أخبارأخبار العالم

تركيا: على اليونان التخلي عن استفزازاتها

دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليونان إلى التخلي عن استفزازاتها في بحر إيجة وشرق المتوسط.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الأحد، في ختام منتدى أنطاليا الدبلوماسي.

وأشار تشاووش أوغلو إلى وجود تفاهم بين أنقرة وأثينا بشأن عدم القيام بأي مناورات في بحر إيجة طيلة الموسم السياحي الصيفي.

وأضاف قائلا: “الآن اليونان تعلن إخطار نافتكس (للبحارة) في إيجة، وكذلك تعلن هذا الإخطار في المناسبات الوطنية لتركيا، وبذلك تنتهك التفاهم بين البلدين، على أثينا التخلي عن مثل هذه الاستفزازات”.

وأوضح أن تركيا واليونان فتحتا قنوات الحوار عقب التوترات الأخيرة التي شهدها البلدين في بحري إيجة والمتوسط، وأن اللقاء الأخير الذي جمع الرئيس رجب طيب أردوغان برئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتشوتاكيس على هامش قمة الناتو كان إيجابيا.

وشدد على وجوب احترام اليونان للمعاهدات والاتفاقيات الدولية.

وفيما يخص استئناف روسيا رحلاتها الجوية إلى تركيا، قال تشاووش أوغلو، إن هذه الخطوة إيجابية، وإن التدابير الوقائية التي اتخذتها تركيا باتت مثالا يحتذى به في جميع أنحاء العالم.

وأردف قائلا: “العام الماضي استضفنا نحو مليوني سائح روسي رغم جائحة كورونا، وهذا العام نتوقع استضافة أكثر من مليونين منهم”.

ولفت إلى أن بلاده تتعاون مع العديد من البلدان بما في ذلك روسيا، لإنعاش القطاع السياحي وتأمين إجازة آمنة للسياح.

وتطرق تشاووش أوغلو إلى الانتخابات الأرمينية المبكرة التي تجري اليوم الأحد، قائلا: “نتمنى أن تستخلص الحكومة الجديدة التي ستدير أرمينيا، الدروس من أخطاء الحكومات السابقة”.

وأعرب الوزير التركي عن أمله في أن تقدم الحكومة الأرمينية الجديدة على خطوات من شأنها إحلال الاستقرار والسلام في المنطقة.

واستطرد: “أرمينيا عزلت نفسها في المنطقة بسياساتها الخاطئة، وفي حال غيرت سياساتها واتبعت نهج نشر الاستقرار والسلام في المنطقة، فإن العديد من المشاريع الحيوية يمكن تنفيذها، وبالتالي فإن أرمينيا ستكون مستفيدة من تلك المشاريع”.

وردا على سؤال حول تولي تركيا أمن مطار كابل بالعاصمة الأفغانية، قال تشاووش أوغلو: “حكومة أفغانستان تريد بقاء تركيا، ونحن سنظل هناك إلى حين انتهاء الحاجة لوجودنا”.

وأوضح تشاووش أوغلو أن هذه المهمة لن تكون بإمكانيات تركيا وحدها، بل إن أنقرة محتاجة لدعم أطراف عديدة وعلى رأسها الحكومة الأفغانية للنجاح في هذه المهمة.

وعن ملف تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، قال تشاووش أوغلو: “تركيا تنتظر خطوات ملموسة من الجانب الأوروبي في هذا الخصوص، هذه المسألة ليست سياسية، ويجب الإسراع في بدء المحادثات بهذا الشأن”.

واتفاقية الاتحاد الجمركي معمول بها منذ عام 1996، وتطالب تركيا بتوسيع نطاقها لتشمل المنتجات الزراعية وقطاع الخدمات والتجارة الإلكترونية.

واستضافت مدينة أنطاليا أعمال “منتدى أنطاليا الدبلوماسي” خلال الفترة بين 18 ـ 20 يونيو/ حزيران الجاري.

وحضر المنتدى شخصيات سياسية واقتصادية وفكرية من جنسيات مختلفة حول العالم.

اقرأ أيضاً: تشاووش أوغلو يعقد اجتماعا ثلاثيا مع نظيريه الإيراني والأفغاني

عقد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأحد، اجتماعا ثلاثيا مع نظيريه الإيراني والأفغاني بولاية أنطاليا جنوبي البلاد.

وجاء اللقاء الثلاثي على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي الذي تستضيفه ولاية أنطاليا التركية بين 18 و20 يونيو/ حزيران الحالي.

وفي تغريدة عبر تويتر قال تشاووش أوغلو إنه عقد اجتماعا ثلاثيا مع نظيريه الإيراني محمد جواد ظريف، والأفغاني محمد حنيف أتمر.

وأرفق الوزير التركي تغريدته بصورة عن اللقاء الثلاثي، دون التطرق إلى فحوى الاجتماع.

اقرأ أيضاً: نحاتان تركيان يزودان متاحف العالم بتماثيل شمعية

صنع نحاتان تركيان في ولاية جوورم شمالي البلاد، أكثر من ألف تمثال شمعي لأكثر من 50 متحفا في تركيا وخارجها خلال 16 عاما.

وأنشأ النحاتان هاكان أكتان وحسين إنجي، بعد تخرجهما من جامعة غازي التركية عام 2002، ورشة من أجل تحسين مهاراتهما المهنية ولإنتاج قطع فنية قائمة على الهوايات.

مع الزمن، اتجه النحاتان إلى مجال صنع تماثيل الشمع عندما رأيا النقص في مجال صناعة تلك التماثيل في تركيا.

تُعرض أعمال النحاتين اللذين شرعا في صنع منحوتات من الشمع لشخصيات مهمة تركت بصماتها في التاريخ التركي، في العديد من المتاحف في تركيا وخارجها.

وفي حديث للأناضول، قال النحات هاكان أكتان إنه أتيحت لهما فرصة العمل مع العديد من المتاحف العامة والخاصة، وخاصة تلك التابعة لوزارة الثقافة والسياحة، والوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا).

وأشار إلى أنه يعتبر أحد رواد هذا العمل في تركيا، مبينا أن فرنسا وبريطانيا تعدان مركز تماثيل الشمع في العالم.

وأضاف: “لدينا تماثيل من الشمع في أكثر من 50 متحفا في تركيا وخارجها، وفي بعض المتاحف لدينا 5 تماثيل، وبعضها يحتوي حوالي 80-100 تمثال من صنعنا”.

وأكد أن عدد المتاحف التي تعرض أعمالهما تزاد يوما بعد يوم، مضيفا: “لقد صنعنا أكثر من ألف تمثال شمعي حتى الآن”.

وبيّن أن عمله يتلخص في إطلاع الجيل الجديد على الماضي، قائلا: “يمكننا القول إننا نلقي الضوء على الفن وتاريخه”.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى