم لحماية حقوقها ومصالحها والحفاظ عليها في المكان والزمان المناسبين تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار إلى وجود تغيرات وتحولات جادة في المنطقة والعالم وخاصة في قضايا الأمن والدفاع، مؤكدا أنهم يراقبون ذلك عن كثب لاتخاذ كافة الإجراءات المناسبة.

وأكد أنهم يتابعون عن كثب جميع التطورات شمالي العراق وسوريا وبحر إيجة وشرق البحر المتوسط ​​وقبرص، وأن من واجبهم صون حقوق ومصالح الشعب التركي.

وأضاف أن تركيا تحترم حقوق وسيادة دول الجوار، وفي حال عدم اتخاذ أي خطوة تجاه (لجم) الإرهابيين هناك (سوريا) فإن تركيا ستقوم باللازم.

وشدد على أن بلاده لم ولن تسمح إطلاقا بإنشاء ممر إرهابي، وأنه سيتم القضاء على كل من يسعى من “بي كا كا/ي ب ك” للقيام بذلك.

وذكر أنه تم تحييد 18 ألفا و609 إرهابيين في العمليات المكثفة التي بدأت في 24 يوليو/ تموز 2015، لافتا إلى تحييد 2201 إرهابي منذ مطلع العام 2021.

وحول الاتفاقيات المبرمة مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن شمالي سوريا، قال أكار: “نحن كتركيا نقوم بواجبنا على أكمل وجه ونفي بالتزاماتنا”.

وتابع “وبنفس الطريقة نقوم بما يتعين علينا وفق القانون الدولي في بحر إيجة وشرقي المتوسط وقبرص.. نحن مع السلام والحوار والمفاوضات. وفي الوقت نفسه لن نسمح لأحد بفرض الأمر الواقع علينا”.

وأوضح أن بلاده لن تسمح أبدا بالمساومة على حقوقها ومصالحها في مناطق الصلاحية البحرية، مشيرا إلى القوات البحرية التركية مستمرة في القيام بواجباتها.

وأضاف أن القوات البحرية أبحرت 200 ألف ساعة في عام واحد، وأبقت سفنها في البحر مدة 182 يوما بشكل متواصل.

وذكر أكار أن بعض الدول الأوروبية تحاول الحصول على دور لها شرقي المتوسط يتجاوز حجمها وقوتها، وأنه يتعين لها أن تدرك بأنهم لن يصلوا إلى مبتغاهم.

وأشار إلى أن أي محاولة تحالف مع دول الحلفاء في المتوسط سيؤدي إلى انقسام القوة الدفاعية للاتحاد الأوروبي ولحلف شمال الأطلسي “ناتو”.

والإثنين، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نفاد صبر أنقرة حيال بؤر الإرهاب شمالي سوريا وعزمها على القضاء على التهديدات في مهدها.

والأحد، ذكرت وزارة الداخلية التركية في بيان، أن هجوما نفذ بصاروخ موجه من منطقة تل رفعت التي يسيطر عليها “بي كا كا/ ب ي د” الإرهابية (بريف محافظة حلب السورية)، واستهدف مدرعة تركية في منطقة عملية “درع الفرات” بين مدينتي مارع وأعزاز، أسفرت عن استشهاد عنصري شرطة خاصة تركية.

اقرأ أيضاً: تحرك تركي لاستعادة وثيقة أثرية قبل طرحها في مزاد ببريطانيا

تحركت السلطات المختصة في تركيا لاستعادة وثيقة أثرية من المزمع طرحها للبيع في مزاد بتاريخ 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في العاصمة البريطانية لندن.

وبحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من المديرية العامة للأوقاف التركية، فإن الوثيقة المؤرخة 866 هجرية (1462 ميلادية) تتضمن الشروط والأهداف التأسيسية لوقف زغانوس باشا الواقع في ولاية باليكسير (غرب).

وتقدمت المديرية العامة للأوقاف ومديرية المتاحف والتراث الثقافي بطلب للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول) من أجل استعادة الوثيقة الجاري البحث عنها منذ سنوات.

وتعتقد المديريتان المذكورتان أن الوثيقة كانت من بين الآثار التي تم تهريبها إبان الاحتلال البريطاني لمدينة إسطنبول بين عامي 1918-1920.

وتحمل الوثيقة طغراء (خاتم) السلطان محمد الفاتح، إلى جانب أسماء مؤسسي وقف زغانوس باشا، ويبلغ طولها 114 سم وعرضها 20.5 سم، وسيفتتح المزاد عليها بدءا من 80 ألف جنيه إسترليني.

اقرأ أيضاً: تركيا.. لقاح “توركوفاك” المحلي ينجح في عزل متحور “دلتا”

قال رئيس جامعة أرجيس التركية البروفيسور مصطفى تشاليش، إن دراسات الفعالية للقاح كورونا المحلي “توركوفاك” مستمرة، وإن اللقاح نجح في عزل المتحور الهندي “دلتا” شديد العدوى.

وأكد تشاليش في تصريح للأناضول، الخميس، أن اللقاح المحلي كان فعالا بنسبة 100 بالمئة ضد المتحور الإنكليزي “ألفا”، مشيرا أن الدراسات مستمرة على الفئران المعدلة وراثيا والأمصال التطوعية حول متحور “دلتا”.

وأعرب عن أمله الحصول على نتائج في أقرب وقت، وأن يكون اللقاح فعالا جدا كما كان في المتحور “ألفا”.

وذكر أن المرحلة الثالثة من تجارب لقاح “تركوفاك” بدأت مؤخرا، وأن الأمور تسير على ما يرام.

وفي 27 أغسطس/ آب الماضي، بدأت جامعة “أرجيس” ولاية قيصري (وسط)، اختبارات المرحلة الثالثة للقاحها “توركوفاك” على المتطوعين.

وبدأت المرحلة الأولى من التجارب البشرية للقاح في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، فيما تم التطعيم بأول جرعة ضمن المرحلة الثانية في 10 شباط/ فبراير الماضي، دون ظهور أي أعراض جانبية على المتطوعين.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى