أخبارأخبار العالماقتصادحوادث و منوعات

العاصمة أنقرة تستعد لإحتضان إجتماع تركي مجري رفيع المستوى

تحتضن العاصمة أنقرة، غداً الخميس، الاجتماع الخامس لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين تركيا والمجر.

ووفقا للأناضول، أفاد بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، أن الاجتماع سيعقد بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، وبمشاركة الوزراء المعنيين من البلدين.

وأضاف البيان أن الاجتماع سيشهد مناقشة العلاقات بين تركيا والمجر على كافة الأوجه، إلى جانب تبادل الأفكار حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

وأوضح أن الاجتماع سيتخلله أيضاً توقيع اتفاقيات وبروتوكولات في مختلف المجالات، ضمن إطار تعزيز التعاون بين البلدين.

إقرأ أيضا: تركيا.. اتفاق باريس للمناخ يدخل حيز التنفيذ

يدخل اتفاق باريس للمناخ، الأربعاء، حيز التنفيذ في تركيا، بعد أن صادق عليه البرلمان في 6 أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن حكومة بلاده قررت طرح الاتفاق على البرلمان للتصديق عليه.

ونشر قرار تصديق البرلمان على الاتفاقية بالجريدة الرسمية في 7 أكتوبر الماضي، وتم إبلاغ الأمانة العامة للأمم المتحدة به في 11 من الشهر نفسه.

جدير بالذكر أن الاتفاقية تدخل حيز التنفيذ عقب مرور 30 يوماً على إبلاغ الأمانة العامة للأمم المتحدة بالتصديق لتصبح تركيا الدولة الـ 192 التي تقر بالاتفاقية.

ومع دخول اتفاق المناخ حيز التنفيذ في تركيا، ستشكل أنقرة المناخ القانوني اللازم لإعادة هيكلة القوانين والسياسات بما يتوافق مع هدف الاتفاق الرامي لحصر الاحترار العالمي في نطاق 1.5 درجة مئوية.

وفي هذا الإطار ستقوم تركيا بتحديث بيان المساهمة الوطنية الذي قدمته إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة.

وكانت تركيا قد تعهدت في بيان المساهمة الوطنية الذي قدمته للأمانة العامة للأمم المتحدة، عام 2015، بتقليص الانبعاثات بنسبة 21 بالمئة بحلول عام 2030 في عدة قطاعات مثل الطاقة والمواصلات والزراعة.

ومن المقرر أن تقوم تركيا بتحديث بيان المساهمة الوطنية وإعداد خارطة طريق بخصوص الهدف الذي أعلنه الرئيس أردوغان لتصفير انبعاثات غازات الاحتباس الحراري حتى عام 2053.

وأفادت الأناضول، على هامش مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين لتغير المناخ (COP26)، تحدثت باتريشيا إسبينوزا، المدير التنفيذي للأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، عن انضمام تركيا رسمياً لاتفاق باريس للمناخ.

وأعربت إسبينوزا عن ترحيبها بهذه الخطوة كون تركيا “طرفاً تاماً” في الاتفاق، وأشارت أنها دولة مهمة في المجتمع الدولي وصاحبة اقتصاد كبير، ولذلك فإن إسهاماتها في مكافحة تغير المناخ بجميع المجالات التي يتضمنها اتفاق باريس ستكون هامة للغاية.

أما فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فقال إن دخول اتفاق باريس للمناخ حيز التنفيذ في تركيا خطوة مهمة للغاية.

وأضاف أن الوكالة تدعم هذه الخطوة، معرباً عن أمله في أن يساهم ذلك في اتخاذ تركيا خطوات أكثر قوة وسرعة في مجال الطاقة النظيفة.

من جهتها، قالت كادري سيمسون، المفوضة الأوروبية للطاقة، إن الدول التي تقر اتفاق باريس للمناخ وتلتزم بتعهداتها فيه تفيد نفسها في المقام الأول.

وأوضحت أن إنشاء اقتصاد محايد للكربون سيوفر فرص ومجالات عمل جديدة، وسيساهم في التنمية الاقتصادية علاوة على مساهمته في مكافحة التغير المناخي.

وتابعت: “كل دولة تنضم إلى اتفاقية باريس للمناخ ستكون قد اتخذت القرار الصائب على الصعيدين المحلي والعالمي.”

جرى توقيع اتفاق باريس للمناخ في ديسمبر/ كانون أول 2015 بمؤتمر الأمم المتحدة الحادي والعشرين لتغير المناخ (COP 21)، ودخل حيز التنفيذ بداية من 4 نوفمبر/ تشرين ثاني 2016.

وقع على الاتفاق 197 دولة إلا أن 191 دولة فقط هي التي أقرت الاتفاق وانضمت إليها تركيا لتصبح الدولة رقم 192، ولم تقر برلمانات دول العراق وإيران وإريتريا وليبيا واليمن الاتفاق رغم توقيعها عليها.

ويهدف الاتفاق إلى تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2030 بنسبة 50 في المئة، والوصول إلى اقتصاد خال تماماً من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050.

ومن المقرر أن تقوم الدول بتحديث بيانات المساهمة الوطنية التي تتضمن الخطوات التي ستتخذها في سبيل تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، مرة كل 5 سنوات.

إقرأ أيضا: تركيا.. تراجع معدل البطالة في سبتمبر 0.3 بالمئة

تراجع معدل البطالة في تركيا 0.3 بالمئة خلال سبتمبر/ أيلول الماضي، مقارنة مع أغسطس/ آب، مسجلًا نسبة 11.5 بالمئة.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في تقرير صادر عن هيئة الإحصاء التركية، الأربعاء، أشار إلى تناقص عدد العاطلين عن العمل، ممن تزيد أعمارهم عن 15 عاما، بواقع 70 ألفا شخص، مسجلا 3 ملايين و794 ألفا .

وأضاف التقرير أن معدل البطالة سجلا تراجعا في سبتمبر بواقع 1.3 بالمئة، مقارنة مع سبتمبر من العام الماضي 2020.

إقرأ أيضا: الأثاث التركي يهدف لتحقيق رقم قياسي في صادراته نهاية 2021

كشفت جمعية “مصنعي الأثاث ورجال الأعمال” التركية، أن القطاع يهدف لبلوغ حجم صادراته 4.3 مليارات دولار بحلول نهاية العام الجاري وذلك بعد تسجيل أرقام قياسية خلال الأشهر الماضية.

وأفادت الأناضول، الأربعاء، قال رئيس الجمعية أحمد غوليش، إن صادرات قطاع الأثاث التركي حققت أرقام قياسية ببلوغها 3.5 مليارات دولار قبل نهاية العام الجاري.

وأشار إلى أن تركيا احتلت المرتبة الثامنة عالميا في قائمة المصدرين في عام 2020.

وأفاد أن صادرات القطاع ستصل إلى 4 مليارات دولار نهاية 2021، ولكن في ظل النتائج المبشرة يأمل المصدرون في أن تبلغ قيمة الصادرات 4.3 مليارات دولار.

وأوضح أن تركيا تهدف لأن تصل صادراتها من الأثاث إلى 6 مليارات دولار بحلول العام 2023.

وأكد أن صادرات قطاع الأثاث تحتل مرتبة متقدمة، بالمقارنة مع القطاعات الأخرى في البلاد.

ولفت إلى أن دولا كالولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا بالإضافة إلى بريطانيا، تأتي في قائمة الدول المستوردة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى