أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس التركي: اليونان تحولت إلى قاعدة عسكرية أمريكية

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن اليونان بإقامتها قاعدة في جزيرة دادا آغاتش، تحولت إلى قاعدة عسكرية أمريكية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، الخميس، عقده أردوغان مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان إن “اليونان تحولت إلى قاعدة عسكرية أمريكية”.

وبخصوص التعامل مع طالبي اللجوء قال أردوغان: “لدينا كل الوثائق التي تثبت خرق اليونان قوارب طالبي اللجوء وبالتالي حكمها عليهم بالموت”.

وحول العلاقات الثنائية مع المجر، أكد أن البلدين يهدفان إلى رفع حجم التبادل التجاري إلى 6 مليارات في مرحلة أولى.

​​​​​​​وأضاف: “سنحتفل بإعلان 2024 عام الثقافة التركي المجري”.

اقرأ أيضاً: تركيا والمجر تبرمان 9 اتفاقيات تعاون

وقعت تركيا والمجر، الخميس، 9 اتفاقيات تعاون بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان وضيفه رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لأردوغان وأوربان عقب ترؤسهما لاجتماع مجلس التعاون الاستراتيجي التركي المجري رفيع المستوى.

ومن بين الاتفاقيات “التعاون في مجالات الصناعة والتكنولوجيا”، و”مذكرة تفاهم في مجالات التقييس وتقييم المطابقة” و”إعلان نوايا للتعاون في إعلان 2024 عاما للثقافة التركي المجري”.

كما تضمنت “التعاون في مجالي الرياضة والشباب” و”بروتوكول تعاون بين المكتبات الوطنية في كلا البلدين”، و”التعاون في المجال الإعلامي”.

اقرأ أيضاً: رئيس الوزراء المجري يزور المكتبة الوطنية في أنقرة

زار رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، المكتبة الوطنية بالعاصمة التركية أنقرة، والتي تعد أكبر مكتبة أرشيفية في البلاد وتحتوي على ملايين الكتب والمؤلفات.

وأفادت وكالة الأناضول، الخميس، أن أوربان زار المكتبة الوطنية برفقة فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي ووزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى ورانك.

وتجول أوربان في المكتبة، واطلع على معلومات عنها قدمها أوقطاي.

وتبادل رئيس الوزراء المجري أطراف الحديث مع الأطفال في المكتبة.

وفي وقت سابق اليوم، استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بمراسم رسمية في العاصمة أنقرة.

اقرأ أيضاً: طالب لجوء عراقي: الوضع مأساوي على حدود بيلاروسيا وبولندا

عث طالب لجوء عراقي إلى وكالة الأناضول رسالة مرئية، تحدث فيها عن أوضاعه المأساوية أثناء محاولته العبور من بيلاروسيا إلى بولندا إلى جانب المئات من طالبي اللجوء الآخرين، بحثا عن حياة أفضل في أوروبا.

وقال العراقي الكردي نبيل مدري مجيد في رسالته “الوضع سيئ للغاية الآن. هنا البرد قارس. ندعو الله حتى لا يسقط المطر والثلج”.

وأوضح مجيد (33 عاما) أنه الآن على الحدود البلاروسية البولندية، وأنه ضمن موجة طالبي لجوء على حدود البلدين، حيث إنهم عالقون بين رجال الشرطة من كلا الطرفين.

وأشار إلى أن من بين طالبي اللجوء رضع حديثي الولادة، ولا يوجد هناك ما يلبي الاحتياجات الأساسية من دفء وغذاء ومأوى.

وشدد مجيد أنه نتيجة لطبيعة المكان والأحوال الجوية الباردة، أصاب المرض العديد من طالبي اللجوء، وسط انعدام الدواء.

وعن أسباب مغادرته إقليم شمال العراق والسفر إلى بيلاروسيا في رحلة محفوفة بالمخاطر، قال مجيد إنه انطلق من إقليم كردستان في شمال العراق “من أجل البحث عن حياة أفضل”.

ولفت إلى أنه رغم حصوله على شهادات عليا إلا أنه لم يتمكن من العثور على عمل يناسبه في بلاده.

وأضاف “هنا (في الحدود) لكل شخص حكايته المأساوية، هارب من السلطة الجائرة التي فرضت عليه بالقوة، وغادر بلاده بشكل يائس”.

بدورها قال خديجة علي عبد الله والدة مجيد، إنها لم تستطع منع ابنها من الهجرة إلى أوروبا، مشيرة إلى أن ولدها ليس له دخل وراتب يمكن أن يتشبث من خلالهما بالحياة.

والاثنين، حاول العديد من طالبي اللجوء عبور الحدود لدخول بولندا من بيلاروسيا؛ حيث يوجد حاليا حوالي 4000 طالب لجوء على حدود البلدين، بحسب وكالة الأنباء البولندية.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول هذه الموجة من المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من التكتل، وذلك ردا على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد “القمع الوحشي” الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى