أخبارأخبار العالماقتصادحوادث و منوعات

بجنسية مزدوجة.. أتراك يشاركون في الانتخابات البلغارية

بدأ المواطنون الأتراك ممّن يحملون الجنسية المزدوجة البلغارية والتركية، بالتصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي انطلقت صباح الأحد في بلغاريا.

ويدلي الناخبون من حملة الجنسية المزدوجة بأصواتهم في 126 صندوقا انتخابيا في عموم تركيا.

وتستمر عملية الاقتراع حتى الساعة الثامنة من مساء اليوم.

وأفادت الأناضول، قال حسني جسور المولود في بلغاريا، إنه ينتظر بفارغ الصبر نتائج الانتخابات.

وأضاف أنه أدلى بصوته في مركز الاقتراع الكائن في مدرسة الدكتور رشيد غالب الابتدائية بمنطقة زيتون بورنو في اسطنبول.

من جانبه تمنى عصمت شن أن تكون نتائج الانتخابات مرضية للجميع وأن يفوز المرشح الذي أدلى بصوته لصالحه.

يذكر أن بلغاريا تشهد اليوم، انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة.

إقرأ أيضا: أدرنة التركية تعرض جمالها وميزاتها لوفد أوكراني

استعرضت مديرية الثقافة والسياحة في ولاية أدرنة غربي تركيا، جمال وميزات المدينة على صحفيين وخبراء تغذية وممثلي وكالات سياحة من أوكرانيا.

وتنظم مديرية الثقافة والسياحة في ولاية أدرنة فعاليات ترويجية بين الفترة والأخرى، حيث تقوم من خلال ذلك باطلاع الأجانب على الأماكن التاريخية في المدينة وميزاتها المختلفة.

وفي هذا الإطار استقبلت المديرية وفدا من أوكرانيا مكون من صحفيين وطهاة ومشرفين على قطاع السياحة، لاطلاعهم على ما تحتويه الولاية من أماكن أثرية وتاريخية، ولتقديم المأكولات الخاصة بأدرنة لهم.

وأفادت الأناضول، قالت خبيرة التغذية الأوكرانية تاتيانا أوستروغلياد، إنها جاءت إلى أدرنة لأول مرة، وأنها اندهشت بجمال المدينة وميزاتها ومأكولاتها.

وتابعت: “وجدنا العديد من المأكولات الشهية هنا، وبعد اليوم سنستقدم السياح إلى ولاية أدرنة”.

كما أشادت بالفن المعماري لمسجد سليمية الذي بناه المعماري التركي الشهير سنان.

من جانبه قال مدير مديرية الثقافة والسياحة كمال صوي تورك، إن ولايته تسعى لاستضافة نحو مليوني سائح أوكراني قبل نهاية العام الجاري.

وأوضح أن مديريته تعمل على تنظيم فعاليات بين فترة وأخرى وتدعو إليها وفودا من دول أجنبية بغية اطلاعهم على ميزات المدينة وبالتالي استقطاب المزيد من السياح إليها.

إقرأ أيضا: علاقة صداقة تجمع صقرا مع التركي يلدز

تربط المواطن التركي محمد علي يلدز، علاقة صداقة مع صقر تبناه قبل شهرين، حيث يصطحب صقره في مشاويره اليومية.

يقطن يلدز في ولاية ريزة على ضفاف البحر الأسود شمالي البلاد، ولديه اهتمام بالطيور الجارحة لكونها تمثل “الأصالة والقوة”.

دفع هذا الحب والاهتمام يلدز إلى تبني صغير صقر (الهيثم) والحصول على رخصة من مديرية المحميات الطبيعية الوطنية بذلك.

ومنذ تبنيه منذ شهرين، يرعى يلدز صقره كولد صغير، ويطعمه البيض المسلوق، ولحم البقر، وقلوب الدجاج.

حتى إن علاقة الارتباط والصداقة وصلت بينهما إلى درجة أنه يصطحبه إلى مكان عمله.

وأفادت الأناضول، قال يلدز (32 عاما)، إنه يحب رعاية الصقر، مبينا أن الاهتمام به أصبح جزءا من واجباته اليومية.

وقال إن “طبيعة عملي لا تسمح لي بوضع الصقر بجانبي داخل الدكان، لذا أتركه على مسافة قصيرة، حيث يطير فوق الأبنية والأشجار، ولدى استدعائه يستجيب للنداء لتناول الطعام”.

وأشار إلى أن جيرانه ومعارفه يستغربون من استجابة الصقر لندائه، وكيف استطاع تدريبه في زمن قصير.

وأوضح أن ذلك يتطلب شجاعة إلى حدا ما، والاهتمام بالطائر، بحيث يشعر ويتعلق بك.

إقرأ أيضا: تركيا تتوقع تجاوز صادرات المعكرونة عتبة المليار دولار

أعرب أرن غونهان أولوصوي، رئيس اتحاد مصنعي الدقيق في تركيا، عن ثقته بأن صادرات المعكرونة ستتجاوز عتبة الميار دولار خلال فترة لا تتجاوز العامين.

وأفادت الأناضول، أوضح أولوصوي ، الأحد، أن قطاع تصنيع المعكرونة في تركيا يتطور بشكل سريع كل عام.

وأشار إلى أن صناعة المعكرونة باتت في السنوات الأخيرة بمثابة النجم الساطع في تصدير منتجات الحبوب.

وتابع قائلا: “في السنوات الثلاث الماضية، ارتفعت صادراتنا من المعكرونة من 400 مليون دولار إلى 762 مليون دولار، وخلال هذه الفترة صدرنا 1.4 مليون طن من المعكرونة، فتركيا هي ثاني أكبر مصدر للمعكرونة في العالم بعد إيطاليا”.

وأردف: “المعكرونة التركية ليست ماركة مثل الإيطالية في العالم حتى الآن. لكن هناك فرصة لتصبح علامة تجارية في الأسواق. وأعتقد أن هذا سيتحقق خلال فترة 10 سنوات وستصبح منتجاتنا علامة تجارية فارقة”.

وأشار إلى أن المعكرونة التركية تتميز عن غيرها من حيث الطعم وتحظى بتقدير كبير، وأن هذه الميزات تعد عاملا إيجابيا يساهم في زيادة التصدير.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى