أخبارأخبار العالمحوادث و منوعات

أردوغان يعلن تحويل المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، تحويل “المجلس التركي” الذي يضم الدول الناطقة بالتركية إلى “منظمة الدول التركية”.

وأفادت الأناضول، جاء ذلك في مؤتمر صحفي خلال أعمال قمة “المجلس التركي” الثامنة في “جزيرة الديمقراطية والحريات” قبالة ولاية إسطنبول في بحر مرمرة.

وتأسس “المجلس التركي” في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، ويضم تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان، والمجر بصفة مراقب.

ويهدف المجلس (مقره إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

وأكد أردوغان أن القادة المشاركين في القمة اليوم، وافقوا على وثيقة “روية العالم التركي 2040” التي ترسم المنظور المستقبلي للمنظمة.

وأشار إلى أن منظمة الدول التركية ستتبرع لإفريقيا بمليونين ونصف المليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وأن تركيا ستتكفل بتوفير مليونين منها.

وشدد الرئيس على أن منطقة تركستان مهد الحضارة ستعود مجددًا مركزًا لجذب وتنوير البشرية جمعاء.

ولفت إلى أن قمة إسطنبول اكتسبت أهمية تاريخية بمشاركة تركمانستان بصفة مراقب، مرحبًا بنظيره قربان قولي بردي محمدوف وشعب تركمانستان.

وأردف: “قررنا أن مجلس عائلتنا الذي أصبح منظمة باتت تحظى باحترام على الصعيد الدولي، سيواصل أنشطته باسم جديد هو منظمة الدول التركية”.

وأوضح أن الجزيرة تستضيف اليوم قمة تمثل تعاون وتعاضد وتضامن العالم التركي، معربًا عن ثقته بأن هذه الخطوة هامة للغاية من ناحية إظهار التقدم الذي حققته تركيا في طريق الديمقراطية والتنمية.

وأكد أن النصر الذي حققته أذربيجان (على أرمينيا) بقيادة الرئيس إلهام علييف، جعل العالم التركي كله فخورًا، قائلًا: “إن شاء الله مع نصر قره باغ ستفتح أبواب حقبة جديدة يسود فيها السلام والاستقرار والتعاون بمنطقة القوقاز”.

ولفت إلى أن تركيا تولت رئاسة المجلس من أذربيجان، مقدمًا شكره لأذربيجان لترأسها المجلس بنجاح رغم ظروف انتشار وباء كورونا.

وشدد على أن الكفاح المشترك الذي قادته الدول ضمن منظمة الدول التركية رفقة المجر بصفتها عضو مراقب ضد كورونا هو قصة نجاح أخرى لهم.

وبيّن أن دول المنظمة أظهرت اتحادها كعالم تركي عبر تقاسم الإمكانات خلال انتشار الوباء، قائلًا: “وأيضًا من خلال إعلان اسطنبول الذي اعتمدناه اليوم، أكدنا من جديد عزمنا على تعزيز تضامننا السياسي، وتعاوننا الاقتصادي، وتجارتنا، وتواصلنا الثقافي، وعلاقاتنا الإنسانية والاجتماعية”.​​​​​​​

إقرأ أيضا: تركيا تسمح بصلاة الجماعة دون تباعد اجتماعي

أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، الجمعة، السماح بإقامة صلوات الجماعة في المساجد دون تباعد اجتماعي، وذلك بعد تعليقها سابقا ضمن تدابير مكافحة وباء كورونا.

وأفادت الأناضول، قال أرباش، في بيان، إن السلطات اتخذت قرارا بفرض تطبيق مسافة للتباعد بين المصلين أثناء الصلوات في المساجد، في 13 مارس/ آذار 2020، بغرض مكافحة تفشي كورونا.

وأوضح أن نسبة كبيرة من الذين تزيد أعمارهم على 18 عامًا تلقوا جرعات التطعيم اللازمة لمكافحة الفيروس في أنحاء البلاد.

وأشار إلى أنه سيتم السماح بإقامة صلوات الجماعة في مساجد البلاد دون تباعد اجتماعي، في ظل الظروف الراهنة، مع ضرورة الحفاظ على قواعد النظافة واتباع الإجراءات الوقائية، فضلا عن إلزامية ارتداء الكمامة للمصلين.

كما أشاد أرباش بتعاون المواطنين وأئمة وخطباء المساجد خلال الفترة الماضية التي تزامنت مع قرارات التعليق.

إقرأ أيضا: توقيف 3 متهمين بالانتماء لـ “داعش” جنوبي تركيا

أوقفت السلطات التركية، الجمعة، 3 أجانب متهمين بالانتماء لتنظيم “داعش” الإرهابي، في ولايتي قهرمان مرعش وغازي عنتاب جنوبي البلاد.

وأفادت الأناضول، أن فرق قيادة الدرك نفذت عمليتين متزامنتين في الولايتين للقبض على السوريين “م.ك” و”أ.س” و”أ.غ” لمشاركتهم في أنشطة مسلحة لـ”داعش” أثناء تواجده في سوريا.

وأسفرت العملية عن القبض على المتهمين الثلاثة وإحالتهم إلى السلطات القضائية والتي بدورها قررت توقيفهم بتهمة الانتماء للتنظيم.

إقرأ أيضا: القبض على أجنبيين ينتميان إلى “بي كا كا” جنوبي تركيا

قبضت السلطات التركية، الجمعة، على أجنبيين ينتميان إلى منظمة “بي كا كا” الإرهابية، بولاية سيرت جنوب شرقي البلاد.

وأفادت الأناضول، ذكرت مديرية أمن الولاية، في بيان، أن فرق مكافحة الإرهاب نفذت عملية دهم على موقع في حي “دوغان” بمركز سيرت، في إطار مكافحة “بي كا كا”.

وجاءت العملية بهدف القبض على الأخوين “أ. أ” و”م. أ”، بعدما تبين أنهما كانا ينشطان في صفوف المنظمة بمدينة القامشلي السورية قبل قدومها إلى تركيا.

وأسفرت العملية عن القبض على الأخوين.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى