أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس التركي: يجب استمرار التواصل مع طالبان لإيصال المساعدات للمدنيين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضرورة استمرار التواصل مع حركة طالبان من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، الأربعاء، بحسب بيانين أحدهما صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، والآخر عن رئاسة الوزراء الإيطالية.

وبحسب بيان دائرة الاتصال التركية، حذر أردوغان من إمكانية ازديار ضغط الهجرة (غير الشرعية) في حال عدم التواصل مع الحركة.

وأشار أن تركيا تنتظر من إيطاليا الحليفة في حلف شمال الأطلسي “ناتو” ردا مناسبا للاهتمام الذي تبديه تركيا للعلاقات بين البلدين.

وأوضح أن حجم التجارة الثنائية في الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي اقترب من الوصول إلى 13 مليار دولار، وتجاوز مستواه قبل وباء كورونا، لافتًا أنه يمكن بلوغ الهدف المتمثل بـ 30 مليار دولار في حال سرعوا الزخم الموجود حاليًا.

وأعرب أردوغان عن ثقته بان إيطاليا ستواصل بقوة دعمها المبدئي حيال تطوير العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي ومسيرة عضوية أنقرة في الاتحاد الأوروبي.

وأكد أن البدء بأسرع وقت ودون شروط بمفاوضات تحديث الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي سيعود بالنفع على الجميع، مبينًا أن تحديث اتفاقية الهجرة 18 مارس/ آذار بشكل كلي بات أمرًا ضروريًا

كما شدد أردوغان على دعم تركيا لإجراء الانتخابات في موعدها بليبيا، مشيرًا إلى أن بلاده تقدم تدريًبا واستشارات لقوات الأمن الشرعية هناك بناءً على طلب ليبيا وعلى أساس اتفاقات ثنائية.

من جانبه، وجه دراغي دعوة للرئيس أردوغان من أجل المشاركة في قمة الزعماء لمجموعة العشرين المزعم عقدها في العاصمة روما في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

تبادل مثمر لوجهات النظر

بدورها أصدرت رئاسة الوزراء الإيطالية بيانًا حول الاتصال، ذكر أن الطرفين بحثا موضوعات العلاقات التركية الإيطالية، وأفغانستان، ومجموعة العشرين، وكذلك الوضع بليبيا.

واضاف البيان “جاء الاتصال في إطار التبادل المثمر والودي لوجهات النظر، حيث ركز على آخر تطورات الأزمة الأفغانية، وتداعياتها الإقليمية، وتناول مسارات العمل المحتملة من قبل المجتمع الدولي في هذا الصدد، بما في ذلك مجموعة العشرين”.

وذكر كذلك أن الاتصال “أتاح فرصة لمناقشة أولويات تعزيز التعافي السريع والمستدام ولتجديد دعوة الرئيس أردوغان لحضور قمة قادة مجموعة العشرين في روما”.

وتابع “الاتصال ركز كذلك على العملية السياسية بين الليبيين والوضع على الأرض هناك. وأخيرا ، تم بحث العلاقات الممتازة بين البلدين وتعزيز الشراكة الإيطالية التركية في جميع القطاعات”.

اقرأ أيضاً: تركيا تنفي مزاعم “تجنيس 3 آلاف أفغاني مقابل بدل مادي”

نفت أنقرة، يوم الأربعاء، ادعاءات بأن 3 آلاف أفغاني حصلوا على الجنسية التركية مقابل بدل مادي قدمته الولايات المتحدة.

وقالت المديرية العامة لشؤون السكان والمواطنة (تتبع وزارة الداخلية)، في بيان، إنه وفقا للقانون التركي يمكن للأجنبي الحصول على الجنسية شريطة أن يقيم في البلاد 5 أعوام متواصلة بتصريح عمل.

وأضافت: “أو يكون (الأجنبي) متزوجا من مواطن/ ـة (تركي/ ـة) منذ 3 سنوات، أو يتقدم بطلب شخصي أو عبر وكيله في حال قيامه باستثمار في النطاق والمبلغ الذي يحدده رئيس الجمهورية، وذلك شريطة ألا تكون هناك عوائق من حيث الأمن القومي والنظام العام”.

وأشارت إلى أن المزاعم المتداولة غير صحيحة، كما أنه لا يمكن وفقا لتشريعات الجنسية التركية الحصول على الجنسية بأي شكل من الأشكال عن طريق “الدفع على أقساط.

وشددت على أنه من غير المقبول الإساءة إلى المؤسسات والإضرار بسمعتها وتضليل الشعب بهذه المعلومات التي لا أساس لها، ومجهولة المصدر، ولا تستند إلى معطيات ووثائق ملموسة.

وأكدت أن ادعاءات مماثلة لا أصل لها نشرت عدة مرات سابقا، وجرى دحضها جميعا.

اقرأ أيضاً: تشاووش أوغلو يشارك في مؤتمر افتراضي حول أفغانستان

شارك وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في مؤتمر افتراضي حول التطورات في أفغانستان، نظمته الولايات المتحدة وألمانيا.

وقال تشاووش أوغلو، في تغريدة على تويتر، إنه عرض خلال المؤتمر وجهات نظره حيال التطورات السياسية في أفغانستان.

وأشار إلى أنه عرض أيضا آراءه بشأن الأزمة الإنسانية التي تزداد تفاقما في هذا البلد.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى