أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس أردوغان يهنئ الجيش التركي بحلول السنة الجديدة

قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، التهاني إلى جنود بلاده بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية الجديدة.

جاء ذلك عبر اتصال مع وزير الدفاع خلوصي أكار، الذي كان على متن طائرة إنذار وتحكم للقوات الجوية على ارتفاع 33 ألف قدم.

وذكر مراسل الأناضول أن أردوغان خاطب خلال الاتصال طواقم السفن المبحرة في بحر إيجة وشرق البحر المتوسط وقادة الطائرات المحلقة.

ورافق أكار على متن الطائرة رئيس الأركان يشار غولر، فضلًا عن قادة القوات البرية والبحرية والجوية.

وأشاد أردوغان بالمهام الناجحة التي ينفذها الجنود الأتراك في المنطقة.

وأعرب عن أمله في أن تستمر هذه النجاحات خلال عام 2022 أيضًا، مقدمًا لهم التهاني بمناسبة العام الجديد.

اقرأ أيضاً: إسطنبول تستعد لاحتفالات استقبال العام الجديد مع تدفق آلاف الزوار

تستعد مدينة إسطنبول التركية، الجمعة، لاستقبال العام الجديد 2022 مع تدفق آلاف الزوار والسياح إلى أشهر المواقع في المدينة، ومنها ميدان “تقسيم” الشهير وشارع “الاستقلال”.

وانطلاقا من ساعات النهار، تدفق الزائرون والسائحون لميدان “تقسيم”، لإحياء دخول السنة الجديدة بآمال وأمنيات أن يحل العام بمزيد من الخير عليهم وعلى كافة بلدان العالم، ويحمل نهاية لوباء كورونا.

وتجمع الزائرون من كافة الأجناس والأعراق، في لوحة فسيفسائية تختصر واقع وتاريخ المدينة حيث تعتبر ملتقى الثقافات والحضارات، ونقطة التقاط الشرق والغرب، واختصارًا لحضارة ممتدة منذ آلاف السنين.

أضواء جميلة

ميدان “تقسيم” تزين استعدادا للمناسبة، فعلقت الأضواء في مختلف الزوايا بالساحة، مع النجوم المضيئة التي ستتحول الليلة إلى لوحة فنية جميلة، ما يبشر باحتفالات مميزة.

كما زين شارع “الاستقلال” بالأضواء والقناطر، على أن تنار ليلا مع بدء الاحتفالات، فيما انتشر الباعة الجائلون في كل مكان يبيعون الهدايا التذكارية والمأكولات التركية المميزة.

والتقط الزوار للمنطقة صورا تذكارية لتخليد اللحظات الأخيرة من العام مع جولتهم السياحية وجولة التسوق، وللاستمتاع بالذكريات لاحقا.

دفء الأماني

ولم تمنع أجواء الطقس الباردة في مثل هذا الوقت من العام، الزوار الذين بدأوا يومهم بالتسوق في الأسواق المحيطة بميدان “تقسيم”، والتقاط الصور التذكارية وشراء الهدايا.

وتسيطر المشاعر الدافئة التي تغلب برودة الطقس على الحضور، حيث أن احتفالات هذا العام تأتي مع آمال في ترك جائحة كورونا وآلامها خلف ظهورهم، والانطلاق بعالم جديد خال من الأوبئة.

وشهدت المتاجر المحيطة بشارع “الاستقلال” الشهير بالمدينة احتشاد الزائرين الذين رسموا الابتسامة على وجوههم لتواجدهم في عطلة رأس السنة في تركيا، والاحتفال بمدينة إسطنبول العريقة.

استعدادات أمنية

استعدادات الاحتفال يرافقها تحضيرات أخرى من قبل قوى الأمن التي نشرت آلاف العناصر في الشوارع والميادين الرئيسية، لتوفير الأمن لعشرات الآلاف من المحتفلين المنتظر تجمعهم في “تقسيم” وبقية الميادين التركية.

وأحيط الميدان بحواجز معدنية لرفع درجة الأمن، وحصر الدخول والخروج من مناطق محددة، كما تم تسيير دوريات الشرطة، بينها الخيالة الذين تجولوا بأرجاء الميدان توفيرا للأمن.

وميدان “تقسيم” معروف باستضافته لأبرز الفعاليات الثقافية والسياحية، ويستعد بذلك هذا العام لاستضافة المحتفلين الذين وجدوا أجواء من الراحة والأمان في المنطقة مع التحضيرات الجارية.

وتبقى آمال جميع الحاضرين معلقة على أن تمر الاحتفالات بأمان، تمسح بها آلام العام الماضي في كل دول العالم، وأن تمر الليلة بسلام في جميع مدن العالم.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع التركي يصوت لـ”أفضل صور الأناضول 2021″

شارك وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجمعة، في التصويت على أفضل صور لوكالة الأناضول لعام 2021.

وصوت أكار لمجموعة التقطها مصورو الأناضول داخل تركيا وحول العالم، في 3 فئات هي الأخبار، والحياة، والرياضة، بعد تصفحه كافة الصور المشاركة.

ووقع اختيار أكار على صورة “أمانة ابنهم.. أطمجا” في فئة الحياة وعلى “قوة مفرطة” فئة الأخبار و”البطل مته كازوز” في الرياضة عن أولمبياد طوكيو 2020.

اقرأ أيضاً: القيادي بـ “حماس” إسماعيل رضوان يصوّت على “صور الأناضول 2021”

شارك القيادي بحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل رضوان، الجمعة، في التصويت بمسابقة وكالة “الأناضول” لصور العام 2021.

وراجع رضوان عشرات الصور المشاركة في المسابقة السنوية، قبل أن يحدد الصور التي سيصوّت لها.

واختار في فئة الأخبار، صورة التقطها المصور الصحفي أشرف أبو عمرة لطفلة فلسطينية انتشلتها أطقم الإنقاذ حية من تحت أنقاض أحد المباني التي استهدفها الجيش الإسرائيلي في الحرب الأخيرة على غزة في مايو/أيار الماضي.

وقال “اخترت هذه الصورة التي تجسد حجم الإجرام الإسرائيلي بحق أطفالنا ونسائنا وشيوخنا، وتدميره البيوت على رؤوس أصحابها في معركة سيف القدس”.

وأضاف أن الصورة تُدلل على “الجرائم التي ارتكبها الاحتلال بحق الإنسانية وبحق شعبنا، كما تجسد كيف استطاعت أطقم الدفاع المدني إنقاذ طفلة صغيرة لتخرج حية، وتؤكد الإصرار في مواجهة العدوان”.

وعن فئة الحياة، اختار رضوان صورة الطيور في ولاية سامسون التركية، والتي التقطها المصور الصحفي محمد قومجاكيز.

وقال إن الصورة تمثل “جمال الطبيعة وإبداع الخالق سبحانه وتعالى، حيث يطمح الإنسان أن يرى حياة مستقرة هادئة ملؤها الثقة بالله والتفاؤل”.

وتضم المنطقة الواقعة على ساحل البحر الأسود في ولاية سامسون، 359 نوعا من الطيور ، و554 من النباتات ، و35 من الأسماك و42 من الثدييات ، و260 من اللافقاريات، و13 نوعًا من الزواحف و 12 نوعًا من البرمائيات، وهي مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وفي فئة الرياضة، اختار القيادي بـ “حماس” صورة احتفال أحد لاعبي نادي غلطة سراي التركي في مباراة ضد نادي فنربخشة، ضمن منافسات المرحلة الأولى للدوري التركي الممتاز لكرة السلة على الكراسي المتحركة.

والتقطت الصورة في 10 أبريل/نيسان 2021، للمصور الصحفي علي أتماجة.

وتعليقاً على الصورة، قال رضوان إنها تدلل على أن الإعاقة الجسدية أو الحسية أو البصرية لا يمكن أن تقف عائقاً أمام الإرادة والتحدي والإصرار.

وتابع: “تؤكد الصورة على العزيمة العالية والنفسية المتوقدة”.

ووجّه رضوان، التحية لوكالة الأناضول التي قال إنها “تخدم الإنسانية، وتعمل على كشف الحقيقة، وفضح جرائم الاحتلال الصهيوني”.

وأردف قائلاً: “نقدر العاملين في مكتب الأناضول بقطاع غزة؛ لعملهم المهني وحرصهم على المصداقية والشفافية وخدمة الحقيقة، متمنين لكم مزيداً من التقدم والازدهار على طريق خدمة قضية فلسطين، وقضايا الأمة، والمستضعفين”.

وافتتحت وكالة الأناضول، في الأول من ديسمبر الجاري، باب التصويت لاختيار صورة العام، من بين الصور المميزة التي التقطها مصوروها في أنحاء العالم على مدار العام 2021.

ويستطيع الجمهور الاختيار من بين 67 صورة مرشحة، في 3 فئات، هي “الأخبار” و”الحياة” و”الرياضة”، التقطها مصورو الوكالة في أنحاء مختلفة من العالم.

ويستمر التصويت لغاية 31 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، عبر الرابطين “aa.com.tr/yilinfotograflari” و”aa.com.tr/photooftheyear”.

والعام الماضي، شارك في عملية التصويت لاختيار صورة الأناضول الأفضل، 394 ألفا و624 شخصًا.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى