أخبارأخبار العالماقتصادحوادث و منوعات

الرئيس التركي: سنسترد 1.4 مليار دولار ولا تنازل عن حقوقنا بمشروع إف-35

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على عزم بلاده استرداد مليار و400 مليون دولار دفعتها لمشروع صناعة مقاتلة إف-35، وأنها لن تتنازل عن حقوقها في المشروع بتاتاً.

جاء ذلك في حديث للصحفيين على متن الطائرة أثناء عودته من جولته الإفريقية التي شملت أنغولا وتوغو ونيجيريا.

وقال الرئيس التركي: “بعد إخراج تركيا من برنامج طائرات “إف-35″ سنسترد مليارا و400 مليون دولار بكل الأحول، والمحادثات مع واشنطن متواصلة على مستوى دبلوماسي منخفض”.

وأشار إلى أنه سيبحث مع نظيره الأمريكي جو بايدن الخطوات المشتركة الواجب اتخاذها بخصوص مسألة “إف-35” خلال قمة العشرين في روما، مشددا على عدم تنازل تركيا عن حقوقها.

كما أشار الرئيس أردوغان إلى لقاء سيجمع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بنظيره الأمريكي لويد أوستن، حول مسألة استبعاد تركيا من مشروع مقاتلة إف-35.

وحول العلاقات التركية الأوروبية، انتقد أردوغان تعامل الاتحاد الأوروبي مع بلاده في المرحلة التي تلت رئاسة نيكولا ساركوزي لفرنسا و أنجيلا ميركل لألمانيا.

وأثنى على المرحلة التي كان فيها جاك شيراك رئيسا لفرنسا وغيرهارد شرودر مستشارا لألمانيا وسيلفيو برلسكوني رئيسا لوزراء إيطاليا، قائلاً :” تركيا في تلك المرحلة شاركت بكافة قمم الاتحاد الأوروبي بدون استثناء، إلا أنّ الموقف تغير بعد مجيء ساركوزي وميركل”

وأشار أنّ هذا الموقف أثر بشكل سلبي على دخول تركيا للاتحاد الأوروبي.

وحول المدعو عثمان كافالا المحبوس بتهمة الضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة صيف 2016، شبهه الرئيس التركي بالملياردير الأمريكي من أصول مجرية جورج سوروس، داخل المجتمع الدولي.

وقال أروغان: “هؤلاء يعملون بقوة المال على زعزعة المكان الذي يستهدفونه كيفما يشاؤون”.

وتساءل الرئيس التركي عن السبب وراء بيانات سفراء 10 دول حول كافالا قائلاً:” إنّ المدافعين عن فتات سوروس (في إشارة إلى كافالا)، يسعون لإخراجه (من السجن). قلت لوزير خارجيتنا، لا يمكن لبلدنا أن يكون مرحباً إلى درجة تصل لاستضافة هؤلاء عندنا”.

وأضاف : “هل من صلاحياتكم تلقين تركيا دروس كهذه؟ من أنتم؟ ماذا ؟ تطلبون منا إطلاق سراح كافالا. هل تطلقون سراح القتلة والإرهابيين في بلدكم؟”.

وتابع متسائلا: “من فعل ذلك إلى الآن، هل فعلت أمريكا وألمانيا؟ لم يفعلوا ولن يفعلوا، عند الحديث معهم يقولون ‘قضاؤنا مستقل‘. هل قضاؤكم مستقل وقضاؤنا ليس كذلك؟ نحن نقدم أفضل نموذج على استقلال القضاء”.

وحذّر أردوغان من مساعي دخول شخصيات من أمثال “أحد أبناء سوروس” و “عثمان كافالا” إلى منطقة البلقان وزعزعة استقرارها.

وقال :” لن نسمح لهم بذلك، وينبغي عدم إفساح المجال أمامهم، هؤلاء قادرون على ممارسة نشاطهم في كوسوفو ومقدونيا وألبانيا وفي كل مكان، علينا أن نزرع الحذر من هؤلاء في اللاوعي الخاص بنا”.

وأردف : “تركيا -ولله الحمد- قوية لا يمكن لهم أن يتسللوا بيننا، ثمة تراجع كبير في عدد الإرهابيين بيننا. ونحن عازمون على مواصلة الكفاح ضد الإرهاب”.

وفي رده على سؤال أحد الصحفيين، حول تصريحات قادة المعارضة التركية بإجراء انتخابات مبكرة في البلاد، حسم أردوغان الجدل الدائر في وسائل الإعلام حول إجراء الانتخابات بموعدها المحدد في حزيران/يونيو 2023.

وقال : “الانتخابات ستجرى في موعدها المحدد، ولا تراجع في هذا الأمر”.

إقرأ أيضا: تشاووش أوغلو يهاتف نظيريه الإيراني والإماراتي

أجرى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، اتصالين هاتفيين منفصلين مع كل من نظيريه الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، والإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان.

وأفادت الأناضول، بحث تشاووش أوغلو مع نظيره الإيراني العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، وفي مقدمتها التطورات المتعلقة بسوريا وأفغانستان.

وأشارت الخارجية إلى أن الوزيرين تناولا خلال الاتصال المحادثات النووية الإيرانية.

وحول اتصاله مع نظيره الإماراتي، ذكرت الخارجية أن الوزيرين بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين.

إقرأ أيضا: تركيا.. توقيف 15 مشتبها بالتجسس لصالح إسرائيل

أوقفت السلطات الأمنية التركية، 15 مشتبها بالتجسس والعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.

وأفادت الأناضول، وجهت النيابة العامة في إسطنبول، تهما للمشتبهين بالتجسس وجمع المعلومات والوثائق والتواصل مع الاستخبارات الإسرائيلية.

وفتحت النيابة تحقيقا مع الموقوفين، بناء على معلومات استخباراتية وبعد ثبوت تواصلهم مع فلسطينيين وسوريين مقيمين في تركيا، بهدف جمع معلومات ووثائق مهمة لإسرائيل، مقابل أموال نقلت عن طريق شركات تحويل الأموال ومكاتب الحوالات المالية وعبر أشخاص.

وتم توقيف المشتبهين في عملية أمنية، حيث أخذت النيابة العامة في إسطنبول إفاداتهم في 19 أكتوبر/تشرين الأول، ووجهت تهما لهم بـ “التجسس الدولي” وأحالت المشتبهين إلى محكمة الصلح والجزاء في إسطنبول.

وبعد استجواب الموقوفين من قبل القضاء، أمرت بحبس الموقوفين على ذمة التحقيق.

إقرأ أيضا: تركيا: تحييد عنصرين من “بي كا كا” شمالي العراق

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الخميس، تحييد اثنين من إرهابيي تنظيم “بي كا كا”، شمالي العراق.

ووفقا للأناضول، أفادت الوزارة، في بيان مقتضب عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عملياتها ضد الإرهابيين مستمرة بعزم وبشكل فعال.

وأوضحت أن قواتها الجوية حيّدت اثنين من إرهابيي “بي كا كا”، إثر رصدهما في منطقة زاب شمالي العراق.

ودأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف مواقع المنظمة الإرهابية وملاحقة عناصرها داخل البلاد، وشمالي العراق.

يأتي ذلك ردا على هجمات إرهابية تنفذها المنظمة الانفصالية داخل تركيا بين الحين والآخر، مستهدفة المدنيين وعناصر الأمن والجيش.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى