الشرق الأوسطحوادث و منوعات

بتمويل وقف الديانة التركي.. افتتاح بئر ماء ومحطة تحلية جنوبي قطاع غزة

افتتحت بلدية مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، مساء الأربعاء، مشروع بئر ماء ومحطة تحلية بتمويل تُركي، في أحد أحياء المدينة.

ويُمول وقف الديانة التركي، المشروع الذي أقيم في أحد المتنزهات بمنطقة حي الأمل (غرب)، بتنفيذ جمعية “غزي دستك” (تركية غير حكومية).

ويتضمن المشروع حفر بئر ماء بعمق 89 مترًا، وإنشاء محطة تحلية لتوفير الماء العذب لسكان الحي المكتظ.

وقال مدير مكتب جمعية “غزي دستك” بغزة، هاني ثريا “للأناضول”، إن اختيار المكان تم بناءً على حاجة سكان الحي، بعد التدارس مع البلدية ولجنة الحي (غير حكومية).

وأوضح ثريا أن العمل في المشروع بدأ منذ أكتوبر/تشرين أول 2019، إلا أنه عُلّق بسبب عدة ظروف منها جائحة كورونا.

وأشار إلى المشروع، البالغة تكلفته قرابة 45 ألف دولار، يهدف لتوفير الماء العذب لأكثر من 5 آلاف نسمة يقطنون المنطقة.

ولفت ثريا إلى أن أهمية المشروع تكمن في توفير ماء الشرب للسكان في غزة، في ظل الملوحة الشديدة للمياه.

وشكر ثريا، وقف الديانة والحكومة والشعب التركي على دعمهم السخي والمتواصل للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، عبر العديد من المشاريع الخدماتية.

بدوره، قال علاء البطة رئيس بلدية خان يونس، إن هذا المشروع يكتسب أهمية كبيرة في ظل الأزمة الخانقة في مياه الشرب بغزة، وفق بيانات المؤسسات الدولية المختصة.

وناشد البطة، في حديث للأناضول، “مُحبي الشعب الفلسطيني في دولة تركيا الشقيقة بالاستمرار في دعم المشاريع الحيوية، التي نحن أحوج ما نكون لها”.

وأوضح أن مثل هذه المشاريع، وإن كان صغيرة، إلا أنها تعزز صمود الفلسطينيين وثباتهم على أرضهم، وتساهم في التحسين من واقعهم المعيشي الصعب.

وتُصنف أكثر من 97 بالمئة من مياه قطاع غزة غير صالحة للشرب، وفق بيان مشترك لـ”المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان “، والمعهد العالمي للمياه والبيئة والصحة (GIWEH)، أمام مجلس حقوق الإنسان الأممي مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

اقرأ أيضاً: تركيا.. القبض على شبكة عملاء تعمل لصالح إيران

ألقى جهاز الاستخبارات والأمن التركيان القبض على 8 أشخاص، بينهم عميلان لإيران، خلال محاولتهم تهريب عسكري إيراني سابق إلى بلاده عبر ولاية “وان” شرقي تركيا.

وحسب مصادر أمنية، الأربعاء، تم القبض على 8 أشخاص، بينهم عميلان لإيران أحدهما يحمل الجنسية التركية خلال محاولتهم تهريب عسكري إيراني سابق “م أ” المقيم في ولاية وان التركية في عملية للاستخبارات والأمن التركي بتاريخ 24 سبتمبر/ أيلول الفائت.

وأضاف أن عناصر من المخابرات الإيرانية عملت على تشكيل شبكة في الولاية بميزانية قدرها 30 ألف دولار للقبض على العسكري السابق ونقله إلى إيران.

وحسب المعلومات، عرضت الشبكة الاستخباراتية الإيرانية 10 آلاف دولار لزوجة المطلوب “م ي” لمساعدتهم في القبض على زوجها “م أ”، وأنه تم تهديدها بإيذاء عائلتها التي تعيش في إيران في حال رفضها العرض.

ولدى كشف الاستخبارات التركية إرسال شخصين من إيران إلى ولاية وان التركية لنقل “م أ” بسيارة في 24 سبتمبر/ أيلول الفائت، تم القبض على عناصر الشبكة بالجرم المشهود.

وفي 24 سبتمبر الماضي، في تمام الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي، تم إلقاء القبض على المواطن الإيراني “س س” والتركي “م ي أ” أثناء دخولهم لمكان إقامة العسكري الإيراني “م أ”.

وفي إطار العملية الأمنية تم القبض على عناصر آخرين في الشبكة وهم 6 مواطنين أتراك.​​​​​​​

اقرأ أيضاً: تركيا.. حبس 6 متهمين بتهريب المهاجرين

حكم القضاء التركي بحبس 6 أشخاص لعملهم في تهريب المهاجرين بولاية بيتليس جنوب شرقي البلاد.

وأفادت الولاية في بيان، الأربعاء، أن فرق شعبة المعابر الحدودية ومكافحة تهريب المهاجرين التابعة لمديرية الأمن نفذت عملية متزامنة في قضاء تطوان ضد مهربي المهاجرين.

وأوضحت أن العملية أسفرت عن توقيف 6 أشخاص، أحيلوا إلى المحكمة التي أصدرت بحقهم قرارا بالحبس.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى