الشرق الأوسطحوادث و منوعات

بالدعاء وقراءة الفاتحة.. ولاية كوتاهية التركية ترسل 6 شاحنات مساعدات إلى سوريا

أرسلت ولاية كوتاهية غربي تركيا، الإثنين، 6 شاحنات محملة بمساعدات إنسانية إلى سوريا.

جاء ذلك ضمن حملة “الشتاء على الباب لا تتركهم وحيدين” التي نظمها فرع هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) في كوتاهية.

وفي تصريح صحفي، خلال مراسم إرسال الشاحنات، قال مسؤول فرع الهيئة مصطفى يني بازار، إنهم سبق وأن أرسلوا شاحنة محملة بالفحم إلى المحتاجين في سوريا ضمن الحملة التي انطلقت قبل شهرين،

وأشار إلى وجود نحو 3 ملايين نازح في مناطق إدلب واعزاز وعفرين شمال غربي سوريا، يعتمدون على المساعدات لتلبية احتياجاتهم.

وأشار إلى أن الشاحنات الـ 6 محملة بالدقيق والفحم والأغذية، مؤكدا أنهم سيواصلون تقديم المساعدات إلى المحتاجين في سوريا.

اقرأ أيضاً.. ولي عهد البحرين: العلاقات مع تركيا آخذة بالنمو

أكد ولي العهد رئيس مجلس الوزراء البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، الإثنين، أن علاقات بلاده مع تركيا آخذة بالنمو.

جاء ذلك خلال لقائه مع وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، بقصر القضيبية، في العاصمة البحرينية، المنامة.

وحضر الاجتماع من الجانب البحريني، وزير الخارجية عبداللطيف الزياني، وزير المالية والاقتصاد سلمان بن خليفة آل خليفة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

وخلال اللقاء، أكد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة على “ما تشهده علاقات الصداقة والتعاون بين البحرين وتركيا من تطورٍ ونماء في مختلف المجالات”.

كما شدد على “أهمية مواصلة تطوير التعاون الثنائي على كافة الأصعدة وبالأخص الاقتصادي منها بما يفتح آفاقا أرحب في مسار العلاقات المشتركة ويعود بالخير والنماء على البلدين والشعبين الصديقين”.

وأشار إلى أن “العلاقات البحرينية التركية آخذة بالنمو في الجانب الاقتصادي وفي شتى المجالات”.

وأكد “أهمية الدفع بأوجه التعاون الاقتصادي بين البلدين نحو مستويات أكثر تميزًا تخدم المصالح المشتركة وتحقق التطلعات المنشودة للبلدين والشعبين الصديقين”.

بدوره، أعرب وزير خارجية تركيا عن “شكره وتقديره لولي العهد رئيس مجلس الوزراء على ما يوليه من حرص واهتمام لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين الصديقين”، متمنيًا للبحرين “مزيدًا من التقدم والنماء”، بحسب الوكالة.

وخلال اللقاء: “تم استعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومناقشة مختلف المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية”، وفق المصدر ذاته.

اقرأ أيضاً: “تحرشات” أمريكية جديدة بقوات النظام شمال شرقي سوريا

حاولت دورية عسكرية أمريكية، الإثنين، دخول مناطق سيطرة النظام في ريف مدينة القامشلي شمالي شرقي سوريا، بحسب مصادر محلية.

وقالت مصادر محلية، طلبت عدم نشر أسمائها، لـالأناضول، إن ثلاث عربات مدرعة أمريكية حاولت، بعد ظهر الإثنين، دخول قرية “خربة عمو” الخاضعة للنظام في ريف القامشلي، ما دفع قوات النظام وشبيحته الموجودين على حاجز القرية إلى إطلاق النار في الهواء.

و”الشبيحة”، أو ما يسيمها نظام بشار الأسد بـ”اللجان الشعبية” و”قوات الدفاع الوطني”، هي مجموعات شكلها النظام مع بداية الثورة عام 2011، لقمع المظاهرات المناهضة له، وزاد عددها إلى عشرات الآلاف وهم ينتشرون في مراكز المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة النظام.

وأضافت المصادر أن العربات الأمريكية انسحبت بعد فترة وجيزة من توقفها عند مدخل القرية، من دون وقوع اشتباكات بين الجانبين.

وفي 12 فبراير/ شباط 2021، شهدت “خربة عمو” اشتباكات بين قوات النظام وقوات أمريكية حاولت دخول القرية، ما أسفر عن مقتل عنصر من قوات النظام، كما قصفت القوات الأمريكية جوا في اليوم نفسه نقطتين للنظام في القرية.

وحاولت القوات الأمريكية، خلال الأشهر القليلة الماضية، عشرات المرات دخول مناطق سيطرة النظام بريف القامشلي، كوسيلة للضغط على النظام بعد أن شهدت مدينة القامشلي اشتباكات متكررة بين قواته وتنظيم “ي ب ك- بي كا كا” الإرهابي، حليف واشنطن، في سوريا، وفق مصادر محلية للأناضول في 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ويسيطر “ي ب ك” الإرهابي على معظم محافظة الحسكة، ومن ضمنها القامشلي، فيما يقتصر وجود النظام على عدد من القرى بريف المحافظة وبعض النقاط الأمنية والعسكرية بالإضافة إلى مطار القامشلي، الذي تتمركز فيه قوات روسية ومجموعات تابعة لإيران.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى