أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس أردوغان يلتقي زعيم الحركة القومية في أنقرة

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، زعيم حزب الحركة القومية دولت باهتشلي، في العاصمة أنقرة.

وأفادت الأناضول، استمر اللقاء نحو 45 دقيقة في المجمع الرئاسي، بحسب مراسل الأناضول.

وقدم باهتشلي إلى الرئيس أردوغان خريطة العالم التركي هدية تذكارية.

إقرأ أيضا: تشاووش أوغلو: استهداف أرمينيا لأراضي أذربيجان “هجوم إرهابي”

وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، استهداف أرمينيا للأراضي الأذربيجانية أمس الثلاثاء، بأنه “هجوم إرهابي”.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في كلمة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، الأربعاء، بالعاصمة التركية أنقرة.

وقال تشاووش أوغلو إن “الشقيقة أذربيجان لم ولن تكون وحيدة ولن نتخلى عنها”.

وأضاف: “سنتخذ خطوات جماعية من أجل السلام والاستقرار في المنطقة (القوقاز)، ونحن جاهزون إن كانت أرمينيا مستعدة لذلك، أما إن فضّلت العمليات الاستفزازية فمصيرها الخسارة الحتمية”.

إقرأ أيضا: إسطنبول.. 100 ألف زائر لمركز “أتاتورك” الثقافي الجديد في أسبوعين

استقبل “مركز أتاتورك الثقافي” الجديد في إسطنبول، 100 ألف زائر خلال أسبوعين، منذ أن افتتحه الرئيس رجب طيب أردوغان، في 29 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وأفادت الأناضول، يضم المركز قاعة أوبرا تتسع لألفين و40 شخصا، ومسرح يتسع لـ802 شخص، فضلا عن معرض وصالة متعددة الاستخدامات تبلغ مساحتها 410 متر مربع.

ومنذ افتتاحه، بلغ عدد من حضروا حفلات الأوبرا وعروض الباليه، 26 ألفا و520، في حين حضر عروض المسرح 13 ألفا و634 شخصا.

بينما يصل متوسط عدد الزوار اليومي للمكتبة حوالي 7 آلاف، وبلغ إجمالي عدد الزوار لغاية اليوم حوالي 100 ألفا.

وافتتح الرئيس أردوغان، “مركز أتاتورك الثقافي” بولاية إسطنبول، بالتزامن مع الذكرى 98 لعيد تأسيس الجمهورية في 29 أكتوبر الماضي.

إقرأ أيضا: مسجد تاريخي يجذب محبي التصوير إلى “وان” التركية

يجذب مسجد “هاموركسين” في ولاية وان شرقي تركيا فضول زوار الولاية وعدسات محبي التصوير.

ويعود تاريخ بناء المسجد ذو القبة الواحدة، الواقع بقضاء “جوربنار” إلى عام 1710 ميلادي، وتم إحراقه من قبل العصابات الأرمينية عام 1915، وأُعيد ترميمه مرة أخرى في التسعينات.

ويكتسي المسجد التاريخي، بألوان الخريف الفريدة مشكلا لوحة طبيعية جذبت عشاق التصوير والسياح من كل مكان.

وأفادت الأناضول، الأربعاء، قال عضو هيئة التدريس بجامعة “المئوية” في وان، محمد كولاز، إن المسجد يعد ذا قيمة ثراثية وثقافية عالية، كونه يحمل سمات الحضارة العثمانية.

وأوضح أن المسجد بُني باستخدام الأحجار، ما ساعده على الصمود بعد تعرضه لهجوم عصابات الأرمن في العام 1915.

وأشار إلى أن المسجد يعتبر أحد المعالم البارزة للمنطقة التي يحرص زوار الولاية على زيارتها عند قدومهم.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى