أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

إنقاذ 6 مهاجرين قبالة سواحل موغلا التركية

أنقذت فرق خفر السواحل التركية، الخميس، 6 مهاجرين غير نظاميين بولاية موغلا جنوب غربي البلاد، أرغمتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية التركية.

وأفادت الأناضول، أن طواقم خفر السواحل تلقت بلاغا بوجود مهاجرين غير نظاميين في قارب مطاطي قبالة سواحل قضاء داتشا المطل على بحر إيجة.

وتحركت الفرق إلى الموقع وأنقذت 6 مهاجرين، دفعهم الجانب اليوناني نحو المياه التركية، وعقب ذلك تم تسليمهم إلى دائرة الهجرة في ولاية موغلا.

إقرأ أيضا: خفر السواحل التركي يضبط 194 مهاجرا شمال غربي البلاد

ضبطت قوات خفر السواحل التركية، الخميس، 194 مهاجرا غير نظامي كانوا يعتزمون العبور إلى اليونان بطريقة غير قانونية.

وأفادت الأناضول، أن خفر السواحل فتش قارب صيد قبالة سواحل بلدة “شاركوي” في ولاية تكيرداغ (شمال غرب) على بحر مرمرة.

وأفادت مصادر أمنية أن خفر السواحل ضبط على متن القارب 194 مهاجرا غير نظامي، بينهم 90 بنغاليا و44 أفغانيا و26 باكستانيا و25 صوماليا و4 مصريين و3 يمنيين وعراقي ولبناني.

وتم نقل المهاجرين إلى ميناء “شاركوي”، وتسليمهم إلى مديرية الهجرة في تكيرداغ لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم.

إقرأ أيضا: تشاووش أوغلو يبحث ملف الهجرة مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مارغريتيس شيناس، ملف الهجرة غير النظامية.

وأفادت الأناضول، في تغريدة له عبر “تويتر” الخميس، قال تشاووش أوغلو إنه التقى شيناس، في العاصمة أنقرة.

وأضاف: “ناقشنا مع شيناس مشاكل الهجرة غير النظامية في منطقتنا، وخاصة في بيلاروسيا”.

ووفقا للمعلومات الواردة من وفد الاتحاد الأوروبي لدى تركيا، من المتوقع أن يلتقي شيناس نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، وأن يعقد اجتماعا مع وزير الداخلية سليمان صويلو، غدا الجمعة.

إقرأ أيضا: مسؤول إسباني يشيد بالقمة السابعة بين أنقرة ومدريد ويعتبرها “نجاحًا”

أشاد الأمين العام لغرفة الصناعة والتجارة الإسبانية التركية، دييغو راموس، الخميس، بالقمة السابعة للحكومتين التركية والإسبانية، واعتبرها “نجاحا واضحا”.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في تصريح، تطرق خلاله إلى القمة المذكورة التي انعقدت أمس، بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، في العاصمة أنقرة.

وقال راموس: “بصفتنا غرفة الصناعة والتجارة، نرى هذا الاجتماع الرفيع المستوى على أنه نجاح واضح”.

وأضاف أن القمة تعتبر “خطوة واسعة الأفق تمهد الطريق لانعقاد اجتماع بمشاركة أوسع بكثير العام المقبل”، مشيرًا أنه أكثر من كونه مجرد اجتماع.

ووصف المسؤول الإسباني القمة بأنها “متكاملة من حيث استمراريتها”.

واعتبر المقاربة التي ينتهجها سانشيز حيال عضوية تركيا الكاملة في الاتحاد الأوروبي بمثابة رسالة مهمة، لا سيما ضد بعض الآراء المختلفة داخل التكتل.

وتابع: “سينعكس دعم إسبانيا الصريح لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي بشكل جيد على العلاقات الاقتصادية بين تركيا وإسبانيا وتركيا والاتحاد”.

وأكد راموس على أهمية الاتفاقيات الستة التي وقعهتا أمس الأربعاء حكومتا البلدين في مجالات مختلفة، بحضور الرئيس أردوغان ورئيس الوزراء سانشيز.

وقال: “لم يتوقع أحد توقيع البلدين اتفاقية جديدة نظرًا لوجود علاقات جيدة جدًا بالفعل واتفاقيات مهمة مبرمة بينهما (سابقا)، لكن تم أيضًا إنشاء مجالات جديدة للتعاون مثل المياه ومكافحة الكوارث الطبيعية”.

وبين أن تحديد العلاقات بين إسبانيا وتركيا على أنها “شراكة شاملة” هو أيضًا رسالة واضحة إلى الاتحاد الأوروبي، أضاف: “الأجندة الإيجابية بين تركيا وإسبانيا ستنعكس أيضًا على العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي”.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى