أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس أردوغان: 6 ملايين شاب يدلون بأصواتهم لأول مرة في انتخابات 2023

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن نحو 6 ملايين شاب سيكون من حقهم الإدلاء بأصواتهم لأول مرة في الانتخابات المزمع إجراؤها عام 2023.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته، الثلاثاء، في “مهرجان الشباب للإدارات المحلية” بالعاصمة التركية أنقرة.

وأشار أردوغان أن أهداف تركيا لعام 2023 غايتها حل المشاكل المتراكمة في الاقتصاد والديمقراطية على مر تاريخ الجمهورية.

وأوضح أن ما قامت به حكومته من تأسيس بنية تحتية قوية في كافة المجالات بدءا من الطاقة والصحة والنقل وصولا إلى الرياضة والصناعة والطاقة، لا بد منها لرؤية تركيا المستقبلية.

وأضاف: “نحن بلد نرى أن ميزة وقوة تركيا الكبرى في أطفالها وشبابها، فمن الأهمية بمكان أن نحو ثلث عدد سكاننا يشكله الأطفال والشباب في وقت بدأت فيه أوروبا وأمريكا وآسيا بشكل سريع بالشيخوخة”.

وأكد أن حكومته تعمل لإعداد الشباب للمستقبل من خلال الاهتمام بالتعليم والصحة وتطوير البنية التحتية للثقافة والفن والرياضة.

إقرأ أيضا: تشاووش أوغلو: ينبغي للجميع دعم لبنان لإيجاد حلول لأزماته

صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، أنه ينبغي على الجميع تقديم الدعم للحكومة اللبنانية من أجل إيجاد حلول للأزمات التي تواجهها البلاد.

ووفقا للأناضول، أفاد تشاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره اللبناني عبد الله بو حبيب، في العاصمة بيروت، أن تركيا ولبنان يشتركان في الجغرافيا والمصير، فضلا عن العلاقات التاريخية والثقافية والإنسانية المتجذرة.

وأكد أن تركيا تولي أهمية دائمة لسيادة لبنان وأمنه واستقراره وازدهاره، مشيرا إلى الدعم اللازم والتضامن الذي قدمته له أنقرة بعد انفجاري مرفأ بيروت وعكار.

وقال: “ينبغي للجميع تقديم الدعم للحكومة اللبنانية من أجل إيجاد حلول للأزمات التي يواجهها لبنان وتنظيم الانتخابات العامة في أقرب وقت”.

وأضاف: “الشعب اللبناني ينتظر حلا عاجلا لمشاكله، ويجب ألا يدفع ثمن المساومات الإقليمية”.

وذكّر تشاووش أوغلو، بدعم بلاده للجيش اللبناني وقوى الأمن من أجل الأمن والاستقرار، مبينًا أن تركيا مددت مساهمتها في قوة الأمم المتحدة المؤقتة الخاصة بلبنان (يونيفيل) لسنة أخرى.

وأعرب عن رغبة أنقرة بتطوير العلاقات مع لبنان، مشيرا إلى أنه بحث مع نظيره اللبناني سبل تعزيز العلاقات في مختلف المجالات ولا سيما السياحة والطاقة والزراعة.

كما بحثا القضايا الإقليمية ولا سيما فلسطين والأزمة السورية، وأنهما اتفقا على تنفيذ تعاون بشأن عودة السوريين إلى بلادهم.

وتعليقا على الأزمة بين لبنان والخليج، قال: “نأمل في حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن عبر الدبلوماسية والحوار على أساس الاحترام المتبادل، نحن على استعداد للقيام بالدور الذي يقع على عاتقنا”.

وعقب اللقاء، وقع الجانبان مذكرة تفاهم “بمجال التدريب الدبلوماسي” على مستوى وزراتي خارجية البلدين.

إقرأ أيضا: “الإغاثة التركية” تهدف لإرسال 1500 شاحنة مساعدات إلى سوريا

أعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية “IHH” التركية، أنها تهدف إلى إرسال 1500 شاحنة مساعدات إنسانية للمحتاجين في سوريا ضمن حملتها الشتوية.

ووفقا للأناضول، أفادت الهيئة في بيان الثلاثاء، أنها تعتزم مواصلة دعم مئات الآلاف من العائلات السورية المحتاجة بمختلف الاحتياجات اللازمة.

وأشار البيان أن الهيئة تهدف إرسال 1500 شاحنة مساعدات إلى سوريا في إطار حملتها الشتوية، وأن المساعدات تتضمن معاطف وأحذية وبطانيات ومواقد وفحم وغيرها من المواد الأساسية.

وأضافت أنها سترسل 150 شاحنة مساعدات إلى سوريا في 10 ديسمبر/ كانون الأول المقبل الموافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وأوضحت أن المساعدات سيتم توزيعها في 73 منطقة في الشمال السوري، ليستفيد منها حوالي 85 ألف شخص بشكل شهري.

وذكر البيان، أنه يمكن للمتبرعين المساهمة بـ 5 ليرات تركية (نحو نصف دولار) عن طريق إرسال كلمة “KIS” كرسالة نصية للرقم “3072”، أو بدخول الموقع الإلكتروني للهيئة والتبرع عبر الحسابات المصرفية.​​​​​​​

إقرأ أيضا: باخرة سياحية عملاقة ترسو غربي تركيا

رست باخرة سياحية عملاقة على متنها 900 سائح في ميناء “إيجة بورت” بولاية أيدن، غربي تركيا.

وأفادت الأناضول، تحمل الباخرة اسم “نرويجين جيد” وترفع علم دولة باهاما، ومعظم السائحين على متنها من الولايات المتحدة، وفق مراسل الأناضول.

وتوجه قسم من السياح إلى مدينة إفيس التاريخية بولاية إزمير، وفيما قصد آخرون كنيسة مريم العذراء، وبعضهم توجه لأسواق الولاية للتبضع.

وتتكون الباخرة من 15 طابقا ويبلغ طولها 295 مترا وعرضها 33 مترا.

وأكد مدير ميناء إيجة بورت، أنهم يتوقعون استقبال أعداد كبيرة من السياح القادمين على متن بواخر سياحية وخصوصا في موانئ قضاء كوش أداسي.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى