أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

الجيش التركي.. مركبات برية غير مأهولة تدخل الخدمة

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، إدخال مركبات غير مأهولة للخدمة في الوحدات التابعة لقيادة القوات البرية.

وأفادت الوزارة، في تغريدة على موقع تويتر، أن المركبات توفر الدخول الآمن والمراقبة والتدخل، في المناطق التي لا يمكن دخولها أو مراقبتها أو التدخل فيها أثناء المعارك.

وأوضحت أن المركبات الجديدة تهدف إلى تقليل الخسائر في الأرواح وإجراء عمليات المراقبة والاستطلاع في المناطق الخطرة، وتنفيذ المهام المحفوفة بالمخاطر تحت نيران العدو بشكل أسهل.

وأشارت إلى أن تلك المركبات تتمتع بقدرة عالية على التحرك، ويتم التحكم بها عن بعد، وتستطيع صعود السلالم واجتياز العقبات المرتفعة.

اقرأ أيضاً: بوتين يشكر أردوغان على زيارته لروسيا

قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شكره لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، لزيارته بلاده، مؤكدا أن اللقاء الثنائي في مدينة سوتشي كان مفيدا وشاملا للغاية.

جاء ذلك خلال وداع بوتين لنظيره التركي أمام مقر الرئاسة في سوتشي، الأربعاء.

وقال بوتين أثناء مصافحته أردوغان: “أشكرك على زيارتك. اللقاء كان مفيدا وشاملا للغاية. سنواصل الاتصالات”.

وفي سياق متصل، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاءه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بـ”المثمر”.

وذكر أردوغان في تدوينة نشرها عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، إنه غادر مدينة سوتشي الروسية بعد لقاء مثمر مع بوتين.

وأرفق الرئيس التركي التدوينة بصورة جمعته مع نظيره الروسي.

وشارك عدد من المسؤولين الروس والأتراك في وداع أردوغان بمطار سوتشي الدولي.

وكان برفقة أردوغان في الطائرة رئيس الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن.

ووصل الرئيس أردوغان، اليوم إلى مدينة سوتشي، وعقد ونظيره الروسي اجتماعًا استغرق ساعتين و45 دقيقة.

اقرأ أيضاً.. تركيا والعراق يبحثان إعادة تأهيل خط أنابيب لنقل النفط

بحث وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، والسفير التركي لدى بغداد علي رضا كوناي، الأربعاء، إعادة تأهيل خط أنابيب النفط الذي يمتد من كركوك شمالي العراق إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

جاء ذلك، خلال لقاء بينهما في مقر الوزارة ببغداد، وفق بيان صادر عن وزارة النفط العراقية.

وقال البيان إن الجانبين بحثا “تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الجارين ورغبة الشركات التركية في تنفيذ المشاريع والاستثمار في قطاع النفط والطاقة، والتعاون المشترك في إعادة تأهيل الخط الاستراتيجي الناقل للنفط بين البلدين”.

وتوقف الخط عن نقل الخام العراقي بعد اجتياح تنظيم “داعش” شمالي العراق عام 2014، وتسببت الحرب التي امتدت لغاية 2017 بتضرر أجزاء واسعة من الخط في الجانب العراقي.

وقبل توقفه، كان الخط يضخ النفط من حقوق كركوك شمالي العراق وصولاً إلى ميناء جيهان التركي، ومنه كان يفرغ النفط في ناقلات بحرية لبيعها في الأسواق العالمية.

وقال البيان إن عبد الجبار وكوناي بحثا أيضا “العمل على تعزيز فرص استثمار الشركات التركية في العراق، ومناقشة مشروع الربط الخاص بخدمات نقل البضائع من الجنوب إلى الشمال عبر ميناء الفاو (قيد التنفيذ)”.

وزاد: “تم بحث تكامل مشروع الفاو مع طاقات التصريف للموانئ الخليجية، وأهمية خلق مسار آمن لخدمات النقل البري والسكك الحديد، فضلاً عن إمكانية دور العراق في نقل الغاز من الخليج الى تركيا وأوروبا”.

من جانبه، عبر السفير التركي عن رغبة حكومة بلاده في تطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات، وخصوصا قطاع النفط والطاقة، ورغبة الشركات التركية في العمل بالعراق وتعزيز وتطوير الفرص الاستثمارية.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين العراق وتركيا 17 مليار دولار، ويطمح البلدان لرفعه إلى 20 ملياراً خلال الفترة المقبلة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى