أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

إنقاذ 120 طالب لجوء قبالة السواحل الغربية لتركيا

أنقذت قوات خفر السواحل التركي، الثلاثاء، 120 طالب لجوء بعدما أجبرتهم السلطات اليونانية على العودة إلى المياه الإقليمية التركية، قبالة سواحل ولاية آيدين (غرب).

وذكر مصادر أمنية للأناضول أن خفر السواحل التركي، توجه إلى سواحل قضاء “قوش أضاسي” بالولاية، بعدما تلقى بلاغا بوجود طالبي لجوء أجانب على متن قاربين مطاطيين.

وأوضحت المصادر أن الفرق أنقذت 120 طالب لجوء (لم تذكر جنسياتهم)، تبين أن قوات يونانية أجبرتهم على العودة إلى المياه الإقليمية التركية.

ونقلت الفرق طالبي اللجوء إلى البر قبل تسليمهم إلى مديرية إدارة الهجرة بالولاية.

اقرأ أيضاً: تركيا.. إنقاذ 39 طالب لجوء قبالة سواحل موغلا

أنقذت السلطات التركية، الثلاثاء، 39 طالب لجوء، قبالة سواحل ولاية موغلا، جنوب غربي البلاد، بعدما أجبرهم خفر السواحل اليوناني على العودة إلى المياه الإقليمية التركية.

وبحسب مصادر أمنية، تلقت فرق خفر السواحل التركية بلاغا بوجود مجموعة طالبي اللجوء عبر زوارق مطاطية، قبالة سواحل منطقة مرمريس بولاية موغلا.

وأضافت أن الفرق التركية تمكنت من إنقاذ 39 طالب لجوء، بعدما دفعتهم اليونان نحو المياه الإقليمية التركية.

وأحالت الفرق التركية طالبي اللجوء إلى إدارة الهجرة بالولاية، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة.

اقرأ أيضاً: تركيا.. ضبط 14 طالب لجوء قبالة سواحل أيدن

ضبطت السلطات التركية، الثلاثاء، 14 طالب لجوء، قبالة سواحل ولاية أيدن، جنوب غربي البلاد.

وبحسب الأناضول، قبضت فرق خفر السواحل بمنطقة ديديم على 9 طالبي لجوء قبالة سواحل منطقة خليج “أكبوك”.

كما ألقت قوات الشرطة القبض على 5 طالبي لجوء آخرين في الولاية.

ووفقا للمراسل، يحمل طالبو اللجوء جنسيات مختلفة مثل فلسطين، وسوريا، ومصر، وأفغانستان، وأنه ستتم إحالتهم إلى إدارة الهجرة عقب انتهاء الإجراءات اللازمة بحقهم.

اقرأ أيضاً: تركيا.. ضبط 9 مهاجرين غير نظاميين بولاية تكيرداغ

ضبطت السلطات التركية، الثلاثاء، 9 مهاجرين غير نظاميين في ولاية تكيرداغ شمال غربي البلاد، دخلوا البلاد بطرق غير قانونية.

وبحسب مصادر أمنية إن فرق مكافحة تهريب المهاجرين والإتجار بالبشر في تكيرداغ، أوقفت سيارتي أجرة بعد الاشتباه بوضعهما.

وأوضحت أن الفرق ضبطت داخل السيارتين 9 مهاجرين يحملون جنسية بنغلاديش دخلوا البلاد بطرق غير قانونية.

وجرى إرسال المهاجرين إلى مديرية إدارة الهجرة في تكيرداغ لاتخاذ الإجراءات القانونية، فيما تم توقيف السائقين “ي.ي” و”ت.ك”.​​​​​​​

اقرأ أيضاً: تركيا.. قرار رئاسي بإعلان بحيرة بركانية “محمية حساسة”

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، قراراً بإعلان بحيرة نمرود في منطقة تاتوان التابعة لولاية بتليس، “محمية حساسة خاضعة للحماية الصارمة.”

وحظي القرار الرئاسي، بترحيب واسع من قبل السكان وخبراء الآثار في المنطقة (شرق).

البحيرة الواقعة على ارتفاع ألفين و250 مترا فوق مستوى سطح البحر، تمتد على مساحة 13 كم متر مربع.

كما تحظى البحيرة بمكانة عالمية بارزة، فهي ثاني أكبر بحيرة بركانية في العالم، والأكبر في تركيا.

وتضم البحيرة أحواض ذات مياه ساخنة وأخرى باردة، ومغارة جليدية، ومدخنة بخارية، وأنواع شتى من الطيور.

وسبق أن حازت على “جائزة المثالية”، ضمن مشروع الوجهات الأوروبية المتميزة “إدين/ EDEN.

وتعد البحيرة البركانية أو “الكالديرا”، وهو الاسم العلمي لها، من أهم الوجهات السياحية لهواة الرحلات اليومية وعشاق الطبيعية، إذ تتيح لهم فرصة التقاط صور جميلة، وسط مناظر طبيعية خلابة تأسر عقولهم.

و”الكالديرا”، أو البحيرات البركانية، هي إحدى ظواهر الأشكال الأرضية (جيومورفولوجية) المصاحبة للبراكين.

وأكد محمد أمين جيلاني، رئيس بلدية قضاء تاتوان، على أهمية الترويج للبحيرة والمنطقة المحيطة بها.

وأضاف أنهم يتوقعون استقبال المنطقة لأعداد كبيرة من الزوار.

بدوره، أعرب أردال تشيتين، أحد زوار بحيرة نمرود، عن ترحيبه بقرار الرئيس التركي بإعلان المنطقة “محمية حساسة خاضعة للحماية الصارمة.”

ووصف البحيرة والمنطقة المحيطة بها، بأنها إحدى عجائب الطبيعة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى