أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

تركيا تدرب أفراد بالجيش الأذربيجاني

أعلنت وزارة الدفاع التركية، السبت، خضوع أفراد من القوات المسلحة الأذربيجانية، لدورة تدريبة في “السيطرة الجوية المتقدمة”.

وأفاد بيان للوزارة، بأن الأفراد المذكورين تلقوا تدريبا عسكرياً، بمقرات قيادة القوات الجوية التركية، في إطار التعاون التعليمي العسكري الثنائي بين البلدين.

وأوضح أن التدريب ركز على جوانب “السيطرة الجوية المتقدمة”، بغرض المساهمة في تطوير أداء القوات المسلحة الأذربيجانية.

ولم يذكر البيان تفاصيل عن عدد المشاركين أو تاريخ بداية وانتهاء التدريب.

اقرأ أيضاً: مسؤول أممي يشيد بكرم الشعب التركي وحكومته مع اللاجئين السوريين

أشاد وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، منسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن غريفيث، السبت، بكرم الشعب التركي وحكومته مع اللاجئين السوريين.

جاء ذلك في بيان أصدره المسؤول الأممي، بمناسبة انتهاء زيارته لدول في المنطقة شملت تركيا وسوريا ولبنان.

وقال غريفيث، في بيانه الذي وصل الأناضول نسخة منه: “لقد عقدت اجتماعات بناءة في أنقرة مع المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، ونائب وزير الخارجية سادات أونال”.

وأضاف: “رحبت بكرم الشعب التركي وحكومته في استضافة اللاجئين السوريين وتسهيل العمليات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا، كما التقيت خلال زيارتي بالسلك الدبلوماسي والهلال الأحمر التركي”.

وتابع: “يجب أن تكون الأمم المتحدة قادرة على الوصول إلى الأشخاص الذين يعتمدون على مساعدتها من تركيا ومن داخل سوريا”.

وزاد: “في سوريا، يحتاج 13.4 مليون شخص إلى المساعدة، وقد تلقت الأمم المتحدة وشركاؤها حتى الآن حوالي 27 في المئة من إجمالي التمويل المطلوب بموجب خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2021 لسوريا، والتي تقدر بحوالي 4.2 مليارات دولار”.

وأفاد المسؤول الأممي بأنه توجه إلى ولاية هطاي (جنوبي تركيا)، الجمعة، حيث زار مركز إعادة الشحن الإنساني لمراقبة عمليات الأمم المتحدة عبر الحدود في سوريا.

وذكر البيان أن “الأمم المتحدة ترسل من مركزها على الحدود التركية السورية 1000 شاحنة شهريا من المواد الغذائية والأدوية وغيرها من المساعدات المنقذة للحياة إلى ملايين الأشخاص الذين شردتهم الأعمال العدائية والذين هم في أمس الحاجة إليها”.

واختتم المسؤول الأممي زيارته في ولاية غازي عنتاب (جنوبي تركيا)، حيث “استمع إلى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية واللاجئين السوريين المقيمين في تركيا وأفراد المجتمع التركي المضيف”.

ومنذ عام 2011، تشهد سوريا حربا أهلية بدأت إثر استخدام نظام بشار الأسد الخيار العسكري لقمع احتجاجات سلمية تطالب بإنهاء عشرات السنين من حكم أسرة الأسد، وبدء تداول سلمي للسلطة.

واستقبلت تركيا نحو 3.6 ملايين سوري فروا من بلادهم، ما جعلها أكبر دولة مستضيفة للاجئين في العالم.

اقرأ أيضاً: تركيا تدعو اليونان لوضع حد لممارساتها بحق المفتين بـ”تراقيا الغربية”

دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليونان إلى وضع حد لممارساتها التدخلية وسياسات القهر تجاه المفتين المنتخبين من قبل الأتراك في منطقة تراقيا الغربية شمال شرقي اليونان.

جاء ذلك في تعليقه عبر تويتر على تغريدة لرئيس المجلس الاستشاري للأقلية التركية في تراقيا الغربية، مفتي مدينة غومولجينا المنتخب إبراهيم شريف.

وكان شريف يتحدث في تغريدته عن استدعائه للمثول أمام محكمة سيلانيك (شرق) في 7 أكتوبر/ تشرين الأول القادم بتهم استغلال المنصب، بسبب مشاركته في مراسم ختان جماعي قبل 5 أعوام في منطقة “ألان كويو”.

وقال شريف: “كان الله في عوننا”.

ودعا تشاووش أوغلو اليونان إلى وضع حد لممارساتها التدخلية وسياسات القهر التي تنتهجها بحق المفتين المنتخبين من قبل الأتراك في تراقيا الغربية.

وأضاف تشاووش أوغلو: “نقف إلى جانب أبناء جلدتنا في حماية حقوقهم وحرياتهم الدينية النابعة من معاهدة لوزان للسلام”.

وتراقيا الغربية، الواقعة شمال شرقي اليونان، قرب الحدود مع تركيا، تعد موطنًا لأقلية تركية عريقة يبلغ تعداد سكانها نحو 150 ألف نسمة.

اقرأ أيضاً: مباحثات تركية عراقية بشأن المصادر المائية

أجرى وزير الموارد المائية العراقي مهدي رشيد الحمداني، السبت، مع والي أفيون قره حصار التركية غوغكمان جيجك، مباحثات تتعلق بالمصادر المائية.

جاء ذلك على هامش زيارة الوزير العراقي إلى الولاية، حيث تضمن برنامجه فعاليات عديدة، منها زيارة مركز أفيون لرياضات الدراجات التي تستضيف مرحلتين من بطولة العالم للدراجات النارية “موتوكروس”.

كما زار الوزير العراقي مقر بلدية أفيون قره حصار، وأجرى مباحثات مع رئيسها محمد زيبك، حيث رافقه في الزيارات وزير المياه والغابات التركي السابق فيسل أرأوغلو.

وبعد انتهاء اجتماعه مع والي أفيون، وقع الوزير العراقي على دفتر الزيارات الخاص بالولاية.

وفي تصريح مقتضب، قال والي أفيون: “وزير الموارد المائية العراقي زار مدينتنا وهو أمر أسعدنا، الوزير الضيف جاء بدعوة من الوزير التركي”.

وأضاف: “كانت هناك زيارات للتعرف على مصادر المياه، والمؤسسات المائية في الولاية، وكانت هناك أعمال عديدة خلال هذه الزيارة، وتعرف على المدينة وطلبنا منه أن يعتبر نفسه وكأنه في مدينته”.

من ناحيته قال الوزير العراقي: “الحقيقة أشعر بسعادة بالغة بتواجدي في هذه المدينة العظيمة والتطور الكبير الذي حصل فيها”.

وأضاف: “الزيارة جاءت بدعوة من فيسل أرأوغلو للتباحث حول ملف المياه، وزيارة المدينة، والاطلاع على المتغيرات العلمية في مجال سردابات المياه (المياه الجوفية)”.

وتابع: “أصبحت هذه المدينة نموذجا لكل المدن التي سنزورها في تركيا من وقت لآخر، أشكر الوالي على هذه الاستضافة، ونتمنى لهذه المدينة التطور والتقدم”.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى