أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

تركيا تعزز قدراتها بمسيّرات “بيرقدار” المحلية

تستعد شركة “بايكار” للصناعات الدفاعية، لتسليم الطائرة المسيّرة الهجومية من طراز “بيرقدار أقينجي تيها” للقوات التركية، غدا الأحد.

وأفادت وكالة الأناضول، السبت، أن عملية التسليم ستتم خلال حفل مخصص لهذا الغرض، دون توضيح تفاصيل حول عدد المسيرات الذي سيتم تسليمه.

وتمت عملية تطوير مسيرات “بيرقدار أقنجي تيها” بإمكانيات محلية ووطنية تحت قيادة رئاسة الصناعات الدفاعية.

و”أقنجي تيها” التي تعدّ في مقدمة الطائرات المسيرة امتلاكا للتكنولوجيا الفائقة حول العالم، قابلة لحمل الصواريخ والذخائر المحلية، سواء التقليدية منها أو الموجهة عبر الليزر.

وفيما يخص التقنيات المتعلقة بالطائرة، يمكن لـ”أقنجي تيها” التحليق على مدار 24 ساعة متواصلة، بارتفاع يصل حتى 40 ألف قدم.

ويبلغ وزن إقلاع المسيرة، 6 أطنان، فيما تبلغ سعة حمولتها المفيدة (من الذخيرة)، 1.5 طن.

وزُوّدت “أقنجي تيها” بمزايا تكنولوجيا فائقة مثل رادارات جو – جو، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، ورادارات تحديد العوائق، وغيرها من المزايا التي تجعلها مميزة بين نظرائها حول العالم.

ويمكن لـ”أقنجي تيها”، بفضل الكاميرات المزودة بها لغرض الاستطلاع والمراقبة، تحديد الأهداف البرية التي قد يغفل عنها قائدها على الأرض، في خطوة تزيد من فاعلية استخدام المسيرة.

وستلعب “أقنجي تيها”، دورا مهما في تخفيف أعباء المقاتلات الحربية، حيث سيكون بإمكانها تنفيذ ضربات جوية وقصف الأهداف المحددة، من خلال صواريخ جو – جو المصنّعة هي الأخرى بإمكانات محلية.

وبفضل “أقنجي تيها”، ستصبح تركيا إحدى الدول الثلاث الأولى في العالم التي تطور طائرات مسيرة من هذا النوع.

اقرأ أيضاً: أردوغان يلتقي رئيس برلمان الجبل الأسود

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، رئيس برلمان الجبل الأسود (مونتينيغرو)، أليكسا بيتشيتش.

وذكرت وكالة الأناضول أن لقاء أردوغان وبيتشيتش، جاء في إطار زيارة رسمية للرئيس التركي إلى العاصمة بودغوريتشا.

وأوضحت أن لقاء الجانبين المغلق عقد في دار الضيافة “فيلا كوريتسا”.

ووصل أردوغان، السبت، إلى الجبل الأسود في زيارة رسمية، قادما من البوسنة والهرسك، تلبية لدعوة نظيره ميلو جوكانوفيتش.

اقرأ أيضاً: أردوغان يختتم زيارته إلى البوسنة والجبل الأسود

غادر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، الجبل الأسود (مونتينيغرو) عائدا إلى أرض الوطن، بعد زيارة رسمية استمرت يوما واحدا.

واختتم الرئيس أردوغان زيارته إلى الجبل الأسود، بعد عقده سلسلة لقاءات مع كبار مسؤولي البلاد، وفي مقدمتهم نظيره ميلو جوكانوفيتش، ورئيس البرلمان أليكسا بيتشيتش.

وكان في مقدمة مودعيه بمطار بودغوريتشا الدولي، نائب رئيس الوزراء دريتان أبازوفيتش، وسفير الجبل الأسود لدى تركيا بيريسا كاستراتوفيتش، وسفيرة تركيا لدى الجبل الأسود سونغول أوزران.

ويرافق الرئيس التركي عقيلته السيدة أمينة أردوغان، ووزيرا التجارة محمد موش، والثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة فخر الدين ألطون، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن.

يشار إلى أن الرئيس التركي أجرى زيارته إلى الجبل الأسود، قادما من البوسنة والهرسك التي أجرى إيها زيارة مماثلة، الجمعة.

اقرأ أيضاً: “هافا”.. أفغانية تبصر النور خلال رحلة إجلاء على الخطوط التركية

وضعت سيدة أفغانية، السبت، مولودتها على متن طائرة إجلاء تديرها الخطوط الجوية التركية، وكانت متوجهة إلى مدينة “برمنغهام” وسط المملكة المتحدة.

وذكر بيان صادر عن شركة الطيران الوطنية التركية، أن “سومان نوري (26 عاما)، جاءها المخاض بعد أن غادرت محطة توقف في دبي، وولدت طفلتها على ارتفاع 10 آلاف متر في المجال الجوي الكويتي عند الساعة 01:00 تغ”.

وسمّيت الطفلة هافا (حواء) من قبل طاقم الطائرة، الذي ساهم في نجاح عملية الولادة في منتصف رحلة إجلاء مواطنين أفغان إلى المملكة المتحدة، بحسب البيان نفسه.

وأوضح البيان أن “الحامل أخبرت طاقم الطائرة ببدء آلام المخاض، ومن ثم سأل الطاقم عما إذا كان هناك طبيب على متن الطائرة”.

ونظرا لعدم وجود طبيب “قام طاقم الطائرة بتسهيل الولادة تماشيا مع تدريبهم”، بحسب البيان.

وبعد هبوطها في الكويت كإجراء احترازي، واصلت الطائرة رحلتها نحو وجهتها “برمنغهام” مع الطفلة وعائلتها.

وتأسست الخطوط الجوية التركية، وهي الناقل الوطني لتركيا وأفضل ناقل في أوروبا للعام السادس على التوالي، عام 1933، بأسطول مؤلف من خمس طائرات فقط.

وشهدت نموا كبيرا لتصبح اليوم شركة طيران عالمية، من فئة أربع نجوم، بأسطول يضم 372 طائرة ركاب وشحن، وتسير رحلاتها إلى 325 وجهة حول العالم.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى