أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس أردوغان يتلقى إحاطة حول انهيار مبنى في ولاية تركية

تلقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الثلاثاء، إحاطة بشأن حادثة انهيار مبنى في ولاية ملاطية وسير عمليات البحث والانقاذ.

وأفاد دائرة الاتصال في الرئاسة التركية في بيان، أن الرئيس أردوغان اطلع على آخر المستجدات حول الحادثة، عبر اتصال هاتفي مع والي ملاطية أيدن باروش، ورئيس بلدية الولاية صلاح الدين غوركان.

وقدم المسؤولان إحاطة لأردوغان بشأن الحادثة وسير عمليات البحث والانقاذ.

وأكد أردوغان أن الدولة تقف إلى جانب مواطنيها بكافة إمكاناتها ومؤسساتها، معربا عن تمنياته بالسلامة للمتضررين والشفاء العاجل للمصابين.

وأصيب 13 شخصا على الأقل، الثلاثاء، إثر انهيار مبنى من طابقين في قضاء “يشيل يورت” بولاية ملاطية التركية وسط البلاد.

وحتى اللحظة لم تعرف أسباب الانهيار، إلا أن شهود عيان قالوا إن أحد أماكن العمل بالمبنى كان يشهد عمليات صيانة طوال النهار، وأن عمودا من أعمدة المبنى تمت إزالته أثناءها.

فيما ذكر والي ملاطية، آيدن باروش، أن توقعات تشير إلى وجود 20 شخصا داخل المبنى قبيل انهياره.

اقرأ أيضاً: أردوغان يلتقي رئيسة الجمعية البرلمانية لـ”الأمن والتعاون” بأوروبا

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، مارغريتا سيدرفيلد رئيسة الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وجرى اللقاء المغلق، في المجمع الرئاسي بأنقرة، وحضره رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب.

اقرأ أيضاً: بورصة إسطنبول تسجل رقما قياسيا في نهاية تعاملات الثلاثاء

أغلق سوق إسطنبول للأوراق المالية، تعاملاتها بارتفاع 0.44 في المئة، ليصل إلى 1.615،64 نقطة في نهاية تداولات، الثلاثاء، محققا رقما قياسيا.

وارتفع مؤشر السوق (بورصة إسطنبول) بمقدار 7.10 نقطة مقارنة بالإغلاق السابق، حيث بلغ إجمالي حجم المعاملات 34.6 مليار ليرة تركية.

وحقق قطاع الرياضة أكبر المكاسب من بين مؤشرات القطاعات في البورصة، حيث ارتفع 4.67 بالمئة، فيما تراجع مؤشر القطاع المصرفي 0.90 بالمئة، وارتفع مؤشر الشركات القابضة 0.99 في المئة.

اقرأ أيضاً.. الاتحاد الأوروبي: لا نقدم المال لتركيا إنما للاجئين فيها

قالت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جونسون، إن الاتحاد الأوروبي لا يقدم المال إلى الحكومة التركية، إنما للاجئين على الأراضي التركية.

جاء ذلك في كلمة لها الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي، اتهمت فيها الحكومة البيلاروسية باستخدام اللاجئين وتشجعيهم على التوجه إلى الحدود الأوروبية، واصفة إياها بـ”غير الشرعية والبائسة”.

وأشارت إلى أن الحكومة البيلاروسية تعرض حياة اللاجئين للخطر، واصفة الأمر بالمرفوض بشكل كامل.

ولفتت إلى وجود فرق بين تركيا وبيلاروسيا، موضحة أن الاتحاد الأوروبي لا يقدم المال إلى الحكومة التركية، إنما من أجل مساعدة اللاجئين السوريين في تركيا.

وأضافت أن تركيا تستقبل 4 ملايين لاجئ على أراضيها، وهي البلد الأكثر استضافة للاجئين حول العالم، وأن هذه الوسيلة هي الأفضل لمساعدة اللاجئين على الأراضي التركية، والتضامن معهم.

وصباح الثلاثاء، أغلقت السلطات البولندية المعبر الحدودي مع بيلاروسيا في كوجنيتسا، لوقف تسلل اللاجئين.

ويتّهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول هذه الموجة من المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من التكتل، وذلك ردا على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد “القمع الوحشي” الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.​​​​​​​

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى