أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

أوروبا: نرغب بتعزيز التعاون مع تركيا حول الهجرة

قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى تركيا، نيكولاس ماير– لاندروت، إن الاتحاد يرغب في تعزيز التعاون مع أنقرة، فيما يخص الهجرة وأمن الحدود.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها، الاثنين، على هامش تفقده أعمال إنشاء الجدار الحدودي على الحدود التركية الإيرانية.

وأوضح أن تركيا والاتحاد الأوروبي، لديهما تاريخ طويل في التعاون بموضوع الهجرة وإدارة الحدود.

وشدد على مشاركتهم تركيا الرأي في مكافحة الهجرة غير النظامية.

وأعرب عن رغبة الاتحاد الأوروبي في تعزيز التعاون مع أنقرة في ما يخص الهجرة وأمن الحدود، ومكافحة تهريب البشر والأسلحة والمخدرات.

اقرأ أيضاً: تركيا.. ضبط 251 مهاجرا غربي البلاد

ضبطت السلطات التركية الإثنين 251 مهاجرًا غير نظامي على متن مركب شراعي وقارب صيد قبالة ولاية جناق قلعة شمال غربي البلاد.

وذكرت الأناضول أن فرقًا تابعة لقيادة خفر السواحل التركي نفذت عملية قبالة قضاء “بوزجا أدا” إثر تلقيها بلاغًا بوجود مهاجرين.

وأشارت الوكالة إلى أن الفرق تمكنت من ضبط 251 مهاجرًا ينتمون لجنسيات مختلفة، وأوقفت شخصين بتهمة تنظيم الهجرة غير النظامية.

ونقلت الفرق التركية المهاجرين إلى البر ثم أحالتهم إلى مركز ترحيل الأجانب في قضاء أيواجق التابع للولاية لاتخاذ الإجراءات.

اقرأ أيضاً: غوتيريش يشيد بجهود السفير التركي بوزكير خلال رئاسة الجمعية العامة

أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن امتنانه للجهود التي بذلها السفير التركي فولكان بوزكير خلال فترة رئاسته الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تنتهي الثلاثاء.

أفادت بذلك إيمي كونتريل، المتحدثة باسم رئيس الجمعية العامة، خلال مؤتمر صحفي عقدته، الإثنين، بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت المتحدثة: “عقد الرئيس فولكان بوزكير الجمعة الماضي اجتماعه الأخير مع الأمين العام أنطونيو غوتيريش”.

وأضافت: “الأمين العام أعرب عن امتنانه للدعم الذي قدمه بوزكير للجمعية العامة خلال فترة ولايته، وعلى جهوده في تشكيل دور الأمم المتحدة؛ بحيث تكون ملائمة للغرض الذي أُنشئت من أجله وبما يلبي احتياجات الأشخاص الذين تخدمهم”.

وأوضحت المتحدثة الأممية أن “بوزكير سيلقي الثلاثاء بيانه الأخير بالجلسة الختامية للدورة 75 للجمعية العامة؛ حيث سيقدم توصياته إلى أعضاء الجمعية العامة (193 دولة)”.

ومن المقرر أن يتسلم وزير خارجية المالديف السابق عبد الله شاهد، الثلاثاء، رئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة من بوزكير؛ عقب تأدية اليمين الدستورية لتبدأ رسميا أعمال الدورة الـ76 للجمعية.

وانتخب بوزكير رئيسا للجمعية العامة في 17 يونيو/حزيران 2020 بتأييد من 178 دولة، ليكون أول دبلوماسي تركي يتقلد المنصب.

وتشمل الوظائف العديدة لرئيس الجمعية العامة تنظيم الفعاليات مثل الاجتماعات الرفيعة المستوى، والتفاوض بشأن الوثائق النهائية، وعقد المشاورات بشأن القضايا الدولية.

اقرأ أيضاً.. تشاووش أوغلو: نأمل تشكيل حكومة تمثل جميع الشرائح بأفغانستان

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الإثنين، إن بلاده تأمل في تشكيل حكومة شاملة تمثل جميع شرائح المجتمع في أفغانستان.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته عبر الأنترنت في “المؤتمر الدولي بشأن الوضع الإنساني في أفغانستان”، المنعقد حاليا في مدينة جنيف السويسرية تحت رعاية الأمم المتحدة، وتستغرق أعماله يوما واحدا.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن المؤتمر عقد في وقت حساس، وأن بلاده ستواصل متابعة جميع آثار العملية الانتقالية القائمة حاليًا بأفغانستان.

وأكد على ضرورة تقديم جميع أنواع الدعم للشعب الأفغاني من أجل إدارة الأزمة جيدًا، ويجب أن يكون المجال الإنساني أولوية.

وتابع: “سمعنا جميعًا في هذا الصدد الأرقام المثيرة للقلق، فثلث الشعب الأفغاني يواجه الجوع ويحتاج نصفه تقريبًا لمساعدات إنسانية عاجلة”.

وأوضح تشاووش أوغلو أن حكومة بلاده تدعم جهود الاستقرار والتنمية في أفغانستان منذ عشرينيات القرن الماضي، بما في ذلك تعليم الفتيات وتمكين المرأة.

وزاد: “نواصل اليوم تقديم المساعدات الإنسانية عبر الهلال الأحمر التركي، وسنواصل هذا الدعم مع تحسن الوضع على الأراضي الأفغانية”.

ولفت إلى أن السفارة التركية في كابل تواصل عملها في المجال الإنساني، وأن الخطوات الواجب اتخاذها يجب أن تتخذ بشكل جماعي.

وقال إن منظمات الإغاثة الإنسانية يجب أن تكون قادرة على القيام بعملها بأمان وبطريقة تصل إلى المحتاجين دون أي مشاكل.

وحول تشغيل مطار حامد كرزاي، قال تشاووش أوغلو إن تركيا مستعدة لتقديم خبرتها في هذا المجال مع قطر، كما فعلت منذ 6 سنوات.

وأردف: “يتطلب الحل المستدام وجود مؤسسات حكومية فاعلة، وأُعلن مؤخرًا عن تشكيل حكومة مؤقتة، قالت طالبان إنها حكومة انتقالية”.

وتابع: “نأمل في إنشاء كيان شامل بالفعل يمثل جميع شرائح المجتمع، مبينًا أن تقديم المساعدات الإنسانية للشعب الأفغاني واجب أخلاقي.

وفي أغسطس/آب الماضي، سيطرت حركة “طالبان” على أفغانستان بالكامل تقريبا، بما فيها العاصمة كابل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت في الـ31 من الشهر ذاته.

وتتواصل أعمال “المؤتمر الدولي بشأن الوضع الإنساني في أفغانستان” ليوم واحد؛ بهدف تسليط الضوء على الاحتياجات الملحة في هذا البلد، وللتأكيد على الدعم التمويلي العاجل والإجراءات المطلوبة من قبل الشركاء الدوليين لدعم شعبه.

وفي دعوته للمؤتمر، أشار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في تصريحات إعلامية قبل أيام، إلى “حاجة الأفغان بشكل عاجل إلى الغذاء والدواء والخدمات الصحية والمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والحماية لا سيما أن وكالات الأمم المتحدة وشركاءها غير الحكوميين أطلقوا نداء عاجلا للحصول على 606 ملايين دولار للفترة المتبقية من العام لتقديم الإغاثة الحيوية إلى قرابة 11 مليون إنسان” في أفغانستان.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى