أخبارأخبار العالماقتصادحوادث و منوعات

الخطوط الجوية التركية الثانية أوروبيا بـ1322 رحلة يومية

احتلت شركة الخطوط الجوية التركية، المركز الثاني أوروبيًا، من حيث عدد الرحلات اليومية، وذلك بواقع 1322 رحلة.

جاء ذلك بحسب تقرير صادر الإثنين، عن المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية “يوروكنترول” الخاص بحركة الرحلات الجوية ما بين 23 – 29 أغسطس/آب الجاري.

وأوضح التقرير، أن حركة الطيران الأوروبية شهدت زيادة تدريجية خلال الفترة المذكورة، إذ بلغ إجمالي الرحلات الجوية 175 ألفا و384.

وأضافت أن شركة الخطوط الجوية الأيرلندية “رايان إير” تصدرت شركات النقل الجوي الأوروبية، من حيث عدد الرحلات اليومية بـ 2318 رحلة.

وجاءت الخطوط الجوية التركية في المركز الثاني، بتسجيلها 1322 رحلة يومية، وتلتها شركة الطيران البريطانية الخاصة “إيزي جيت” بـ 1186 رحلات يومية.

وأشار التقرير إلى أن خطوط “بيغاسوس” التركية، احتلت المركز التاسع في قائمة شركات الطيران الأكثر طيرانًا في أوروبا بـ 510 رحلات يومية.

اقرأ أيضاً: ارتفاع صادرات تركيا 10.2 بالمئة في يوليو

ارتفعت صادرات تركيا بنسبة 10.2 بالمئة خلال يوليو/ تموز الماضي، مقارنة بالشهر نفسه من العام المنصرم.

وأوضحت هيئة الإحصاء التركية في بيان، الثلاثاء، أن قيمة الصادرات خلال يوليو الفائت بلغت 16 مليارا و415 مليون دولار.

وأضاف البيان أن واردات تركيا في الشهر نفسه، شهدت أيضا ارتفاعا بنسبة 16.8 بالمئة، مقارنة بيوليو 2020.

وذكر أن قيمة واردات تركيا خلال يوليو الفائت، بلغ 20 مليارا و693 مليون دولار.

وبلغ عجز التجارة الخارجية في الشهر المذكور، 4 مليارات و278 مليون دولار.

كما أشار البيان إلى ارتفاع صادرات تركيا خلال الفترة الممتدة من يناير/ كانون الثاني إلى يوليو/ تموز 2021، بنسبة 34.9 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت قيمة الصادرات في هذه الفترة، 121 مليارا و325 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: تشاووش أوغلو يلتقي رجال الأعمال الأتراك في صربيا

التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، رجال الأعمال الأتراك في صربيا.

وقال تشاووش أوغلو، في تغريدة: “التقينا اليوم مع رجال الأعمال الأتراك العاملين في صربيا”.

وأضاف: “إنه لمن دواعي السرور أن نرى حجم التجارة بين تركيا وصربيا ينمو بسرعة”.

يذكر أن تشاووش أوغلو يجري زيارة رسمية إلى صربيا، لعقد محادثات مع مسؤوليها ومناقشة الاستعدادات الجارية لاجتماع مجلس التعاون الاستراتيجي بين البلدين.

اقرأ أيضاً.. تركيا: نرغب بخوض حوار بناء حول نقاط الخلاف مع واشنطن

صرّح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، بأن أنقرة ترغب في خوض حوار بناء وجاد حول نقاط الخلاف القائمة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح تشاووش أوغلو في مقابلة مع صحيفة “بوليتيكا” الصربية، نُشرت في عددها الصادر الثلاثاء، أن علاقات بلاده مع واشنطن تمر بمرحلة حساسة للغاية.

وأضاف أن العلاقات الثنائية بين أنقرة وواشنطن استمرت في التطور على مدى التاريخ، رغم حدوث عوائق بين فترة وأخرى.

وتابع: “من الواضح أن مصالحنا مع واشنطن تتداخل في قضايا إقليمية وعالمية مهمة، وشراكتنا المتعددة الأبعاد قادرة على تقديم مساهمات مهمة في إحلال السلام والاستقرار في منطقة جغرافية واسعة، وخاصة المنطقة الأوروبية والأطلسية”.

وأردف: “نهدف إلى معالجة جميع القضايا التي لا نتفق بشأنها بشكل بناء وواقعي، لا سيما النهج تجاه المنظمات الإرهابية مثل بي كا كا/ي ب ك/ب ي د وغولن، والعقوبات أحادية الجانب المتعلقة بشراء تركيا منظومة S-400 الروسية”.

ولفت إلى أن زعيمي البلدين رجب طيب أردوغان وجو بايدن عقدا اجتماعا مثمرا على هامش قمة زعماء دول حلف شمال الأطلسي يوم 14 يونيو/حزيران الماضي.

وعن علاقات بلاده مع روسيا، قال تشاووش أوغلو: “العلاقات مع روسيا لها محتوى مكثف على المستويين الثنائي والإقليمي، ونولي أهمية لاستمرار التعاون الثنائي بين أنقرة وموسكو على أساس الاحترام المتبادل”.

وأشار أن تركيا تجري حوارًا مع روسيا حول العديد من القضايا التي تعتبر مهمة أيضا للأمن الأوروبي الأطلسي، مؤكدا وجود محاولات لإيجاد أرضية مشتركة وحلول للمشاكل من خلال الحوار.

وأضاف أن علاقات تركيا الإيجابية مع روسيا، تقدم مساهمات كبيرة في تحقيق الأمن الدولي والإقليمي.

نراعي المواثيق الدولية بخصوص حقوق الإنسان

وردا على سؤال حول دعوات الاتحاد الأوروبي لتركيا من أجل مراعاة حقوق الإنسان، قال تشاووش أوغلو: “تركيا ملتزمة التزاماً كاملاً بالمواثيق والمعاهدات الدولية المعنية بحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون”.

واستطرد: “نلتزم بهذه المبادئ في جميع الخطوات التي نتخذها، بما في ذلك جهودنا الإصلاحية، ونقول دائمًا إننا منفتحون على كافة أنواع النقد، شرط أن يكون بناءً وناجمًا عن حسن نية”.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى