أخبارأخبار العالماقتصادحوادث و منوعات

الرئيس أردوغان: اعتماد تركيا على نفسها بالصناعات الدفاعية يصل 80 بالمئة

أوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن نسبة اعتماد تركيا على نفسها فيما يخص الصناعات الدفاعية ارتفع إلى 80 بالمئة.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك خلال لقائه شبانا في العرض الأولي لفيلم وثائقي عرض في متحف “طروادة” خلال زيارته السبت لولاية جناق قلعة غربي البلاد.

وقال: “بعدما كان اعتماد تركيا على نفسها 20 بالمئة في الصناعات الدفاعية، ارتفع الآن إلى 80 بالمئة، وهذا يعني أننا بتنا بموقع نكتفي فيه ذاتيًا”.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية طلبت من تركيا إعادة منظومة الدفاع الصاروخي “إس-400” التي اشترتها من روسيا، وأردف: “نحن قلنا لهم، لماذا علينا إعادتها؟ فأنتم لم تعطونا (منظومة دفاع صاروخي) لذلك نحن تدبرنا أمورنا بأنفسنا، وتلقينا من الروس هذا العرض واشتريناها منهم”.

وشدد أردوغان أن الولايات المتحدة ارتكبت نفس الخطأ بخصوص مقاتلات “إف-35″، وأضاف: “نحن دفعنا مليارا و400 مليون دولار من أجل المقاتلات ولم نحصل عليها، والآن نتلقى عروضا جديدة وسنرى ما سيحصل، ولكن إن شاء الله نحن سننتجها في النهاية”.

كما ذكر أن تركيا وصلت إلى مرحلة جيدة بخصوص الطاقة، مشيرًا إلى وجود إشارات إيجابية خلال عمليات المسح الزلزالي في البحرين الأسود والمتوسط.

وأردف:” لحظة إنتاجنا لغازنا الطبيعي، سيستفيد مواطنونا من هذه الوفرة”.

إقرأ أيضا: تركيا.. ارتفاع مبيعات العقارات 14.9 بالمئة خلال أكتوبر

حققت مبيعات العقارات في تركيا، نمواً بنسبة 14.9 بالمئة خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وذلك مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي 2020.

وأظهرت بيانات هيئة الإحصاء التركية، أن الشهر الماضي شهد بيع 137 ألف و401 عقار في عموم البلاد.

وأفادت الأناضول، وفقاً لتلك الإحصائية، فقد ارتفعت مبيعات العقارات في أكتوبر الماضي، بنسبة 6.6 بالمئة مقارنة بشهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

وخلال الشهر الماضي، تصدرت إسطنبول، قائمة الولايات التركية التي شهدت أكثر مبيعات للعقارات، بواقع 26 ألف و41 عقار، تلتها أنقرة بـ 13 ألف و466 عقار، ثم إزمير بـ 8 آلاف و218 عقار.

كما بلغ إجمالي العقارات المباعة في تركيا، مليون و86 ألف و539 عقار، خلال الفترة بين يناير/ كانون الثاني وسبتمبر 2021.

وفي سياق متصل، ارتفعت مشتريات الأجانب من العقار في تركيا، بنسبة 12.1 بالمئة، خلال أكتوبر الماضي، وذلك مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.

وبلغ إجمالي مبيعات العقارات للأجانب، خلال الشهر الفائت، 5 آلاف و893 عقارا.

إقرأ أيضا: إسطنبول.. انطلاق معرض “ساها إكسبو” للصناعات الدفاعية افتراضيا

توقع خلوق غورغون، رئيس مجلس إدارة شركة “أسيلسان” التركية للصناعات الدفاعية، أن يصل عدد زوار معرض “ساها إكسبو” للدفاع والطيران، نحو 25 ألف زائر، حيث ستنطلق نسخته الافتراضية الإثنين (اليوم).

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في تصريحات أدلى بها البروفيسور غورغون، وهو أيضا عضو مجلس إدارة جمعية “ساها إسطنبول”، أكبر تجمع للصناعات الدفاعية في تركيا.

والأربعاء، انطلق في إسطنبول معرض “ساها إكسبو” (SAHA EXPO)، واستمر حتى 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وكشف المتحدث، أن النسخة الافتراضية للمعرض ستنطلق في 15 نوفمبر الجاري، من أجل من لم يتمكنوا من زيارة المعرض حضوريا.

“النسخة ستتيح رؤية المنتجات والتجول في المعرض الافتراضي، الذي تم تصميمه بشكل يتناسب مع تقنية الميتافيرس (تقنية تفاعلية ثلاثية الأبعاد)”.

ويشارك في المعرض الافتراضي حوالي 600 مشارك وعارض، من شركات تمثل 30 بلدا، بحسب غورغون، داعيا جميع المهتمين بقطاع الصناعات الدفاعية إلى زيارة المعرض.

وذكر غورغون، أن أبرز ما يميز المعرض مشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة “وشركات المقاولات التي لها جهود كبيرة في قطاع الصناعات الدفاعية”.

ولفت إلى أنهم يولون أهمية كبيرة لتوسيع نطاق تعاون شركة “أسيلسان” مع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأردف: “ليس فقط في الإنتاج والحصول على القطع الفرعية لبعض الأنظمة، وإنما فيما يخص التصميم أيضا”.

وأفاد بأن الشركة تعاملت العام الماضي، مع 3 آلاف و200 شركة، منها ألفين و917 شركة صغيرة ومتوسطة.

وأضاف أنه من أبرز خصائص المعرض، وجود منصات عدة تتيح لرواد الأعمال ومن لديهم أفكار معينة مشاركة أفكارهم والحديث عنها.

وتابع: “أيضا ما يميز المعرض، عقد اللقاءات بين الشركات بأسلوب (B2B/من شركة إلى شركة) لضمان أفضل تواصل بين الشركات، ما يعني أن المعرض سيثمر بالتأكيد توقيع اتفاقات وعقود جديدة”.

وأوضح المتحدث، أن النسخة الافتراضية للمعرض، ستمكن من لم يستطع زيارته فعليا، من رؤية المنتجات والتجول فيه افتراضيا.

وذكر أن النسخة الافتراضية، تم إعدادها من قبل شركة “BİTES” التركية لتقنيات المعلومات والبرمجة، إحدى الشركات التابعة لشركة “أسيلسان”.

ويوفر المعرض الافتراضي الفرصة لمشاركة عدد كبير من المهتمين دون أن يكون هناك حد أقصى للزوار كما في المعارض الحضورية، ودون الحاجة للسفر أو التنقل مسافات طويلة.

كما يمكّن المعرض الافتراضي الزوار من تجربة المنتجات بطريقة تفاعلية، إضافة إلى عرض تلك المنتجات بنماذج ثلاثية الأبعاد وبطريقة أكثر واقعية.

وقال غورغون، إن “أسيلسان” قد تم تأسيسها لتلبية احتياجات البلاد، بالقدرات والإمكانات المحلية والوطنية، حيث تمارس الشركة عملها وفق هذا المبدأ.

وأشار إلى نجاح الشركة خلال السنوات الثلاثة الماضية في توطين 411 مشروعا في الصناعات الدفاعية.

والعام الماضي، أصبحت “أسيلسان” أول شركة تركية، تدخل ضمن قائمة الـ50 الأكبر على مستوى العالم، في مجال الصناعات الدفاعية.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى