أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

انطلاق قمة زعماء “المجلس التركي” في إسطنبول

انطلقت في إسطنبول، الجمعة، القمة الثامنة لزعماء الدول الأعضاء في مجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي)، برعاية الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأفادت الأناضول، يشارك في القمة بجزيرة الديمقراطية والحريات قبالة إسطنبول، رؤساء أذربيجان إلهام علييف، وكازاخستان قاسم جومرت توقاييف، وقرغيزيا صدر جباروف، وأوزبكستان شوكت ميرضيائيف.

كما يحضرها الرئيس التركماني قربان قولي بيردي محمدوف لأول مرة بصفته رئيس دولة عضو مراقب، ورئيس وزراء المجر فيكتور أوربان (عضو مراقب)، فضلًا عن أمين عام المجلس بغداد أمرييف.

وتحتضن جزيرة الديمقراطية والحريات في بحر مرمرة القمة التاريخية تحت شعار “التقنيات الخضراء والمدن الذكية في العصر الرقمي”، حيث يتابعها عدد كبير من الصحفيين الأتراك والأجانب.

ومن المنتظر أن يتم خلال القمة اتخاذ قرارات مهمة بشأن سير عمل المنظمة ومستقبلها، بما في ذلك تغيير اسم المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية، واعتماد وثيقة الرؤية للسنوات العشرين القادمة.

وستتسلم تركيا الرئاسة الدورية للمجلس من أذربيجان خلال القمة التي ستناقش القضايا المتعلقة بمواصلة تطوير التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في كافة المجالات.

ويضم “المجلس التركي” الذي تأسس في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، تركيا، وأذربيجان، وكازاخستان، وقرغيزيا، وأوزبكستان، والمجر بصفة مراقب.

ويهدف المجلس (مقره إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

إقرأ أيضا: إسطنبول.. قادة “المجلس التركي” يصلون جزيرة الديمقراطية والحريات

وصل قادة الدول الأعضاء في مجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي)، الجمعة، جزيرة الديمقراطية والحريات بإسطنبول، تمهيدا لانطلاق قمة القادة نسختها الثامنة بضيافة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأفادت الأناضول، تنعقد القمة في إسطنبول تحت شعار “التقنيات الخضراء والمدن الذكية في العصر الرقمي”، بضيافة الرئيس أردوغان.

واستقبل القادة في الجزيرة، فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي، ونائبة رئيس حزب العدالة والتنمية (الحاكم) جيغدم قره أصلان، بمشاركة الجوقة العثمانية.

ويحضر القمة بجانب الرئيس رجب طيب أردوغان، رؤساء أذربيجان إلهام علييف، وكازاخستان قاسم جومرت توقاييف، وقرغيزيا صدر جباروف، وأوزبكستان شوكت ميرضيائيف.

كما يحضر القمة الرئيس التركماني قربان قولي بيردي محمدوف القمة لأول مرة بصفته رئيس دولة عضو مراقب، ورئيس وزراء المجر فيكتور أوربان (عضو مراقب).

ومن المنتظر أن يتم خلال القمة اتخاذ قرارات مهمة بشأن سير عمل المنظمة ومستقبلها، بما في ذلك تغيير اسم المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية، واعتماد وثيقة الرؤية للسنوات العشرين القادمة.

وستتسلم تركيا الرئاسة الدورية للمجلس من أذربيجان خلال القمة التي ستناقش القضايا المتعلقة بمواصلة تطوير التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في كافة المجالات.

ويضم “المجلس التركي” الذي تأسس في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، تركيا، وأذربيجان، وكازاخستان، وقرغيزيا، وأوزبكستان، والمجر بصفة مراقب.

ويهدف المجلس (مقره إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

إقرأ أيضا: قادة المجلس التركي يؤدون صلاة الجمعة في إسطنبول

أدى زعماء الدول الأعضاء في مجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي) صلاة الجمعة في مسجد فاتن روشتو زورلو، بجزيرة الديمقراطية والحريات قبالة ولاية إسطنبول.

وأفادت الأناضول، وصل القادة في وقت سابق إلى الجزيرة وسط بحر مرمرة للمشاركة في القمة الثامنة لرؤساء دول المجلس التركي التي تستضيفها إسطنبول الجمعة برعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وجرى استقبال القادة من قبل نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ونائبة رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم تشيغدم قره أسلان، في الجزيرة التي تحتضن القمة تحت شعار “التقنيات الخضراء والمدن الذكية في العصر الرقمي”.

وشارك أردوغان وضيوفه من القادة في صلاة الجمعة بالجزيرة والتي أمّها رئيس الشؤون الدينية في تركيا علي أرباش، وألقى خلالها خطة بعنوان “هدفنا المشترك ودعاؤنا هو طمأنينة وسلامة ورفاهية البشرية جمعاء”.

وعقب أداء الصلاة، انتقل أردوغان والقادة إلى المبنى الذي سيستضيف القمة.

ويحضر القمة رؤساء أذربيجان إلهام علييف، وكازاخستان قاسم جومرت توقاييف، وقرغيزيا صدر جباروف، وأوزبكستان شوكت ميرضيائيف.

كما يحضرها الرئيس التركماني قربان قولي بيردي محمدوف لأول مرة بصفته رئيس دولة عضو مراقب، ورئيس وزراء المجر فيكتور أوربان (عضو مراقب).

ومن المنتظر أن يتم خلال القمة اتخاذ قرارات مهمة بشأن سير عمل المنظمة ومستقبلها، بما في ذلك تغيير اسم المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية، واعتماد وثيقة الرؤية للسنوات العشرين القادمة.

وستتسلم تركيا الرئاسة الدورية للمجلس من أذربيجان خلال القمة التي ستناقش القضايا المتعلقة بمواصلة تطوير التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في كافة المجالات.

ويضم “المجلس التركي” الذي تأسس في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، تركيا، وأذربيجان، وكازاخستان، وقرغيزيا، وأوزبكستان، والمجر بصفة مراقب.

ويهدف المجلس (مقره إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى