أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

تركيا.. مصرع مهاجر وإنقاذ 9 قبالة سواحل ولاية “أيدن”

أعلنت قيادة خفر السواحل في تركيا مصرع مهاجر وإنقاذ 9 آخرين عقب جنوح قارب شراعي كانوا على متنه قبالة سواحل ولاية أيدن غربي تركيا.

وأفادت الأناضول، قالت القيادة في بيان لها الجمعة إنها تلقت بلاغًا بجنوح قارب شراعي قبالة قضاء ديديم التابع لأيدن (المطلة على بحر إيجة).

وأشارت إلى أن الفرق التابعة لها انتقلت إلى مكان الحادث، وأنقذت 9 مهاجرين غير نظاميين وانتشلت جثة آخر.

وذكرت أن المهاجرين نُقلوا إلى إدارة الهجرة في ولاية أيدن.

إقرأ أيضا: إنقاذ 20 مهاجر غير نظامي قبالة السواحل الغربية لتركيا

أنقذ خفر السواحل التركي، الخميس، 20 مهاجرا غير نظامي قبالة سواحل مدينة مرمريس بولاية موغلا (غرب)، بعد إجبارهم على العودة إلى المياه التركية من قبل قوات يونانية ببحر إيجة.

وأفادت الأناضول، أن فرق خفر السواحل التركية تلقت بلاغا عن مهاجرين داخل طوافة نجاة قبالة سواحل مرمريس، فتوجهت على الفور إلى موقع الطوافة.

وأضاف نقلا عن مصادر أمنية، أن خفر السواحل التركي أنقذ داخل طوافة النجاة 20 مهاجرا غير نظامي (دون ذكر جنسياتهم)، أرغمتهم قوات يونانية على العودة إلى المياه التركية.

ونقلت فرق الإنقاذ المهاجرين إلى البر التركي، وسلمتهم أصولا إلى مديرية الهجرة في موغلا.

إقرأ أيضا: مذكرة تفاهم تركية كازاخية للتعاون بـ”المراكز المالية العابرة للحدود”

وقعت تركيا وكازاخستان، الخميس، مذكرة تفاهم للتعاون بينهما في “المراكز المالية العابرة للحدود”.

وأفادت الأناضول، عقد وفد تركي برئاسة وزير التجارة التركي محمد موش، ووفد كازاخي برئاسة وزير التجارة والتكامل بخيت سلطانوف، اجتماعا في إسطنبول.

وعقب اللقاء أقيم حفل وقّع خلاله موش وسلطانوف على مذكرة تفاهم للتعاون بين البلدين في “المراكز المالية العابرة للحدود”.

إقرأ أيضا: المجر: على الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم لتركيا بشأن الهجرة

قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، إنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم أكبر قدر ممكن من الدعم لتركيا بشأن الهجرة.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، الخميس، عقده أوربان مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وفيما يتعلق بالهجرة غير النظامية، أشار أوربان إلى تعرض بلاده لضغوط من البحر الأبيض المتوسط ​​وغرب البلقان وبيلاروسيا.

وقال: “في هذه الحالة تحتاج أوروبا إلى حلفاء يمكنهم تطوير دائرة الحماية حولها قدر الإمكان. ما لم يتم تأسيس تلك الدائرة فإن أوروبا سوف تتفكك وستكون في وضع صعب”.

وأشار أوربان إلى أن تركيا تشكل أيضا طوقا دفاعيا للمجر فيما يتعلق بتدفق المهاجرين غير النظامين إلى أوروبا.

وأضاف: “يجب أن يقدم الاتحاد الأوروبي أكبر قدر ممكن من الدعم لتركيا (بشأن الهجرة)، دعونا ندعم ماليا بشكل مباشر وليس مجزأ”.

وصرح أوربان أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يساهم أيضًا في استقرار سوريا وأن ذلك يصب في مصلحته.

وبشأن البوسنة والهرسك، أكد أن الاستقرار والسلام فيها مهمان للمجر وتركيا.

وأكد أوربان أن المجر وتركيا ستواصلان اللقاءات من أجل استقرار البوسنة والهرسك.

وبشان التبادل التجاري، لفت أن حجم التجارة بين البلدين لم يتراجع خلال فترة تفشي فيروس كورونا.

وتابع في ذات السياق: “زاد (حجم التبادل التجاري بين تركيا والمجر) بشكل كبير، وربما حتى أكثر من 30 في المائة. ووفق حساباتنا، فقد اقترب من 4 مليارات دولار”.

وبخصوص التعاون بين البلدين، ذكر أوربان أن المجر وتركيا تتعاونان في مجال الطاقة أيضا.

وأشار أوربان إلى أنهما ناقشا أيضا التعاون العسكري والاقتصادي ومسألة البوسنة والهرسك وغيرها.

ولفت إلى أن 4 أزمات هي الصحة والاقتصاد والهجرة والطاقة تؤثر على بلاده، موضحا أن المجر وتركيا تتعاونان بشأن القضايا المذكورة.

وبين أن تركيا أرسلت مستلزمات طبية إلى بلاده دون تردد خلال فترة انتشار وباء كورونا.

وشدد أوربان على أن الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الوباء يمكن التغلب عليها بالاستثمارات وإنعاش الاقتصاد.

وبين أن المجر دولة عريقة، وأكد على أهمية أن تقيم علاقات ودية واستراتيجية مع روسيا وألمانيا وتركيا.

وعلى صعيد آخر، أشار إلى إعادة بلاده قطعا أثرية إلى تركيا كانت قد هُرّبت منها بشكل غير قانوني إلى المجر.

وتابع: “القطع الأثرية أعجبتنا أيضا لكنها للأسف ليست ملك لنا. ينبغي على المجريين إعادة ما لا يخصهم إلى صاحبه في النهاية. لقد فعلنا ذلك.”

وفي 25 فبراير/ شباط 2021، أعادت المجر إلى تركيا 413 قطعة أثرية يعود أصلها إلى منطقة الأناضول، بينها أجزاء عربة حربية، وقطع أثاث وتماثيل رخامية وعملات معدنية.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى