أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس التركي: الوصول إلى غذاء كاف وآمن حق وليس امتيازا

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن الوصول إلى غذاء كاف ومغذ وآمن حق للجميع وليس امتيازا.

جاء ذلك في مقطع مصور بعث به إلى قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية، الخميس.

وقال :”نحاول منع الهدر من خلال الاستمرار في حملتنا حفظ الغذاء بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة. الحصول على غذاء كافٍ ومغذٍ وآمن حق للجميع وليس امتيازًا”.

وذكر في رسالته، أن هدف القضاء على الجوع اعتبارا من عام 2030 في إطار التنمية المستدامة، “للأسف بعيد المنال”.

وبين أن بلاده تهدف لمكافحة تغير المناخ والجفاف، والحد من تلوث المياه، واستخدام موارد الطاقة المتجددة، وتوسيع ممارسات التجارة الإلكترونية، في إطار خارطة الطريق.

وأشار أردوغان إلى أنهم يعملون على قضايا حماية التنوع البيولوجي والإنتاج الملائم للبيئة، وتسريع التحول الرقمي، وتطوير فرص العمل المناسبة عبر توظيف النساء والشباب في قطاعي الزراعة والغذاء.

اقرأ أيضاً: أردوغان يلتقي بوتين في 29 سبتمبر لبحث العلاقات والملف السوري

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم 29 سبتمبر/أيلول الجاري، لبحث العلاقات الثنائية وآخر التطورات في محافظة إدلب السورية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الخميس، للصحفيين من “البيت التركي” في ولاية نيويورك الأمريكية التي يزورها بغية المشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح أردوغان أنه سيعقد لقاء ثنائيا مع بوتين، دون اجتماع وفدي البلدين، مبينا أن هذا اللقاء يستحوذ على أهمية بالغة.

وأضاف قائلا: “لقائي مع بوتين سيكون ثنائيا دون وجود شخص ثالث، ولن يقتصر على الأوضاع في إدلب، بل سنناقش عموم الأوضاع في سوريا والخطوات التي سنقدم عليها في هذا البلد والعلاقات الثنائية أيضا”.

وأشار أردوغان إلى أن تركيا وروسيا دولتان محوريتان في المنطقة، مبينا أن بوتين رجل دولة وأظهر ذلك في حل الصراع الأذربيجاني الأرميني.

وذكر أن تركيا تعتزم إنشاء طريق وسكة حديد يصلان بين ولاية إغدير شرقي البلاد وأذربيجان.

وأشار في هذا السياق إلى أن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان يتطلع بإيجابية إلى إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة.

الانتخابات الألمانية

وتطرق أردوغان خلال حديثه إلى الانتخابات العامة التي ستجري في ألمانيا الأحد المقبل، قائلا: “أتمنى أن يصل إلى سدة الحكم في ألمانيا من سيساهم في تعزيز العلاقات بين أنقرة وبرلين”.

وأردف قائلا: “لدينا جالية تركية ضخمة في ألمانيا، وآمل أن تكون الحكومة الجديدة وجه خير على مواطنينا في ألمانيا، وأؤكد أننا سنعمل مع الحكومة الجديدة كما كنا نعمل مع سابقاتها”.

اقرأ أيضاً.. أردوغان: نتمنى الصداقة مع واشنطن رغم بداية غير جيدة مع إدارة بايدن

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن أمله في أن تسود الصداقة علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية، رغم البداية غير الجيدة مع إدارة الرئيس جو بايدن.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الخميس، للصحفيين من “البيت التركي” في ولاية نيويورك الأمريكية التي يزورها بغية المشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال أردوغان في هذا السياق: “ما نتمناه هو أن تسود الصداقة علاقاتنا مع الولايات المتحدة عوضا عن الخصومة كوننا حليفين في (حلف) الناتو”.

وأضاف: “عملت بشكل جيد مع (الرؤساء السابقين) جورج بوش الابن و(باراك) أوباما و(دونالد) ترامب، لكن لا أستطيع القول بأن بداية عملنا مع (جو) بايدن كانت جيدة”.

وتابع موضحًا أن بايدن بدأ بنقل الأسلحة والذخائر والمعدات إلى المنظمات الإرهابية (في سوريا)، وأن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد ذلك.

وأردف: “عندما تنظرون إلى الأسلحة الموجودة حاليًا في أيدي طالبان، تجدون أنها أسلحة الولايات المتحدة وبالتالي سيتعين عليها دفع ثمن ذلك”.

وتعليقًا على قرار واشنطن حجب مقاتلات “F-35” عن تركيا، قال أردوغان: “نتصرف بصدق وموقفنا صادق لكن الولايات المتحدة للأسف لم تتصرف كذلك”.

وأكد أن بلاده ستقوم بما يلزم حيال امتناع الولايات المتحدة تسليم تركيا مقاتلات “إف-35″، وذلك استنادا إلى القانون الدولي.

وأردف: “صفقة شراء منظومة إس400 الروسية (الصاروخية) اكتملت ولا عودة عنها، ولا يمكننا قبول الإملاءات بحجة هذه الصفقة، تركيا تصرفت بصدق على عكس الولايات المتحدة الأمريكية”.

كما أعرب أردوغان عن رغبة بلاده في رفع حجم التبادل التجاري مع الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا في هذا السياق إلى الخطوات المشتركة بين البلدين في مجال الصناعات الدفاعية.

واستطرد: “على واشنطن أن تدرك بأن تركيا القديمة لم تعد موجودة، نحن الأن نتطور في مجال الصناعات الدفاعية والقطاعات الأخرى، وإذا امتنعت واشنطن عن تسليم مقاتلات “إف-35″ لتركيا، فإن أنقرة ستبحث عن موردين آخرين”.

اقرأ أيضاً: رئيس البرلمان التركي يهنئ السعودية بيومها الوطني

بعث رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، برقية تهنئة إلى رئيس مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، بمناسبة اليوم الوطني للمملكة، الذي يوافق 23 من سبتمبر/ أيلول من كل عام.

وهنأ شنطوب في رسالته الشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني، بحسب بيان صادر عن البرلمان التركي الخميس.

وقال شنطوب: “أتمنى السلام للشعب السعودي، وأرجو لحضرتكم ولأعضاء مجلس الشورى السعودي المحترمين دوام الصحة والنجاح”.

وأعرب رئيس البرلمان التركي عن تمنياته بتطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين اللذين تجمعهما روابط تاريخية وثقافية مشتركة.

وتحتفل المملكة العربية السعودية باليوم الوطني في 23 سبتمبر/أيلول من كل عام، وهو اليوم الذي تم فيه الإعلان رسميا عن توحيد المملكة عام 1932، بموجب مرسوم ملكي أصدره الملك الراحل، عبد العزيز آل سعود، يقضي بتحويل اسم الدولة من “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها” إلى “المملكة العربية السعودية”.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى