أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الرئيس أردوغان: تركيا باتت صاحبة كلمة في كل قضايا المنطقة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا بقوتها العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية، باتت صاحبة كلمة ورأي في كل القضايا التي تخص المنطقة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في المؤتمر العام الـ26 لجمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك المستقلين (موصياد) الذي انعقد، السبت في مدينة اسطنبول.

وأوضح أردوغان أنه من الممكن رؤية تأثير تركيا في كافة أرجاء المنطقة من سوريا إلى ليبيا ومن المتوسط إلى القوقاز.

وأكد أن بلاده قطعت شوطا كبيرا في الصناعات الدفاعية والتكنولوجية، رغم كافة العراقيل، وأن المنتجات التركية باتت محط أنظار العالم.

وتابع قائلا: “تركيا باتت تصنع مسيّراتها المزودة بالأسلحة، وهذا النوع من السلاح رفع موقع تركيا في الترتيب العالمي”.

وعن أجندة أعماله الأسبوع القادم، صرح أردوغان أنه سيتوجه إلى ولاية نيويورك الأمريكية للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح أردوغان أنه سيفتتح خلال تواجده في نيويورك، البيت التركي المكون من 36 طابقا والمواجه لمبنى الأمم المتحدة.

ويضم البيت التركي الجديد المكاتب التابعة للبعثة التركية الدائمة في الأمم المتحدة والقنصلية العامة التركية في نيويورك، إضافة إلى قاعات مؤتمرات واحتفالات ومدرج كبير.

اقرأ أيضاً: الرئيس أردوغان يتفقد أعمال بناء مركز أتاتورك الثقافي بإسطنبول

تفقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، سير أعمال بناء مركز “أتاتورك” الثقافي ويضم دار الأوبرا في ميدان تقسيم وسط إسطنبول.

ورافق أردوغان خلال الزيارة وزراء الثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، والصناعة والتكنولوجيا مصطفى ورانك، والنقل والبنية التحتية عادل قره إسماعيل أوغلو، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة فخر الدين ألطون، ومسؤولون آخرون.

واستغرقت الجولة التفقدية نحو نصف ساعة، وعقب ذلك توجه أردوغان إلى ثكنة “رامي” التاريخية التي تتواصل أعمال ترميمها لتحويلها إلى أضخم مكتبة في إسطنبول.

يشار أن حجر أساس المركز وُضع في 10 فبراير / شباط 2019، فيما اكتمل أكثر من 86 بالمئة من أعمال تشييده.

اقرأ أيضاً: تركيا ترحب بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

رحبت الخارجية التركية، السبت، بإعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي.

وفي بيان صادر عن الخارجية، أعربت الخارجية عن ترحيبها الكبير بالاتفاق على تشكيل الحكومة برئاسة ميقاتي عقب 13 شهرا من الجهود المتواصلة لتشكيل حكومة جديدة.

وعبرت عن تمنياتها للحكومة بإمكانية مباشرة مهامها من خلال نيلها الثقة بأقرب وقت ممكن، كي يتمكن لبنان من مواجهة التحديات الماثلة أمامه بشكل فعال.

وأكدت أن تركيا ستواصل بذل ما بوسعها من أجل رخاء واستقرار وأمن لبنان وشعبه.

وأمس الجمعة، وقع الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي، مرسوما بتشكيل الحكومة الجديدة، بحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وحدد مجلس الوزراء اللبناني، في بيان، يوم الإثنين المقبل، موعدًا لانعقاد أول جلسة وزارية للحكومة الجديدة برئاسة ميقاتي.

وستخلف حكومة ميقاتي حكومة تصريف الأعمال التي استقالت عقب 6 أيام على انفجار كارثي وقع بمرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب 2020.

ومنذ أكثر من عام، تحول الخلافات السياسية دون تشكيل حكومة تضع حدا للانهيار الاقتصادي، ولتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة برئاسة حسان دياب.

ومنذ نحو عامين يرزح لبنان تحت وطأة أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، أدت إلى انهيار مالي، وتراجع في النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، ما انعكس شحا في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.

اقرأ أيضاً: تركيا وأذربيجان تختتمان مناورات عسكرية مشتركة في “قره باغ”

اختتمت وحدات المهام الخاصة في الجيشين التركي والأذربيجاني، السبت، مناورات عسكرية في مدينة “لاتشين” الواقعة في إقليم “قره باغ” المحرر.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في بيان، إن وحدات المهام الخاصة من كلا البلدين أتمت اليوم مناوراتها العسكرية المشتركة، التي كانت قد انطلقت في 6 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وأضافت أن الوحدات نفذت في إطار المناورات تدريبات متنوعة مثل أساليب الاستكشاف ونصب الكمائن في المناطق الوعرة، والتسلل، وتحديد المجموعات التخريبية والقضاء عليها.

وأكدت على أن الفرق التركية والأذربيجانية أنجزت المهام الموكلة إليها باحترافية عالية.

وفي 27 سبتمبر 2020، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم “قره باغ”، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى