أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

أكار: تركيا تشارك “الناتو” جميع قيمه وأعبائه

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الجمعة، إن تركيا بصفتها صاحبة ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تشارك الحلف أعباءه وجميع قيمه، وتضعه في صلب أمنها.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك خلال مشاركته مع قادة الجيش التركي في اجتماع عقد ضمن مناورات “المتأهب-2021” لقيادة الفيلق الثالث الذي سيتولى عام 2023 مهمة الفيلق المقاتل لدى الناتو.

وأشار أكار إلى زيادة المخاطر والتهديدات على المستويين العالمي والإقليمي في الفترة الحالية، وهو وما يجعل مسؤولية منظمات الأمن والدفاع الدولية أكبر من أي وقت مضى.

وأكد الوزير أن تركيا عضو في الناتو منذ 70 عاما، وهي تكافح في وقت واحد ضد “داعش” و”القاعدة” و”بي كا كا/ي ب ك” و”غولن” وغيرها من التنظيمات الإرهابية.

وأوضح أن بلاده على الرغم من انشغالها بالمخاطر والتهديدات والأخطار في منطقتها، إلا أنها تواصل الإسهام دون أي انقطاع في تمارين الحلف وهيكل قواته وكوادره.

وقال إن تركيا تقوم بكل ما يلزم لحماية حدود الناتو وأوروبا من الإرهاب والتهريب والاتجار بالبشر.

وأضاف: “تركيا بصفتها صاحبة ثاني أكبر جيش في الناتو، تشارك الحلف أعباءه وجميع قيمه لتضعه في صلب أمنها وفي نفس الوقت تشغل مكانًا في صلب أمن الناتو”.

إقرأ أيضا: الخارجية التركية تستدعي السفيرة البلغارية لدى أنقرة

استدعت وزارة الخارجية التركية سفيرة صوفيا لدى أنقرة، وأبلغتها رفضها لمزاعم تتهم تركيا بتوجيه الأتراك البلغار في الانتخابات البرلمانية والرئاسية الأخيرة، وبالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك بحسب تصريحات لمسؤولين بالوزارة التركية، شددوا خلالها أن أنقرة ترفض تلك المزاعم التي تروج لها صوفيا، بخصوص تلك الانتخابات التي شهدتها بلغاريا يوم 14 نوفمبر/تشرين ثانٍ الجاري.

ووفق المصادر فإن فاروق قايماقجي، مساعد وزير الخارجية التركي، رئيس شؤون الاتحاد الأوروبي بالوزارة، استدعى أنغيل خريستوف تشولاكوف، السفيرة البلغارية لدى أنقرة، مساء الخميس، وأبلغها استياء بلاده من تلك التصرفات.

كما جاء الاستدعاء بعد آخر مماثل لسفيرة تركيا لدى صوفيا، آيلين سكز كوك، لوزارة الخارجية البلغارية، بوقت سابق الخميس، بشأن المزاعم المذكورة.

نائب وزير الخارجية التركي، أبلغ السفيرة البلغارية خلال اللقاء، رفض بلاده القاطع للمزاعم التي تقول إن السلطات التركية قامت بتوجه الناخبين الأتراك البلغار في تلك الانتخابات.

كما شدد قايماجي للسفيرة أنه من غير المقبول استدعاء السفيرة التركية إلى وزارة الخارجية في بلادها، وتقديم اتهامات لا أساس لها من قبل السلطات هناك.

وأكد كذلك أنه من غير مقبول أن ترفض بلغاريا، العضوة بكل من الاتحاد الأوروبي، ومجلسه،استخدام الناخبين الأتراك البلغار لحقوقهم الأساسية في الانتخابات، وتعبيرهم عن اختياراتهم.

وسلم مسؤول الخارجية التركية، للسفيرة البلغارية مذكرة تضمنت تلك النقاط، بعد أن شدد لها كذلك على أنه كان من غير المتوقع أن يتم استغلال قيام الناخبين الأتراك البلغار بالتصويت داخل تركيا كوسيلة في السياسة الداخلية ببلغاريا.

كما أعرب عن استنكاره للمظاهرات والسلوكيات غير اللائقة التي تمت أمام السفارة التركية في صوفيا.

وتأجل الحسم في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها بلغاريا، الأحد الماضي، إلى الجولة الثانية إثر فشل كافة المرشحين المتنافسين في تحقيق العتبة اللازمة من الأصوات.

وعلى صعيد الانتخابات البرلمانية المبكرة، تمكنت 4 أحزاب بلغارية من تجاوز عتبة الـ4 في المئة اللازمة لدخول البرلمان.

إقرأ أيضا: الداخلية التركية تطلق عملية أمنية شرقي البلاد

أطلقت وزارة الداخلية التركية، الجمعة، عملية أمنية بولاية تونج إيلي شرقي البلاد، بمشاركة 1060 فردا لتطهير المنطقة من مسلحي تنظيم “بي كا كا” الإرهابي.

وأفادت الأناضول، ذكرت الوزارة في بيان أن العملية تحمل اسم “أرن الشتوية-6″، ويشارك فيها قوات خاصة من قيادتي الدرك والشرطة وقوى أمنية بينهم ضباط نساء في تونج إيلي.

وأضاف البيان أن عمليات أرن الشتوية تنفذ من أجل القضاء التام على الإرهاب بالبلاد، وتتواصل نجاح بدعم المواطنين الراسخ.

وبدأت وزارة الداخلية التركية سلسلة عمليات “أرن” ضد تنظيم “بي كا كا” الإرهابي، في 10 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأطلق اسم “أرن” على تلك العمليات نسبة إلى الفتى التركي “أرن بلبل”، الذي استشهد على يد إرهابيي “بي كا كا” في 11 أغسطس/ آب 2017.

إقرأ أيضا: أمن إسطنبول يوقف 9 يشتبه في انتمائهم لـ”داعش”

أوقفت قوات الأمن في إسطنبول شمال غربي تركيا 9 أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأفادت الأ،اضول، جاء ذلك في عملية نفذتها فرق مكافحة الإرهاب للقبض على مشتبهين يعتقد أنهم يسعون للقيام بعمليات لصالح التنظيم.

وقال مراسل الأناضول إن العملية شملت 9 أماكن في 9 أقضية تابعة لإسطنبول، وأسفرت عن توقيف 9 مشتبهين.

كما ضبطت الفرق العديد من الوثائق والمواد التي ترمز إلى “داعش”، ونقلت المشتبهين إلى مقر مديرية الأمن.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى