أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس التركي يصل مدينة سوتشي الروسية للقاء بوتين

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إلى مدينة سوتشي للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وكان في استقبال أردوغان بمطار سوتشي الدولي، نائب والي منطقة كراسنودار ألكسندر روبيل، ورئيس بلدية سوتشي أليكسي كوبايغورودسكي، ومدير دائرة المراسم الرسمية بالخارجية الروسية إيغور بوغداشيف، إضافة إلى سفير تركيا لدى موسكو محمد صامصر، وقنصلها في نوفوروسيسك فرات بايار.

ويرافق أردوغان في زيارته رئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، والناطق باسم الرئاسة إبراهيم قالن.

إقرأ أيضا: فرنسا تتوقع زيادة حجم التجارة مع تركيا إلى 16 مليار يورو

توقع وزير التجارة الخارجية والاستثمار الفرنسي فرانك ريستر، أن يرتفع حجم التبادل التجاري مع تركيا إلى 16 مليار يورو، بنهاية العام الجاري.

وأفادت وكالة الأناضول، جاء ذلك في كلمة له، الأربعاء، خلال مشاركته في الاجتماع السادس للجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين فرنسا وتركيا.

وأشار إلى أن 450 شركة فرنسية تمتلك استثمارات في تركيا، وأن حجم الاستثمارات في الفترة بين عامي 2014 و2019 بلغ 5 مليارات يورو.

وأكد على أهمية العلاقات التجارية بين البلدين، مضيفا أن حجم التبادل التجاري العام الماضي بلغ 14 مليار يورو، وأنه من المتوقع أن يسجل بنهاية العام الجاري 16 مليار يورو.

ولفت إلى إمكانية تعزيز الاستثمارات وعلاقات التعاون بين البلدين في كافة المجالات، مثل البيئة، والطاقة المتجددة، والنقل، والصحة، والزراعة، والتكنولوجيا.

إقرأ أيضا: محكمة إسرائيلية توافق على إرجاء إخلاء “الخان الأحمر” 6 أشهر

وافقت المحكمة العليا الإسرائيلية، الأربعاء، على طلب الحكومة، إرجاء إخلاء تجمع “الخان الأحمر” الفلسطيني، شرق القدس، لمدة 6 أشهر.

وقالت المحكمة في قرارها الذي حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، إنها توافق على طلب الحكومة تمديد تأجيل الإخلاء حتى السادس من مارس/آذار المقبل.

وأشارت إلى أنها اتخذت قرارها هذا، في ضوء ما تلقته من الحكومة عن “تقدم ملموس” في التوصل الى حل لهذه القضية مع السكان.

وفي 5 سبتمبر/أيلول 2018، أصدرت المحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية في إسرائيل) قرارا نهائيا بهدم وإخلاء “الخان الأحمر”، بعد رفضها التماس سكانه ضد إجلائهم وتهجيرهم وهدم التجمع، المكون أغلبه من خيام ومساكن من الصفيح.

وأرجأت الحكومة الإسرائيلية السابقة، قرار هدم الخان، بانتظار التوصل إلى حل مع السكان.

وكان الفلسطينيون، والمجتمع الدولي، قد حذروا من مغبة تنفيذ قرار الإخلاء والهدم.

وتعتبر إسرائيل الأراضي المقام عليها التجمع البدوي “أراضي دولة”، وتقول إنه “بني دون ترخيص”، وهو ما ينفيه السكان.

ويسكن نحو 190 فلسطينيا من عشيرة الجهالين البدوية، في التجمع، منذ أوائل خمسينيات القرن الماضي، بعد أن تم هجرتهم إسرائيل من منطقة “النقب” عام 1948.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى “E1”.

ويتضمن المشروع الاستيطاني “E1” إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية على مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية، لغرض ربط مستوطنة “معاليه أدوميم” مع القدس.

ويحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم، من شأنه التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين، بما يؤدي إلى القضاء على خيار “حل الدولتين”.

إقرأ أيضا: إسرائيل تقدم لوائح اتهام ضد 6 معتقلين فروا من سجن “جلبوع”

قدمت النيابة الإسرائيلية، الأربعاء، لوائح اتهام ضد 6 معتقلين فلسطينيين، كانوا قد فروا في وقت سابق من هذا الشهر، من سجن “جلبوع”، قبل إعادة اعتقالهم.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول إنها قدمت أيضا، لوائح اتهام ضد 5 معتقلين آخرين، بشبهة تقديم المساعدة للمعتقلين الفارين الستة.

وكانت حادثة فرار 6 معتقلين من سجن “جلبوع” شديد التحصين، عبر حفر نفق في السادس من سبتمبر/أيلول الجاري، قد حظيت باهتمام واسع في إسرائيل.

وبعد أيام من المطاردة الواسعة، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية المعتقلين الستة في شمالي إسرائيل وشمالي الضفة الغربية.

والمعتقلون الستة هم “محمود عارضة، ومحمد عارضة، وأيهم كممجي، ومناضل نفيعات، وزكريا زبيدي”.

وأضافت الشرطة الإسرائيلية، أن هناك شكوكا حول تقديم 5 معتقلين آخرين، من جلبوع، المساعدة في عملية الهروب.

وتابعت: “تم تمديد توقيف المعتقلين الهاربين مع المشتبهين (الخمسة) الآخرين، وصباح اليوم (الأربعاء)، تم تقديم لوائح اتهام بحقهم، في محكمة الصلح في الناصرة”، دون مزيد من التفاصيل.

من جانبها، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية (رسمية) في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه، إن جلسة تمديد الاعتقال، عُقدت عبر تطبيق زووم “zoom”، بحضور طاقم دفاع من محاميّ الهيئة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى