أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

تركيا: إنقاذ 48 مهاجرا دفعتهم اليونان إلى المياه التركية

أنقذت فرق خفر السواحل التركي 48 مهاجرا غير نظامي، دفعتهم السلطات اليونانية إلى المياه الإقليمية التركية، قبالة سواحل ولاية موغلا جنوب غربي البلاد.

ووفقا لوكالة الأناضول ، نفذت الفرق الجمعة عملية إثر تلقيها بلاغا بوجود مهاجرين غير نظاميين قبالة قضاءي مرمريس وبودروم التابعين لموغلا.

وأوضحت المصادر أن الفرق أنقذت 48 مهاجرا كانوا على متن قارب وطوف نجاة وزورق مطاطي، وتبين أن السلطات اليونانية دفعتهم إلى المياه التركية.

ونقلت فرق خفر السواحل التركي المهاجرين إلى البر، ثم سلمتهم إلى مسؤولي مديرية الهجرة في موغلا، لاتخاذ الإجراءات القانونية والإنسانية اللازمة.

إقرأ أيضا: تركيا.. ضبط 28 مهاجرا غير نظامي في أنطاليا

ضبطت قوات الأمن التركية 28 مهاجرا غير نظامي في قضاء منافغات في ولاية أنطاليا جنوبي البلاد.

وأفادت وكالة الأناضول، أن وحدات خفر السواحل والدرك، تلقت بلاغًا حول وجود مهاجرين غير نظاميين مختبئين بمنطقة “تشنغير” الساحلية في القضاء.

وأكدت ضبط 28 مهاجرا يحملون الجنسية السورية، وتوقيف شخص سوري بتهمة تهريب البشر.

إقرأ أيضا: الأمن التركي يقبض على 6 أجانب متهمين بـ “التجسس”

ألقت قوات الأمن التركية، الجمعة، على 6 أجانب بتهمة “التجسس” بمدينتي إسطنبول وأنطاليا.

وأفادت وكالة الأناضول، أن عناصر من قوات مكافحة الإرهاب في إسطنبول وجهاز الاستخبارات التركي، أطلقتا تحريات تجاه مشتبهين “يسعون للقيام بعمل مسلح، والوصول إلى معلومات سرية للدولة لأغراض التجسس السياسي والعسكري”.

وأضافت أن التحريات أوصلت قوات الأمن إلى إقامة عدد من المشتبهين في إسطنبول (شمال غرب) وآخرين في ولاية أنطاليا (جنوب).

وبناء على تلك التحريات، نفذت قوى الأمن مداهمات على 3 منازل في أحياء بشاك شهير، وصاري ير، وكوتشوك تشكمجه بإسطنبول، إضافة إلى منزلين بولاية أنطاليا.

ونتيجة هذه المداهمات تم إلقاء القبض على 6 مشتبهين أجانب (لم تذكر جنسياتهم)، وضبط 3 مسدسات، واحدة مزودة بكاتم للصوت، وعدد كبير من الذخائر ومخازن ذخائر في أماكن إقاماتهم.

أقرأ أيضا: مسؤولة أوروبية تدعو اليونان للتحقيق في عمليات صد طالبي اللجوء

دعت مفوضة الشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي، إيلفا يوهانسون، اليونان للتحقيق في تقارير حول عمليات صد طالبي اللجوء بشكل غير قانوني.

ووفقا لوكالة الأناضول، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته يوهانسون الجمعة قبل مشاركتها في اليوم الثاني من اجتماع وزراء العدل والداخلية في الاتحاد الأوروبي، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وتطرقت إلى عمليات صد طالبي اللجوء تناولتها الصحافة الأوروبية الخميس، وأكدت أن حماية الحدود يجب أن تتم دائمًا وفقًا لسيادة القانون والحقوق الأساسية.

وقالت يوهانسون: “لقائي مع الوزير اليوناني (وزير الهجرة واللجوء اليوناني) كان مختلفا. ذكرت بوضوح أنني لن أقبل عدم إجراء اليونان تحقيقا في هذا الشأن (عمليات صد لطالبي اللجوء)”.

وتابعت: “يجب علينا حماية حدودنا، ولكن في نفس الوقت علينا حماية قيمنا وسيادة القانون والحقوق الأساسية”.

من جهته، قال وزير الهجرة واللجوء اليوناني نوتيس ميتاراكيس، في تصريح قبل دخول الاجتماع، إن بلاده تحقق في كل ادعاء.

وتنفي الحكومة اليونانية إجراء عمليات صد للاجئين إلى تركيا، رُغم أن “دير شبيغل” ووسائل إعلام أخرى وثقت العديد من هذه العمليات، المعروفة باسم عمليات الصد.

إقرأ أيضا: دول أوروبية تطالب بتعزيز حدود الاتحاد بـ”حواجز فعلية”

طالبت 12 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي بتعزيز حدود الاتحاد بـ”حواجز فعلية” لصد المهاجرين.

ووفقا لوكالة الأناضول، جاء ذلك في رسالة مشتركة إلى المفوضية الأوروبية، أرسلها وزراء الداخلية أو الهجرة في اليونان، والنمسا، والمجر، وبلغاريا، وتشيكيا، والدنمارك، وإستونيا، وليتوانيا، ولاتفيا، وإدارة قبرص الرومية، وسلوفاكيا، وبولندا.

وكان من اللافت عدم توقيع كل من فرنسا وألمانيا وإسبانيا التي تتلقى أكثر طلبات اللجوء على الرسالة، التي نشرها موقع Politico الإلكتروني.

وأفادت الرسالة بضرورة “مواءمة أوروبا الإطار القانوني الراهن مع الحقائق الجديدة”، فيما أغفلت التطرق إلى عمليات الإعادة القسرية للمهاجرين التي سلطت الضوء عليها مجددا بعض وسائل الإعلام الأوروبية مؤخرا.

ورأى دبلوماسيون أن مقترح “مواءمة الإطار القانوني مع الحقائق الجديدة” بمثابة دعوة لشرعنة عمليات الإعادة القسرية، بحسب خبر للموقع المذكور حول الموضوع.

ويعقد وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعا، الجمعة، في لوكسبورغ، لمناقشة تعزيز الحدود الخارجية للاتحاد، وكيفية التعامل مع المهاجرين القادمين للحدود، ومسارات الهجرة المتغيرة، وغيرها من المواضيع.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى