أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

إنقاذ 109 مهاجر أعادتهم اليونان إلى تركيا

أنقذت فرق خفر السواحل التركية، الجمعة، 109 مهاجرين غير نظاميين أرغمتهم اليونان على العودة إلى المياه الاقليمية لتركيا.

وجرت عمليات الانقاذ في ولايات موغلا وأيدن وإزمير غربي البلاد,

ففي ولاية موغلا أنقذت الفرق 39 مهاجرا قبالة سواحل قضاء بودروم، و8 مهاجرين آخرين قبالة قضاء داتشا.

أما في ولاية أيدن فانقذت الفرق 3 مهاجرين في قضاء قوش أداسي، وذلك بعدما وصلوا سباحة إلى شبه جزيرة ديلاك، عقب دفعهم من قبل الجانب اليوناني نحو المياه الاقليمية التركية.

وأرسل خفر السواحل زورقا لنقل المهاجرين الثلاثة من شبه الجزيرة، عقب تلقيه بلاغا بوجودهم في المنطقة.

أما في ولاية ازمير فأنقذت الفرق 34 مهاجرا كانوا على متن قارب مطاطي قبالة سواحل قضاء ديكيلي، فضلا عن 25 آخرين كانوا على متن طوافتي نجاة قبالة سواحل سفري حصار.

و عقب إنقاذهم أحيل المهاجرون إلى مديريات الهجرة في الولايات المذكورة.

اقرأ أيضاً.. تركيا: منعنا دخول مليون و250 ألف مهاجر في 3 أعوام

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن بلاده منعت دخول مليون و250 ألف مهاجر غير قانوني، منذ نحو 3 أعوام.

جاء ذلك في كلمته بولاية وان، شرقي تركيا، أشار فيها إلى عدم وجود موجة لجوء كثيفة من أفغانستان باتجاه الحدود التركية.

وأضاف أن بلاده تتابع الموضوع عن كثب، وأنها تواصل كفاحها الفائق لمواجهة الهجرة غير القانونية.

وأوضح أن الدول المحيطة بتركيا تحتوي حوالي 8 ملايين إنسان مهجرين من أرضهم وديارهم، بينهم حوالي 3.8 ملايين في إدلب، و600 ألفا في عفرين، و1.2 مليونا في منطقة “درع الفرات” شمالي سوريا.

وأشار إلى أن تركيا تمتلك الإمكانيات اللازمة لضبط عملية الهجرة غير القانونية عند حدودها منذ سنوات طويلة.

ولفت إلى استمرار بناء الجدار الحدودي في عدة ولاية مجاورة لإيران، مشيرا إلى انتهاء بناء 175 كلم، من أصل 241 في ولاية وان.

اقرأ أيضاً: ضبط 57 مهاجرا غير نظامي شرقي تركيا

ضبطت السلطات التركية، 57 مهاجرا غير نظامي في ولاية وان، شرقي البلاد.

وبحسب وكالة الأناضول، اشتبهت قوات الدرك في منطقة أرجيش، بشاحنة وطلبت من السائق التوقف، إلا أنه رفض ذلك ولاذ بالفرار.

وأضافت أنه تم إيقاف الشاحنة بعد فترة قصيرة، حيث عُثر في صندوقها الخلفي على 30 مهاجرا غير قانوني من أصل أفغاني.

كما ضبطت قوات الأمن، 27 مهاجرا من أصول أفغانية وباكستانية، في منطقة مرادية.

وأحالت الفرق التركية المهاجرين إلى إدارة الهجرة في وان، بعد إتمام الفحوصات الطبية لهم.

وأوقفت السلطات 3 مشتبهين بتهمة تهريب البشر.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع التركي يتفقد القوات على الحدود مع سوريا

أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار برفقة قادة الجيش، السبت، جولة تفقدية على الوحدات العسكرية في ولاية هطاي على الشريط الحدودي مع سوريا.

ورافق الوزير في جولته، رئيس الأركان يشار غولر، وقائد القوات البرية موسى أف ساوار

وذكرت وكالة الأناضول أن أكار والوفد المرافق له وصلوا إلى قيادة قطاع منطقة عمليات “درع الربيع” التابع لقيادة الفيلق السادس عند نقطة الصفر على الحدود السورية.

وعقد أكار اجتماعا مع قادة الوحدات على خط الحدود وما بعده، تم خلاله مناقشة آخر التطورات الميدانية والأنشطة التي سيتم تنفيذها.

و”درع الربيع” عملية عسكرية أطلقتها تركيا ضد قوات النظام السوري عقب اعتداء غادر على قواتها الموجودة في إدلب بتاريخ 27 فبراير/ شباط 2020.

اقرأ أيضاً: تركيا تواصل تنظيف سواحل هطاي من آثار النفط السوري

تواصل تركيا جهودها لتنظيف آثار التسرب النفطي القادم من سوريا، قبالة سواحل قضاء “صامان داغ”، بولاية هطاي جنوبي البلاد.

وبحسب مراسل الأناضول، يعمل فريق تابع لإدارة حماية البيئة في بلدية هطاي، السبت، لتنظيف الشاطئ الرملي على طول الشريط الساحلي لقضاء “صامان داغ” الذي ظهرت فيه آثار التلوث.

وأسفرت جهود التنظيف عن تضاؤل كبير في حجم التلوث الناجم عن التسرب النفطي على الساحل.

كما تواصل آلات أخرى أعمال المسح، بحثاً عن آثار التسرب النفطي.

والأسبوع الماضي دفع تسرب نفطي قادم من سوريا كلا من تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية لاتخاذ تدابير درءا لوصول التلوث إلى سواحلهما.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، فإن محطة للطاقة الكهربائية في بانياس المطلة على البحر المتوسط، شهدت تسربا للنفط مؤخرا.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى